الأربعاء 11 ربيع الأول / 28 أكتوبر 2020
 / 
08:55 م بتوقيت الدوحة

الأمن المصري يقتل شابين بزعم انتماءهما لحركة «حسم»..ومركز حقوقي يشكك

العرب

الإثنين 14 أغسطس 2017
. - الداخلية المصرية
أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الإثنين، في بيان نشرته على الصفحة الرسمية الخاصة بها على موقع "فيس بوك"، -اطلعت العرب عليه- عن مقتل اثنين قالت إنهما من حركة «حسم» بمحافظة القليوبية (دلتا مصر)، ومتورطين في عملية قتل ضابط بالأمن الوطني.



وذكر البيان، إنه «استكمالاً لإجراءات تتبع باقى كوادر حركة حسم، المتورطة في حادث استشهاد ضابط الأمن الوطني، النقيب الشهيد إبراهيم العزازى بتاريخ 7 يوليو 2017، والتي أسفرت عن مصرع (محمد عبدالفتاح دسوقى حسن مكي، ومحمد حسن محمد محمد مفتاح)، صباح يوم 13 أغسطس الجاري، فقد أكدت المعلومات قيام هؤلاء بتغيير محل إقامتهم هروباً من الملاحقة الأمنية، واتخاذهم من إحدى المزارع بمنطقة أرض التين دائرة مركز الخانكة مكاناً للاختباء به».

على الجانب الآخر، قال مركز الشهاب لحقوق الإنسان -جهة غير حكومية-، إن القتيلان وآخرين تم القبض عليهم تعسفيًا من قبل قوات الأمن المصرية فجر يوم 13 أغسطس الجاري، وتمت تصفيتهم خارج إطار القانون، وشكك الشهاب في رواية وزارة الداخلية الرسمية، وذلك في بيان نُشر على صفحة المركز الرسمية بموقع "فيس بوك".





_
_
  • العشاء

    6:26 م
...