الأربعاء 4 ربيع الأول / 21 أكتوبر 2020
 / 
04:46 م بتوقيت الدوحة

«المرور» تحذّر من السلوكيات الخاطئة خلال الاحتفالات باليوم الوطني للدولة

الدوحة - العرب

الأربعاء 12 ديسمبر 2018
في إطار الاحتفالات السنوية باليوم الوطني للدولة، يتنافس المواطنون والمقيمون في إظهار فرحتهم بهذه المناسبة السعيدة، والتعبير عن حبهم الكبير للوطن. وفي هذا السياق، يعمد البعض إلى وضع الزينات والملصقات والأعلام وغيرها من الرموز على سياراتهم؛ ما يشيع البهجة في نفوس الراكبين والعابرين على حد سواء.
ونبّهت الإدارة العامة للمرور في هذا السياق على ضرورة عدم المبالغة في استخدام المظاهر الاحتفالية التي تتجاوز حدود المسموح به والدخول إلى حيّز المخالفة، من أجل الاحتفال بسلام وعدم حدوث ما يعكّر صفو أجواء الاحتفالات.
وقد دأبت الإدارة العامة للمرور كل عام على تذكير الجماهير، من مواطنين ومقيمين، بمجموعة من الشروط الواجب اتباعها في الشارع المروري، سواء على مستوى السلوك الإنساني الذي قد يضر بمستخدمي الطريق، أو ما يعود للاستخدام المخالف للملصقات والزينات على السيارات.
ومن أهم السلوكيات المتعلقة بالمركبة التي يجب تجنّبها، وضع الصور والملصقات والأعلام على كامل السيارة، بما يؤدي إلى تغيير كامل في هيئتها، وصعوبة التعرف على هويتها ولونها. كذلك يجب عدم تظليل الزجاج الأمامي والخلفي؛ مما يعيق رؤية الطريق أمام قائد المركبة، ولا يمكّنه من رؤية القادم من خلفه؛ مما قد يؤدي إلى وقوع الحوادث. كما يُعدّ من المخالفات إخفاء لوحات الأرقام تحت الصور والملصقات.
ويُعدّ من قبيل السلوك الذي يعرّض حياة مستخدمي المركبة لخطر كبير، الصعود على أسطح السيارات، والخروج من نوافذها، وإطلاق الرغوة على المارة في الطريق، وهي أفعال من شأنها تشتيت انتباه السائق، وتعريض الركاب لمخاطر السقوط من السيارة، علاوة على إزعاج المارة والعابرين.
وإذا كان الالتزام بقواعد المرور من حيث عدم الوقوف في الأماكن المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، أو في الأماكن المحيطة بالمساجد، وعدم وضع الأطفال في المقاعد الأمامية، واستخدام حزام الأمان، وعدم استخدام الهاتف، والانصياع للإشارات المرورية، وعدم التجاوز من اليمين، وغيرها؛ من واجبات القيادة الآمنة بشكل عام، فإن الالتزام بها أوجب في هذه المناسبات الوطنية.

_
_
  • المغرب

    5:01 م
...