الخميس 14 ذو القعدة / 24 يونيو 2021
 / 
01:00 ص بتوقيت الدوحة

حمدوك يتوقع إعفاء السودان من ديونه الخارجية بنهاية العام الجاري

الخرطوم- قنا

الخميس 13 مايو 2021
. - حمدوك

توقع السيد عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني إعفاء بلاده من ديونها الخارجية البالغة 60 مليار دولار بنهاية العام الجاري، قبل أسبوع من مؤتمر تستضيفه باريس لجذب الاستثمارات الأجنبية للسودان.
وقال حمدوك، في تصريحات صحفية اليوم، "قبل أن نصل إلى باريس، توافقنا على معالجة ديون البنك الدولي وديون بنك التنمية الإفريقي، حيث سنتوافق في العاصمة الفرنسية على معالجة ديون صندوق النقد الدولي"، مؤكدا أن الخرطوم وصلت في محادثاتها مع صندوق النقد الدولي إلى "نقطة اتخاذ القرار، حيث يتوقع أن يتم غلق ملف الديون بنهاية هذا العام".
وأشار إلى أن اختيار باريس لعقد المؤتمر "لم يكن مصادفة، فهي تستضيف نادي باريس وهو أكبر دائني السودان وكل أعضاء نادي باريس سيكونون حاضرين في مؤتمر جذب الاستثمارات للسودان المقرر عقده يوم 17 مايو الجاري".
وفي جانب آخر، من تصريحاته، أفاد رئيس الوزراء السوداني بأنه "صحيح هناك تأخير في بعض ملفات تنفيذ اتفاق سلام جوبا، ولكن هناك تفهم لدواعي هذا التأخير خاصة أن الموقعين على سلام جوبا موجودون معا في الحكومة الانتقالية"، موضحا أن "الترتيبات اكتملت لبدء محادثات مع الحركة الشعبية شمال، جناح عبدالعزيز الحلو، التي تقاتل في النيل الأزرق وجنوب كردفان، وهناك توقع بأن يبدأ التفاوض العملي قبل نهاية الشهر الجاري".
جدير بالذكر أنه تم سداد متأخرات الديون السودانية لبنك التنمية الإفريقي بواسطة قرض تجسيري من السويد وبريطانيا وإيرلندا قيمته 425 مليون دولار، في حين تم سداد المتأخرات المستحقة للبنك الدولي بفضل قرض أمريكي قيمته 1.1 مليار دولار، علما أن دول نادي باريس تعتبر أكبر دائني السودان إذ تمثل ديونها حوالي 38 في المئة من إجمالي دينه الخارجي.

_
_
  • الفجر

    03:13 ص
...