الثلاثاء 5 ذو القعدة / 15 يونيو 2021
 / 
07:43 م بتوقيت الدوحة

نوّهت بحرصها على تعزيز قيمة المنتج الوطني.. «البلدية»: 34% زيادة مبيعات خضراوات «المنتج الوطني» في 4 أشهر

الدوحة - العرب

الأحد 14 مارس 2021
ساحات المنتج الزراعي المحلي تحظى بثقة المستهلك

أكدت وزارة البلدية والبيئة أنها تعمل بشكل مستمر على توفير كافة السبل الكفيلة لتعزيز قيمة المنتج المحلي، وتحسين الأساليب التسويقية لأصحاب المزارع، عبر حزمة من البرامج والمبادرات التي تطرحها. 

قال السيد عادل الكلدي اليافعي، مساعد مدير إدارة الشؤون الزراعية بالوزارة: «أطلقت الوزارة العديد من المبادرات التسويقية التي يمكن للمزارع المسوقة الاستفادة منها»، وأضاف: إن من بين هذه المبادرات فتح منافذ تسويقية مباشرة كساحات المنتج الزراعي المحلي بعدد 5 ساحات موزعة بمختلف مناطق الدولة، وهي «المزروعة، الخور والذخيرة، الوكرة، الشمال، الشيحانية»، لافتاً إلى أن هذه الساحات تهدف إلى إتاحة الفرصة أمام المزارعين لبيع منتجاتهم إلى المستهلكين مباشرة دون وسيط أو عمولة، وقال: «إن الساحات ساهمت في تحسين الأسلوب التسويقي، وتقليل الفاقد من الخضراوات، وتحسين جودة الإنتاج، وأسعار بيع منتجات أصحاب المزارع». 
وأوضح أن عدد المزارع المستفيدة من المبادرة هذا الموسم حوالي 159 مزرعة، كما بلغت كمية مبيعات الخضراوات منذ بداية الموسم الذي انطلق نهاية أكتوبر 2020م حتى نهاية فبراير الماضي حوالي 8000 طن، بزيادة 34% مقارنة بنفس الفترة من الموسم الماضي. 


وأضاف أنه جرى إطلاق برنامج الخضراوات المميزة عام 2017م، وبرنامج مزارع قطر عام 2018م بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، لربط أصحاب المزارع بمنافذ البيع الكبيرة بالدولة، وأكد أن عدد المزارع المشاركة في البرنامجين بلغ حوالي 150 مزرعة سوَّقت منذ بداية عام 2021 حتى نهاية فبراير 2021، حوالي 7 آلاف طن في مختلف المجمعات الاستهلاكية، مما ساهم في توزيع العرض على المنافذ التسويقية المختلفة، وتحسين قيمة المنتجات المعروضة، وأسعار البيع. 
وقال اليافعي في هذا السياق: «جرى تنفيذ برنامج التعاقد المسبق مع المزارعين «ضمان» بالتعاون مع شركة محاصيل، بشكل يضمن حصول كافة المزارعين المتعاقدين على أسعار مناسبة للمنتجات الموردة إلى الشركة ضمن هذا البرنامج، لافتاً إلى أن عدد المزارع المسجلة في برنامج ضمان خلال الموسم الحالي حوالي 70 مزرعة، وأن إجمالي الكمية الموردة من ديسمبر 2020م حتى فبراير الماضي بلغ حوالي 2359 طناً من الخضراوات، بإجمالي قيمة مشتريات بلغت 11.8 مليون ريال، بمتوسط سعر شراء يقدر بحوالي 5 ريالات للكيلو، وهو ما يعتبر سعراً مناسباً جداً خلال الموسم، علماً أن نسبة استيفاء المزارع لحصصهم من هذا البرنامج لم تتجاوز 40%.
وأشار إلى أن المبادرات تشمل طرح برنامج التوريد اليومي بالتعاون مع شركة محاصيل، ويتم من خلاله منح أصحاب جميع المزارع الموردة للشركة أسعاراً تحقق لهم هامش ربح أعلى من أسعار المزاد بالسوق المركزي.
وأوضح أنه يجرى إضافة هامش ربح يتراوح بين 10 -15% على سعر المزاد لأهم الخضراوات، إضافة إلى تحديد حد أدنى لأسعار أهم السلع الغذائية، يتم اعتماده حال انخفاض أسعار المزاد إلى مستويات أدنى من الحد الأدنى 
وقال اليافعي: «إنه في إطار تفعيل الروزنامة الزراعية، قامت الوزارة بنشر إرشادات لأصحاب المزارع لتوجيههم إلى تنظيم عملية الإنتاج، ولوحظ تركيز المزارعين على إنتاج صنفي الطماطم والخيار بغزارة خلال أشهر الموسم، دون الأخذ في الاعتبار تنويع إنتاجهم، وإطالة مدة الموسم، ما يحقق لهم عائداً مجزياً، لافتاً إلى أن إدارة الشؤون الزراعية بالوزارة، بالتعاون مع إدارة سلامة الأغذية والصحة البيئية بوزارة الصحة العامة، تقومان بالرقابة على جودة الخضراوات المستوردة أسوة بالخضراوات المحلية، عبر تطبيق المواصفات القياسية الخليجية المعتمدة في هذا الشأن، لتلبية تطلعات واحتياجات المستهلكين. 

9 ملايين كيلو خضراوات 
من جهته، أوضح السيد محمد علي الغيثاني، المدير العام لشركة محاصيل للتسويق والخدمات الزراعية أن الشركة قامت بتسويق ما يقارب 9 ملايين كيلو من الخضراوات في السوق المحلي منذ مطلع العام الحالي، وبقيمة مشتريات بلغت حوالي 29 مليون ريال، أي بمتوسط سعر بلغ حوالي 3 ريالات للكيلو، عبر تسويق إنتاج المزارع المسجلين مع الشركة، وعددها 350 مزرعة مُنتجة.
وأضاف أنه «يجري تسويق المنتجات عبر 95 منفذ في الدولة، وأن الخدمات التي توفرها الشركة للمزارعين تهدف إلى تحفيزهم على زيادة الإنتاج المحلي، وتحسين جودته، عبر رفع عملية التسويق عن كاهلهم، ولدعم جهود المؤسسات المعنية في تحقيق الاكتفاء الذاتي».

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...