الثلاثاء 25 ربيع الثاني / 30 نوفمبر 2021
 / 
11:38 م بتوقيت الدوحة

تخريج دفعة 2015 من برنامج اللغة العربية في جامعة قطر

قنا

السبت 13 يونيو 2015
جامعة قطر
نظم مركز اللغة العربية لغير الناطقين بها في جامعة قطر حفل التخرج السنوي لطلاب وطالبات المركز، ممن قضوا في رحاب جامعة قطر، عاما كاملا لتعلم اللغة العربية، ضمن مستويين: المبتدئ، والمتوسط، وبلغ عددهم 38 خريجا وخريجة.
حضر حفل التخرج الدكتورة إيمان مصطفوي عميد كلية الآداب والعلوم، والدكتور عبدالله عبدالرحمن مدير مركز اللغة العربية لغير الناطقين بها، والأستاذ يوسف السادة مدير الإسكان الجامعي، والعمداء المساعدون بكلية الآداب والعلوم، وجمع من أعضاء هيئة التدريس، بالإضافة إلى الخريجين، وطلبة المركز.
وفي كلمة له، أعرب الدكتور عبدالله عبدالرحمن عن سعادته بهذه المناسبة، وقدم تهانيه إلى الطلبة، متمنيا لهم مستقبلا ناجحا في رحلتهم مع اللغة العربية، وقال:"بوركتم وبوركت جهودكم.. فهذا يوم الحصاد"، وطلب منهم أن تظل علاقتهم متصلة بمركز اللغة العربية لغير الناطقين بها، وأن يكونوا سفراء لجامعة قطر أينما حلوا ورحلوا.
وقال "إن رئاسة الجامعة وعمادة الكلية حريصتان على أن يمثل مركز اللغة العربية لغير الناطقين بها ملتقى حضاريا حقيقيا تنتشر فيه اللغة العربية في فضاء كامل من الانفتاح والتسامح واحترام الآخر"، مضيفا أنه نتيجة للسمعة الطيبة للمركز فقد وقعت اتفاقيات شراكات ثقافية متنوعة مع هيئات وجامعات مختلفة، تضاف إلى نحو 20 اتفاقية تم توقيعها خلال الأعوام الخمس الماضية، ومن بين هذه الجامعات: جامعة أستراليا الوطنية، جامعة سيدني، جامعة لوساكا باليابان، جامعة بلغاريا الجديدة، وجامعة مرمرة التركية. وعن الجانب المحلي، وخدمة المجتمع، فأشار الدكتور عبدالله عبدالرحمن، في كلمته، إلى عدد من الجهات التي قام المركز بالتعاون معها، بتنظيم دورات خاصة بها، منها: منظمة روتا، وشبكة الجزيرة الإعلامية، والمدينة التعليمية، وكلية الطب، ومركز قطر المالي، والسفارة البريطانية، علاوة على تقديم العديد من الدورات المسائية التي استفاد منها أطباء، ومهندسون، وصحفيون، ودبلوماسيون. وقال إن كلية الآداب والعلوم تقدم الدعم الكامل لمركز اللغة العربية لغير الناطقين بها، الذي تحول من برنامج إلى مركز متعدد البرامج، وبأنه خلال خطة خمسية واضحة، سيبدأ المركز بالتوسع، وذلك لازدياد عدد المتقدمين بشكل كبير، ومن المتوقع أن يستقبل المركز بالبرنامج الصباحي 80 طالبا خلال العام المقبل، وسيزداد هذا العدد بنسبة 20 بالمائة خلال السنوات الخمس القادمة.
وفي كلمتها ممثلة عن خريجي البرنامج، تحدثت الطالبة الفنلندية /يلينا/، عن بداية التحاقها بجامعة قطر، وانضمامها لزملائها بالمركز، فقالت بلغة عربية سليمة:" كنا جميعا نشعر بالحماس وإن كان حماسنا مشوبا بالقلق، لأننا سنبدأ مغامرة جديدة، وقلقون لأنها تجربة جديدة علينا". وأضافت " شخصيا كانت معرفتي باللغة العربية محدودة في ذلك الوقت، ووقوفي اليوم أمامكم ألقي هذه الكلمة دليل على نجاح البرنامج". وأشارت /يلينا/ إلى أن دراسة اللغة العربية في جامعة قطر، شكلت فرصة للمسلمين غير الناطقين بالعربية لتعزيز معرفتهم الإسلامية، وأما بالنسبة للبعض الآخر "فقد شكل ذلك فرصة لبداية معرفتهم بالدين الإسلامي". وقد شمل حفل التخرج فقرات متنوعة، كان من بينها فيلم تسجيلي عبر عن أبرز أنشطة المركز خلال العام الأكاديمي 2014-2015 ، بالإضافة إلى مسرحية قصيرة باللغة العربية، بعنوان /حمدة/ ، استعرض خلالها الخريجون إمكاناتهم باللغة العربية، بالإضافة إلى مهاراتهم الفنية. وفي ختام الحفل، قامت الدكتورة إيمان مصطفوي عميد كلية الآداب والعلوم بتوزيع الشهادات على الخريجين والخريجات، كما قام الدكتور عبدالله عبدالرحمن بتكريم الفائزين بالمسابقة الثقافية.

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...