الثلاثاء 1 رمضان / 13 أبريل 2021
 / 
01:49 م بتوقيت الدوحة

الشيخ جوعان وإنفانتينو توّجا البطل بالكأس والميداليات الذهبية.. البايرن بطلاً للعالم

الدوحة - العرب

الجمعة 12 فبراير 2021

توّج بايرن ميونيخ الألماني بطلاً لكأس العالم للأندية قطر 2020، بعد فوزه على تيجريس المكسيكي بهدف للا شيء في المباراة النهائية للبطولة، التي جرت بينهما مساء أمس باستاد المدينة التعليمية، وسجل بافارد الهدف الوحيد لبايرن ميونيخ والمباراة في الدقيقة 61.
وهذه هي المرة الثانية التي يحقق فيها بايرن ميونيخ اللقب العالمي، بعد أن حققه للمرة الأولى 2013، وسجل البافاري اسمه بأحرف من ذهب بعد اللقب العالمي، وبات ثاني فريق في العالم يحقق السداسية بعد برشلونة 2009، حيث حقق الفوز بالدوري والكأس والسوبر الألماني، ودوري أبطال أوروبا، وبطل السوبر الأوروبي، وأخيراً بطولة كأس العالم للأندية.
وعقب المباراة توّج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وإنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، بايرن ميونيخ بالكأس والميداليات الذهبية، وفريق تيجريس بالميداليات الفضية، والنادي الأهلي بالميداليات البرونزية. 
وتوِّج كيميتش لاعب بايرن ميونيخ بلقب أفضل لاعب في مونديال الأندية، واللاعب الفرنسي جينياك مهاجم تيجريس المكسيكي بلقب هداف المونديال برصيد 3 أهداف، وجرى تكريم طاقم الحكام الذي أدار المباراة النهائية للمونديال.

وأقيمت المباراة النهائية في أجواء احتفالية باستاد المدينة التعليمية وبحضور مميز من ضيوف المونديال، وأيضاً بحضور جماهير مميز.
وجاءت المباراة النهائية قوية وجيدة، وسيطر فيها بايرن على مجريات اللعب تماماً، وكان الأقرب باستمرار إلى المرمى لولا التكتل الدفاعي المكسيكي الذي صمد لمدة 61 دقيقة أمام الضغط الألماني حتى استطاع تسجيل الهدف الوحيد للمباراة.
كما كان متوقعاً ضغط بايرن بكل ضغوطه مع انطلاق صافرة التحكيم، واصطدم بدفاع صلب من جانب تيجريس الذي أغلق كل الطرق إلى المؤدية إلى مرماه. 
ورغم التكتل الدفاعي المكسيكي فإن بايرن نجح في صُنع الفرص في الدقائق الأولى لم يستغلها مهاجموه، خاصة ليفاندوفسكي الذي حصل على فرصة كبيرة داخل المنطقة، لكنه سدد الكرة ضعيفة للغاية في يد الحارس.
وبدأ تيجريس مع مرور 15 دقيقة في التحول للهجوم، وقاد جينياك أول هجمة، ومرر الكرة عرضية من اليسار سدد جونزاليس في السماء.
وجد بايرن ميونيخ صعوبة كبيرة بسبب التكتل الدفاعي في منطقة الجزاء، مما عرقل سير الكرة ووصولها بسهولة إلى مهاجميه، وفي الدقيقة 18 وبعد أن وجد بايرن صعوبة كبيرة بسبب التكتل الدفاعي، يطلق كيميتش قذيقة صاروخية من خارج المنطقة تسكن الشباك المكسيكية، لكن يُلغى الهدف للتسلل، وفي الدقيقة 34 يقف القائم الأيمن حائلاً أمام الهدف الأول للبايرن من تسديدة صاروخية بأقدام ساني ترتطم بالقائم، وتتحول خارج الملعب.
استمر الأداء على ما هو عليه مع بداية الشوط الثاني من سيطرة وضغط للبايرن، من أجل الوصول إلى الشباك، واستبسال دفاعي من جانب الفريق المكسيكي، وفي الدقيقة 61 وبعد عدة محاولات تصل كرة أمامية على رأس ليفاندوفسكي هيأها أمام بافارد سددها في المرمى الخالي، ويتوقف اللعب لعدة دقائق، حتى حسم حكام الفيديو الأمر، وتم احتساب الهدف الألماني بعد أن كان الحكم في طريقه لإلغائه للمرة الثانية.
اندفع تيجريس للهجوم بعد الهدف مباشرة، وأرسل كيونويس كرة من الجهة اليسرى تصطدم بيد لاعب ألماني لكن الحكم يشير باستمرار اللعب، وللمرة الثانية يطالب لاعبو تيجريس الحكم بركلة جزاء في الدقيقة 67 للمسة اليد دون جدوى.
تغيّرت المباراة كثيراً بعد الهدف الألماني، وأصبحت أكثر إثارة، خاصة بعد اندفاع الفريق المكسيكي وتخليه عن الحذر الدفاعي؛ أملاً في تحقيق التعادل والاستمرار في المباراة.
في المقابل لم يتخل بايرن ميونيخ عن أسلوبه الهجومي، وعن رغبته في إضافة هدف ثانٍ يضمن به المباراة واللقب، فأصبح اللقاء أكثر قوة وإثارة.
ويجري مدرب فريق تيجريس عدة تغييرات في الجانب الهجومي؛ من أجل زيادة الضغط، وتشهد الدقائق العشر الأخيرة صراعاً مثيراً من الجانبين، وظلت النتيجة معلقة وسط ترب جماهيري كبير.
في الدقيقة 80 يقف القائم الأيمن مرة أخرى أمام هدف ألماني ثانٍ وأمام هدف الحسم، وتصدى للتسديدة الصاروخية التي أطلقها توليزو وصدها الحارس بصعوبة وارتطمت بأسفل القائم وارتدت إليه مرة أخرى.
لم يفقد تيجريس الأمل وظلت محاولاته الهجومية الخطيرة قائمة، وكان قريباً من التعادل في الدقيقة من ركنية وصلت على رأس جينياك، وأنقذها الدفاع الألماني في الدقيقة 82.
وتشهد الدقيقة 83 إثارة كبيرة عندما أعاد مدافع مكسيكي الكرة إلى حارسه الذي كان خارج المنطقة ولحقها بصعوبة بالغة قبل أن تجتاز خط المرمى، ويطلق بعدها بايرن تسديدتين قويتين ينقذهما الحارس ببراعة في الدقيقة 84 ليستمر الأداء على نفس الحالة حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز البافاري وتتويجه باللقب للمرة الثانية والسداسية التاريخية، ولتسعد جماهيره بالفوز الغالي واللقب الثمين.

«كورونا» يُبعد مولر عن المباراة 
افتقد بايرن ميونيخ مهاجمه الخطير مولر بسبب تعرّضه للإصابة بفيروس كورونا، وأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم إصابة توماس مولر بفيروس COVID-19، وذلك بعد خضوعه للاختبار الروتيني لتفاعل البوليميراز المتسلسل.
وتماشياً مع الإجراءات الطبية المعمول بها   فإنه قد تم عزل اللاعب بعد أن أصبح غير مؤهل للعب نهائي اليوم بين فريقه بايرن ميونيخ وتيجريس.

_
_
  • العصر

    3:04 م
...