الإثنين 24 رجب / 08 مارس 2021
 / 
09:12 م بتوقيت الدوحة

السد يهزم الدحيل بثلاثية بونجاح ويحكم قبضته على الصدارة

الدوحة – قنا

الثلاثاء 12 يناير 2021
نادي السد

أحكم السد قبضته على صدارة بطولة الدوري القطري لكرة القدم، بعدما حول تأخره بهدف أمام ضيفه ووصيفه الدحيل إلى فوز ثمين (3-1) في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم على ملعب "جاسم بن حمد" بنادي السد الرياضي في قمة مباريات الجولة الرابعة عشرة.
ويدين السد بالفضل في فوزه إلى مهاجمه الجزائري بغداد بونجاح الذي سجل الأهداف الثلاثة في الدقائق (14، 50، 87) ، فيما سجل المعز علي هدف الدحيل في الدقيقة السادسة من ركلة جزاء.
ورفع السد، بفوزه الثاني عشر مقابل تعادلين، رصيده إلى 38 نقطة مبتعدا في صدارة الترتيب العام بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه الدحيل حامل اللقب وصاحب المركز الثاني، فيما يحتل قطر المركز الثالث برصيد 23 نقطة وبفارق الأهداف عن الغرافة الرابع، الذي يلتقي مع العربي يوم غد في نفس المرحلة.
وأقيمت اليوم أيضا مباراة أخرى جمعت السيلية والخريطيات على ملعب "حمد بن خليفة" بنادي الأهلي الرياضي، وانتهت لصالح الأول بهدفين نظيفين، كما أقيمت في وقت سابق اليوم مباراة بين الريان وقطر على ملعب "جاسم بن حمد بنادي السد الرياضي، وانتهت بفوز الأول بهدفين مقابل هدف.
ومن المقرر أن تستكمل مباريات الجولة الرابعة عشرة يوم غد /الأربعاء/ بثلاث مباريات ، يلتقي في الأولى أم صلال مع الوكرة ، فيما تجمع الثانية الغرافة والعربي، بينما يصطدم في الثالثة الأهلي بالخور.
وشهدت مباراة السد والدحيل قوة وندية من جانب الفريقين، ففي الشوط الأول استغل كل فريق الفرص التي لاحت له وسجل هدفا، فيما جاء الشوط الثاني مغايرا حيث كان السد أكثر فاعلية واستغل أخطاء تمركز لاعبي الدحيل واندفاعهم وسجل هدفين لينهي المباراة لصالحه بثلاثة أهداف مقابل هدف.
وجاء الشوط الأول سريعا وهجوميا من جانب الفريقين، حيث أهدر السد هدفا مبكرا بعدما انفرد محمد وعد وسدد بيساره قوية حولها الحارس صلاح زكريا لركنية في الدقيقة (1) لم يستفد منها لاعبو السد، فيما رد الدحيل بهجمة مرتدة انفرد على اثرها المعز علي بالمرمى قبل أن يسقط ويحصل على ركلة جزاء بعدما ارتكب عبدالكريم حسن ضده خطأ، وتصدى لها المعز علي وسددها قوية في وسط المرمى لتسكن مرمى مشعل برشم حارس السد في الدقيقة (6)، ثم عاد المعز علي وكاد يضاعف النتيجة بهدف ثان من هجمة مرتدة، ولكنه سدد قوية بجوار القائم الأيمن في الدقيقة (8) وهو منفرد بالمرمى.
وهاجم السد بعد ذلك من أجل إدراك التعادل، فقد مرر الإسباني سانتي كازورلا كرة طويلة متقنة لزميله بغداد بونجاح في الدقيقة العاشرة إلا أن صلاح زكريا حارس الدحيل أنقذ الكرة، تلى ذلك تسديدة قوية من حسن الهيدوس تصدى لها الحارس في الدقيقة (12)، ثم كرة طويلة هيأها بونجاح لنفسه بمهارة من الجهة اليسرى وتخطى المدافع إسماعيل محمد وسدد قوية في الزاوية اليسرى لمرمى الدحيل محرزا هدف التعادل (14).
وبعد التعادل هدأت المباراة لفترة قبل أن يعود الدحيل ويهاجم مرمى السد، حيث أنقذ مشعل برشم مرماه من فرصة هدف محقق بعدما مرر المعز علي عرضية جميلة قابلها البرازيلي ادميلسون جونيور قوية في المرمى، ولكن حارس السد حولها لركنية لم يستفد منها لاعبو الدحيل في الدقيقة (12) ، تلى ذلك تسديدة قوية من الكيني ميشيل أولجنا حولها حارس بصعوبة إلى ركنية في الدقيقة (24).
وواصل الدحيل هجومه وكاد البرازيلي إيدواردو رودريجيز "دودو" يحرز هدفا جميلا إلا أن تسديدته اصطدمت في الدفاع وتحولت إلى ركنية في الدقيقة (27)، نفذها ادميلسون بصورة متقنة ليقابلها أحمد ياسر برأسه قوية لتمر فوق العارضة في الدقيقة (28).
ومع مرور الوقت سيطر السد على منطقة وسط الملعب بفضل تألق الكوري الجنوبي نام تي هي الذي مر من الجانب الأيسر ومرر عرضية جميلة قابلها كازورلا بيساره لترتد من العارضة والقائم في الدقيقة (34)، تلى ذلك انفراد من الجانب الأيسر للاعب محمد وعد الذي سدد قوية حولها الحارس صلاح زكريا لركنية في الدقيقة (36).
تواصلت هجمات السد على مرمى الدحيل من الجانب الأيسر حيث سدد نام تي هي قوية تصدى لها صلاح زكريا على مرتين في الدقيقة (38) ، بعدها مر حسن الهيدوس من الجانب الأيسر وسدد قوية حولها حارس الدحيل ببراعة لركنية في الدقيقة (42) لم يستفد منها لاعبو السد.
وفي الشوط الثاني، حاول الدحيل خطف هدف مبكر من جديد واستعادة تقدمه، حيث مر المعز علي من الجانب الأيسر وسدد قوية اصطدمت في الدفاع وتحولت لركنية في الدقيقة (47) ، ورد السد بهجمة منظمة قادها بونجاح ومرر عرضية جميلة للكوري الجنوبي الذي سدد قوية اصطدمت في الدفاع وتحولت لركنية، نفذها جميلة عبدالكريم حسن لتصطدم في الكوري الجنوبي وحارس الدحيل وتصل إلى بونجاح الذي يضعها في المرمى الخالي من حارسه في الدقيقة (50).
ثم هاجم الدحيل بعد التأخر أملا في إدراك التعادل، ونظم أكثر من هجمة خطرة، أبرزها تسديدة الكيني أولجنا التي مرت فوق العارضة في الدقيقة (61) ، لتهدأ المباراة بعدها في ظل الضغط الكبير من لاعبي الفريقين في وسط الملعب.
وفي ظل اندفاع الدحيل الهجومي لإدراك هدف التعادل، استغل السد المساحات الكبيرة في دفاع الدحيل ونظم هجمات مرتدة سريعة كاد الهيدوس يستغل إحداها بعد خطأ فادح من حارس الدحيل، ولكنه سدد بجوار القائم الأيمن والمرمى خال من حارسه في الدقيقة (77) ، وقبل نهاية اللقاء بثلاث دقائق قاد البديل رودريجو تاباتا هجمة مرتدة ومرر كرة طويلة متقنة انفرد على اثرها بونجاح بمرمى الدحيل ووضع الكرة جميلة على يمين الحارس صلاح زكريا مسجلا الهدف الثالث له ولفريقه، وليحسم نتيجة المباراة (3-1).

_
_
  • العشاء

    7:09 م
...