الإثنين 20 صفر / 27 سبتمبر 2021
 / 
03:45 ص بتوقيت الدوحة

قطر للتنمية: شراكات تجارية جديدة في السوق العراقي

الدوحة - العرب

الثلاثاء 14 سبتمبر 2021

 اختتم بنك قطر للتنمية بنجاح الاجتماعات التنسيقية التجارية بين الشركات القطرية المُصدرة والمشترين والمستوردين العراقيين التي انعقدت في العاصمة العراقية بغداد بين السابع والثامن من شهر سبتمبر الجاري، وذلك في مبادرة اقتصادية ثنائية هي الأولى من نوعها مع السوق العراقي.
تأتي هذه الاجتماعات عقب انعقاد «مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة» في نهاية الشهر الماضي والذي شارك فيه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى جانب عدد من القادة والرؤساء العرب والجهات الدولية ذات الصلة، وهي تجسيد عملي كذلك لإعادة تفّعيل التعاون الاقتصادي بين جمهورية العراق ودولة قطر عبر اللجنة العراقية القطرية المشتركة. 
شهدت الاجتماعات حضور العديد من الشخصيات من كلا الجانبين. حيث قام السفير القطري لدى جمهورية العراق سعادة السيد خالد بن حمد السليطي بإلقاء الكلمة الترحيبية للاجتماعات، وأكّد فيها على حرص قيادة دولة قطر على مستقبل جمهورية العراق الشقيق واستقراره، وضرورة استعادة العراق لمكانته الرائدة وترسيخ سيادته الوطنية عبر بناء مؤسسات الدولة، ومشاركة كذلك معالي وزير البيئة العراقي الدكتور جاسم عبد العزيز حمادي الذي ألقى الكلمة الرئيسة للحفل وعبر من خلالها عن سعادة وتقدير حكومة جمهورية العراق الشقيق لمساعي دولة قطر الحثيثة لضمان استقرار جمهورية العراق وتنميتها المستدامة، كما أكد في كلمته على أهمية انعقاد مثل هذه الاجتماعات التنسيقية بين القطاعات المختلفة بين البلدين لتعزيز التعاون وزيادة التبادل التجاري. 
وأشار السيد حمد سالم مجيغير في كلمة بنك قطر للتنمية الافتتاحية إلى أهمية السوق العراقي وضرورة استثمار الفرص الهائلة التي يمتلكها عبر الاجتماعات التنسيقية أو غيرها من المنصات التجارية التعاونية، وشدد في معرض حديثه عن العلاقات التجارية بين البلدين على آفاق التعاون الهادف وضرورة التعرف على فرص التنمية المستدامة عبر التعاون الاقتصادي والتجاري بما يخدم البلدين الشقيقين. 
أما على صعيد الشركات المُشاركة من الجانبين، فشاركت 18 شركة قطرية مُصدرة في أكثر من 150 اجتماعا تنسيقيا مع 200 شركة عراقية، وأسفرت التعاقدات الأولية بين الطرفين عن توقيع عقود مبدئية بقيمة 36 مليون ريال قطري. وتراوحت القطاعات الصناعية التي شملتها الاجتماعات قطاعات متنوعة كقطاع المواد الانشائية والبلاستيكية والطبية والدوائية والمنتجات الورقية وغيرها الكثير من القطاعات ذات الاهتمام للبلدين. 
وأبدى أصحاب الشركات القطرية سعادتهم للمشاركة في هذه الاجتماعات التنسيقية شاكرين آلية إدارتها وتنظيمها، وتطلعهم إلى توسيع آفاق عملهم في السوق العراقي في المستقبل القريب. 
يُشار إلى أن هذه الاجتماعات وليدة تعاون امتد على مدار عام كامل بين بنك قطر للتنمية والمجموعة المستقلة للبحوث لدراسة السوق العراقية والتعرف على أفضل مسارات العمل المستقبلي فيه، وهي مكملة لسجل سابق من التبادل التجاري بين البلدين والذي بلغت قيمته قرابة الـ 300 مليون ريال قطري في عام 2020.

_
_
  • الفجر

    04:06 ص
...