الأربعاء 4 ربيع الأول / 21 أكتوبر 2020
 / 
01:36 م بتوقيت الدوحة

إضافة التطعيم ضد الورم الحليمي إلى جدول التطعيمات في قطر قريبا

الدوحة - قنا

الثلاثاء 14 يناير 2020
شعار وزارة الصحة العامة
كشفت وزارة الصحة العامة أنه سيتم قريبا إضافة التطعيم ضد الورم الحليمي إلى جدول التطعيمات في قطر وذلك بعد الانتهاء من الدراسات المتعلقة بأهمية وفائدة إدراج هذا النوع من التطعيم إلى جدول التطعيم.
وتوقعت الدكتورة سهى البيات رئيسة قسم التطعيمات في وزارة الصحة العامة اليوم على هامش ورشة عمل حول التطعيمات، أن يتم العمل بهذا التطعيم في غضون عام من الآن وذلك بعد اعتماده من قبل اللجنة العليا للتطعيمات.
وأكدت على أهمية هذا التطعيم في الوقاية من بعض أنواع السرطانات أهمها سرطان عنق الرحم وأنواع أخرى من السرطانات الذي يتسبب فيها فيروس الورم الحليمي.
ويتسبب فيروس الورم الحليمي البشري في الإصابة بسرطان عنق الرحم وهو رابع أكثر أنواع السرطانات شيوعا لدى النساء، حيث ترتبط جميع حالات سرطان عنق الرحم (99 بالمائة) تقريبا بعدوى الأعضاء التناسلية بفيروس الورم الحليمي البشري وهي العدوى الفيروسية الأكثر شيوعا بالجهاز التناسلي.
ويمكن أن يتسبب فيروس الورم الحليمي البشري في الإصابة بأنواع أخرى من أمراض السرطان الشرجية التناسلية وسرطان الرأس والرقبة والثآليل التناسلية في كل من الرجال والنساء.
وقالت الدكتورة سهى البيات إنه تم تجهيز الخطة الخاصة بإدراج التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي في جدول التطعيمات ولكن يتوفر هذا التطعيم حاليا بكمية في القطاع الخاص وبعض الأماكن في القطاع الصحي الحكومي.
من جهة أخرى، أوضحت الدكتورة سهى أنه تم مؤخرا حذف التطعيم ضد مرض الكبد الوبائي (أ) من جدول التطعيمات، وأصبح يقتصر التطعيم ضد هذا المرض في حالات قبل السفر أو عند اللزوم وذلك أن دولة قطر لا تعتبر من الدول التي ينتشر فيها التهاب الكبد الوبائي (أ) الذي ينتقل عبر الأطعمة الملوثة وهي مشكلة غير منتشرة في قطر.
وأوضحت أنه لا توجد إصابات بمرض الكبد الوبائي (أ) في قطر منذ سنوات، ولكن يتم توفير التطعيم ضد المرض في عيادات السفر، حيث ينصح بتلقيه قبل السفر لدول تعرف بأنها تعاني من مشكلة تتعلق بمأمونية الأغذية فيها.
على صعيد آخر، كشف الدكتور حمد عيد الرميحي مدير حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية بإدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة عن نظام الكتروني جديد عبارة عن برنامج وطني لرصد الأمراض الانتقالية وتسجيل التطعيمات سيساهم في تحديث نسب التغطية بالتطعيمات وربطه ببرنامج "سيرنر" المعمول به في مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، ومن ثم ربطه بالمؤسسات الصحية شبه الحكومية والخاصة في الدولة.
وأشار إلى أن البرنامج شبه جاهز حاليا ومن المتوقع إطلاقه خلال ثلاثة شهور على أن يتم ربطه الكترونيا بالقطاع الصحي الخاص في مرحلة ثانية من إطلاقه بعد ربطه مبدئيا بكافة المؤسسات الصحية في الدولة، مشيرا إلى أن البرنامج يعتبر من المشروعات الكبيرة التي تعمل عليها وزارة الصحة العامة وتهدف من خلالها إلى تحسين جودة البيانات المتعلقة بالتطعيمات وفق توصيات منظمة الصحة العالمية.
من جهة أخرى، أكد الدكتور الرميحي أن حملة التطعيم ضد الانفلونزا الموسمية شهدت هذا العام إقبالا كبيرا بعد أن وصل عدد المستفيدين إلى حوالي 140 ألفا، لافتا إلى أن وزارة الصحة تستهدف الوصول لحوالي 400 إلى 500 ألف مستفيد مع حلول عام 2022 .

_
_
  • العصر

    2:35 م
...