الأربعاء 4 ربيع الأول / 21 أكتوبر 2020
 / 
04:26 م بتوقيت الدوحة

ماذا قال "الدون" لأطفال الغوطة الشرقية؟

العرب- متابعات

الأربعاء 14 مارس 2018
. - كريستيانو
تضامن النجم البرتغالي لاعب ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو، مع أطفال الغوطة الشرقية.

وأعاد رونالدو نشر تسجيل مصور لمنظمة “SavetheChildren” عبر حسابه في “تويتر” ، أمس الثلاثاء، وعلق عليه “كن قويًا، تحلى بالإيمان، لا تستسلم أبدًا”.

وأظهر الفيديو، الذي جاء كجزء من حملة لمنظمة "أنقذوا الأطفال"، قصفاً جوياً عنيفاً على الأحياء السكنية في الغوطة وصرخات الناس الموجودين هناك، إضافة الى نداءات من أشخاص يبحثون عن ناجين.

وعلقت المنظمة على التسجيل “بعد سبع سنوات من الحرب، أصبحت سوريا الآن أخطر بلد في العالم، يحتاج الأطفال الذين يعيشون في منطقة الحرب هذه إلى مساعدتنا، هل ستكون هناك؟”.

وعلّق نجم ريال مدريد على الفيديو قائلاً: "كن قوياً، كن مؤمناً، لا تستسلم أبداً"، مضيفاً وسم #7WordsForSyria 



وهذه ليست المرة الأولى التي يخاطب فيها “الدون” العالم من أجل إنقاذ سوريا، فقد طالب مرارًا عبر صفحته في “فيس بوك”، العالم بالتدخل لإنقاذ الأطفال، وطالب أيضًا بالوقوف ووقف الاعتداءات التي تعرض لها مسلمي الروهينجيا بميانمار على أيدي البوذيين المتطرفين.

كما عبر نجم نادي ريال مدريد، مرارًا، عن دعمه لأطفال سوريا، إذ نشر عبر صفحته في “فيس بوك”، في تموز العام الماضي، صورًا لأطفال سوريين في المخيمات، قائلًا إن “الكثير يمكن أن يحدث في خمس سنوات، لكن بالنسبة لبعض الأطفال اللاجئين، لم يتغير شيء، لا ننساهم”.

كما نشر صورة له إلى جانب طفل سوري اسمه أيمن، وأطلق “هاشتاغ” حمل عنوان ” #أنقذوا_أطفال_سوريا”.




_
_
  • المغرب

    5:01 م
...