الخميس 18 ربيع الثاني / 03 ديسمبر 2020
 / 
10:56 م بتوقيت الدوحة

«عيد الخيرية» تدشن إغاثة عاجلة لـ3150 أسرة نازحة من الموصل

الدوحة - العرب

الأحد 12 مارس 2017
مؤسسة عيد الخيرية
في استجابة عاجلة للنداء الإنساني من أهالي الموصل بعد القصف والدمار الذي تتعرض له المدينة بشكل واسع وتعرض الأرواح والممتلكات إلى الموت الدمار، ما أدى إلى موجات كبيرة من النزوح الجماعي لعشرات الآلاف بين نساء وأطفال وشيوخ وعجائز في كارثة إنسانية جديدة لأهلنا بالموصل.
وضمن حملة أهل الخليج لدعم الشعب العراقي سارعت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية بدعم أهل الخير في قطر بإرسال وفد إغاثي لتقديم المساعدات العاجلة الغذائية والصحية والملابس للنازحين المتضررين وتفقد أوضاع أهل الموصل وسبل الدعم والمساعدة، حيث تستهدف إغاثة 3150 أسرة بمخيم الخازر بمحافظة نينوى.
وتتوزع المواد الإغاثية الثلاث بواقع 1400 سلة غذائية تشمل أنواع الغذاء الرئيسية من الأرز ومعجون الطماطم وزيت الطبخ والسكر والشاي والمعكرونة وحليب البودرة والفاصوليا.
و550 حقيبة ملابس لأفراد الأسرة كاملة تضم قمصانا وبناطيل وجوارب وطواقي ومعاطف لأفراد الأسرة وملابس نسائية.
بالإضافة إلى 1200 سلة نظافة شخصية «سلة صحية» تضم أربع فرش ومعجون أسنان وعبوتين من ليفة استحمام وغسيل ومقلمة أظافر وحفاضات أطفال وشامبو قمل وديتول وكلينكس مرطب ودرزن صابون لغسيل اليدين.
ووقف وفد عيد الخيرية برئاسة السيد علي عايض القحطاني ممثلا عن إدارة الإغاثة بقطاع المشاريع الخارجية واثنين من متطوعي المؤسسة وسفرائها هما محمد محسن اليافعي وعبدالعزيز محمد الرحماني، على الأوضاع المأساوية ومدى الحاجة لمزيد من الإغاثات الغذائية والطبية والإيواء والكساء، حيث وصل عدد النازحين الجدد خلال 10 أيام فقط إلى نحو 60 ألف أسرة، ليصل عدد النازحين منذ بداية أزمة الموصل قبل أربعة أشهر إلى أكثر من 230.000 أسرة يفتقدون إلى أبسط مقومات الحياة الكريمة، مع تواجد ما يزيد على 600 ألف أسرة أخرى محاصرين في الجانب الأيمن من المدينة، في ظل تدهور شامل في كافة الخدمات والحاجات الضرورية.
وحث وفد عيد الخيرية أهل قطر على المسارعة في تقديم المساعدات لإنقاذ أهلنا المحاصرين في الموصل والنازحين منها، في ظل تدهور الأوضاع وحاجتهم الماسة إلى الغذاء والدواء والإيواء والكساء.

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...