الإثنين 9 ربيع الأول / 26 أكتوبر 2020
 / 
03:49 ص بتوقيت الدوحة

«ميدل إيست آي»: صحافية سعودية:الوضع رهيب بالمملكة.. والقحطاني لا يزال في السلطة

ترجمة - العرب

الأحد 13 يناير 2019
«ميدل إيست آي»: صحافية سعودية:الوضع رهيب بالمملكة.. والقحطاني لا يزال في السلطة
قالت الصحافية السعودية المنفية ريم سليمان، إن السعودية يديرها «نظام استبدادي»، مؤكدة أن سعود القحطاني، المستشار السابق لولي العهد محمد بن سلمان، لا يزال يتمتع بسلطاته، واصفة الوضع في المملكة بأنه «رهيب وغير قابل للتصديق».

أضافت الصحافية، التي أجبرها القحطاني على البقاء في هولندا حيث تطلب اللجوء، في تصريحات خاصة لموقع «ميدل إيست آي» البريطاني أن الأشخاص المسؤولين عن اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي ما زالوا يتمتعون بالسلطة حتى الآن، مشيرة إلى أن تأثير القحطاني لم ينقص.

وتابعت: «إن الرجل الذي بدأ موجة الانتهاكات التي تمارس ضد النشطاء والمعارضين داخل المملكة لا يزال في السلطة. أنا أشير إلى سعود القحطاني، المستشار السابق لولي العهد محمد بن سلمان، لأنه يسيطر على «تويتر» ومسؤول عن توجيه المحررين في جميع أنحاء البلاد».

يقول الموقع البريطاني: يبدو أن الحياة في البلاط الملكي السعودي لم تتغير تقريباً، وأن الآمال تلاشت في أن يؤدي التدقيق الدولي الذي تواجهه المملكة إلى تخفيف نهجها أو الحد من سلطة ولي عهدها، البالغ من العمر 33 عاماً، خاصة بعد التعديل الوزاري الأخير الذي عزز قوته.

وأضاف الموقع: لكن مثل العديد من السعوديين، فإن الصحافية ريم سليمان غير متأكدة من أن المشكلة تكمن في وريث العرش السعودي نفسه، حيث تتساءل عما إذا كان الخنق الوحشي لأصوات مستقلة من تدبير ولي العهد، أو من الأشخاص الذين حوله.

تقول سليمان للموقع: «أنا أطرح نفس السؤال على نفسي كل يوم: هل يمكن للأمير محمد بن سلمان أن يكون راضياً عما يحدث، أم أنها ممارسات سعود القحطاني وأدواته الجنائية؟».

وأفادت التقارير بأن القحطاني، الذي زار والدة سليمان في محاولة للضغط عليها لاعتراف كاذب، أشرف شخصياً على تعذيب ناشطة محتجزة.

وتقول سليمان: «إن وضع حقوق الإنسان في المملكة في أصعب وأسوأ مراحله. فلا توجد هيئة إشرافية تدافع عن حقوق المعتقلين في السجون. ولا يُسمح للسجناء بالحصول على محام، كما يتم حظر الزيارات من حين لآخر من العائلات».





_
_
  • الفجر

    04:19 ص
...