الخميس 8 جمادى الآخرة / 21 يناير 2021
 / 
05:41 م بتوقيت الدوحة

«VAR» أنقذ الغرافة في الوقت القاتل

الدوحة - العرب

الخميس 14 يناير 2021

أنقذ الـ «VAR» فريق الغرافة من الخسارة الثانية على التوالي والخسارة الخامسة هذا الموسم، واحتسب ركلة جزاء في الوقت القاتل، وفي الدقيقة الأخيرة ليتعادل مع العربي في القمة المثيرة التي جرت بينهما مساء أمس باستاد سحيم بن حمد بنادي قطر، في ختام الجولة الرابعة عشرة لدوري نجوم QNB، وتقدّم العربي بهدف الإيراني مهرداد محمد في الدقيقة 11، وتعادل الإيفواري كوديجا للغرافة في الدقيقة 97 من ركلة جزاء.
ورفع الغرافة رصيده إلى 24 نقطة، وعاد إلى المركز الثالث، والعربي رفع رصيده إلى 19 نقطة بعد أن أهدر انتصاراً مثيراً في الدقائق الأخيرة.
المباراة خرجت قوية وجيدة للغاية من الفريقين، وكانت قمة كروية حيث شهدت صراعاً شرساً منذ الدقائق الأولى، ومنذ إحراز العربي هدفه الوحيد، بعد أن حاول خطف هدفٍ ثانٍ، وقاتل الغرافة من أجل التعادل.
 وجاء الشوط الثاني أكثر إثارة وأكثر قوة ومتعة من الجانبين، خاصة فريق الغرافة الذي رفض الاستسلام، وسيطر على مجريات الأمور وضغط بقوة، بينما اعتمد العربي على الهجمات المرتدة الخطيرة.
فرض العربي تفوقه على مجريات اللعب منذ الدقائق الأولى، وكان الأكثر سيطرة والأقرب إلى المرمى، وحصل على بعض الفرص الجيدة في وقت مبكر لم يستغلها سباستيان ومحمد صلاح، كما ذهبت التسديدة القوية لأيوب عزي بجوار القائم الأيمن مباشرة.
وعانى الغرافة لبعض الوقت أمام الضغط المبكر للعربي، واضطر للتراجع دفاعياً بعض الشيء لتضييق المساحات أمام الوسط العرباوي.
ويثمر الضغط العرباوي بعد مرور 11 دقيقة بالهدف الأول، من هجمة بدأت بتمريرة أرون إلى مهدي ترابي داخل المنطقة في اليمين، سددها صاروخية تصطدم بيد الحارس وجسم المدافع وتتهيأ سهلة لمهرداد محمد أكملها دون عناء داخل الشباك.
واصل العربي الضغط والهجوم واستغل الارتباك الذي أصاب الغرافة ولاعبيه بعد الهدف الأول، وكان قريباً من تسجيل هدف ثانٍ.
حاول الغرافة العودة والتحول للهجوم، لكنه وجد بعض الصعوبات بسبب التنظيم غير الجيد لخط دفاعه، وتفوق العربي في منطقة الوسط.
بعد مرور 25 دقيقة ظهرت أول محاولة غرفاوية لإدراك التعادل، من تمريرة عالية عرضية لسفيان هني وصلت على رأس كودجيا سددها في السماء، وفي الدقيقة 28 وبعد هجمة منظمة تصل الكرة إلى كودجيا يسددها قوية تفلت من الحارس وينقذها أرون قبل أن تجتاز خط المرمى لينقذ فريقه من أقرب وأخطر فرصة للغرافة.
ارتفع مستوى المباراة وزادت إثارة وقوة وسرعة بعد استعادة الغرافة خطورته وحصوله على أكثر من ركنية لم يستفد منها، لكنها شكّلت ضغطاً على العربي وعلى دفاعه.

شوط مثير
بدأ الغرافة الشوط الثاني بهجوم وضغط، وأطلق كوديجا تسديدة قوية مرت من فوق العارضة، وظهر الغرافة أكثر خطورة في هذا الشوط، وأكثر سيطرة على منطقة الوسط.
حاول العربي التصدي للصحوة الغرفاوية، فزادت المباراة قوة وإثارة وتنافساً بين الفريقين.
وكاد العربي أن يعمّق جراح الغرافة بالهدف الثاني في الدقيقة 59 من هجمة مرتدة سريعة انتهت إلى أحمد فتحي، أطلقها تسديدة قوية سقطت من يد يوسف حسن، وارتدت إلى محمد صلاح لكن كان الحارس الغرفاوي أسرع وصدها وحولها إلى ركنية، وترتد الهجمة أسرع إلى الغرافة، وتسقط الكرة من يد حارس العربي أيضاً، وتتهيأ أمام يوسف مفتاح سددها قوية صدها الحارس وحولها إلى ركنية.
تدريجياً يفرض الغرافة سيطرته على مجريات اللعب والمباراة، ويحاصر العربي في ملعبه، وتتوالى هجماته وفرصه دون القدرة على استغلالها واستثمارها من أجل التعادل.
وينشّط مدرب الغرافة خط الهجوم باشتراك عمرو سراج بدلاً من مؤيد حسن، وفي المقابل ينشّط العربي خط الوسط باشتراك جاسر يحيي بدلاً من أحمد فتحي في الدقيقة 75.

قمة الإثارة
تشهد الدقائق الأخيرة صراعاً نارياً بين لاعبي الفريقين، وتتوتر الأعصاب وتكثر الأخطاء من الجانبين، وتتوقف المباراة بعض الوقت للعلاج، وأيضاً لتحذير اللاعبين، ويفرض الغرافة سيطرته التامة ويحاصر العربي في ملعبه، ويندفع بكل لاعبيه وراء الهجوم، لكن تطيش كل كرات وكل تسديدات لاعبيه التي ذهب معظمها في السماء بغرابة شديدة.
وتسنح بعض الفرص الأخيرة في الوقت بدل الضائع لفريق الغرافة، لكنها لا تجد اللاعب أو الهداف الذي يستثمرها بالشكل الجيد.
وتصل المباراة إلى قمة الإثارة في الدقيقة الأخيرة، باحتساب حكام الفيديو ركلة جزاء للغرافة لسقوط عمرو سراج داخل المنطقة، ويتصدى كوديجا للركلة ويسددها داخل الشباك مسجلاً هدف التعادل في الوقت القاتل.

أيوب عزي: نستحق الفوز

قال الجزائري أيوب عزي محترف النادي العربي: إن فريقه كان يستحق الفوز، ولكن ركلة الجزاء التي احتسبت في الوقت بدل الضائع من عمر المباراة حرمت العرباوية من 3 نقاط ثمينة، كانت كفيلة بأن يواصل الأحلام انتصاراته المتتالية في الدوري.
وأضاف أن العربي مستواه في تصاعد، ويقدم كرة جميلة، ولكن قدّر الله وما شاء فعل، ولا بدّ أن نعمل جاهدين من أجل حصد مزيد من النقاط في المباريات المقبلة، حتى نصل للمركز الذي يرضي طموحات جماهير العربي.

سفيان هني: نقطة ثمينة

قال المحترف الجزائري في صفوف الغرافة سفيان هني: إنه غير سعيد بالتعادل، لكن النقطة التي جاءت في الوقت بدل الضائع أفضل كثيراً من الخسارة الثانية على التوالي.
وقال إن الغرافة تراجع مستواه قليلاً، وهذا من الأمور التي يمكن أن تحدث لأي فريق في الدوري، لكن الفريق يملك كل عناصر التفوق والعودة مجدداً للفوز، وما زال الوقت مبكراً، وهناك الكثير من الجولات التي يمكننا فيها التعويض والبقاء مع فرق المقدمة؛ لأننا نطمح في ملاحقة المتصدرين وعدم الابتعاد عن المربع.

_
_
  • العشاء

    6:40 م
...