الخميس 20 رجب / 04 مارس 2021
 / 
08:52 م بتوقيت الدوحة

حاضنة قطر للأعمال تطلق الفوج الثاني من برنامج التصنيع

الدوحة - العرب

الثلاثاء 10 نوفمبر 2020
حاضنة قطر للأعمال

تطوير مهارات روّاد الأعمال في مجال الصناعات المحلية

أطلقتْ حاضنة قطر للأعمال أمس، الفوج الثاني من برنامج التصنيع الانسيابي، بعد النجاح الذي شهده الفوج الأول، ويتضمن الفوج الثاني من البرنامج الأول من نوعه في قطر، مجموعة مميزة من  رواد الأعمال القطريين الطموحين، والراغبين في تعلم أفضل ممارسات التصنيع والإنتاج والتطوير لمنتجاتهم.
وينطلق رواد الأعمال من خلال هذا البرنامج في رحلة تستمر لمدة 6 أسابيع، يتعلمون من خلالها أهم جوانب تشغيل المصانع وتطوير منتجاتهم، مستهلين هذه الرحلة بالتعرف على المتطلبات القانونية في قطر، فضلاً عن اكتساب العديد من المعارف والمهارات، بدءاً من أساسيات المفهوم الانسيابي وفاعلية نموذج العمل، وصولاً إلى إدارة سلسلة الإمداد المتكاملة، ويتخلل هذه الأسابيع ورش وجلسات عمل وتدريب افتراضية لتصميم وتطوير المنتج، وللتحقق من العملاء والتسويق والمبيعات، ومن ثم تصميم المصنع وتوزيع الآلات. 
وأكد السيد حمد القحطاني، المدير العام لحاضنة قطر للأعمال، التزام حاضنة قطر للأعمال بمسؤوليتنا نحو تطوير وتعزيز مهارات رواد الأعمال في مجال الصناعات المحلية، ونسعى جاهدين لمساعدتهم على تحويل أفكارهم وتوجهاتهم نحو تقنيات وقطاعات تصنيعية أكثر ابتكاراً وتقدماً. وتساهم الحاضنة من خلال هذا البرنامج، في عملية التطوير الشامل للقطاع الصناعي في دولة قطر، والذي شهد تطوراً كبيراً على مدى العامين الماضيين.
أضاف أن برنامج التصنيع الانسيابي صُمّم بهدف تطوير وبناء قدرات الشركات القائمة والشركات الناشئة، التي تقوم حالياً بالتصنيع أو تهدف إلى تصنيع المنتجات والسلع في قطر، ويتم تدريب المشاركين في البرنامج على تطوير أفكارهم، من خلال الاستفادة من النصائح القيّمة التي يقدمها الخبراء والشركاء المحليون والدوليون، فيما تواصل حاضنة قطر للأعمال تقديم محتوى عالمي المستوى ومرتبط بالسوق المحلي. 
كما يتم تزويد رواد الأعمال وأصحاب الأعمال خلال هذا البرنامج، بمفهوم شامل وعملي حول عملية التصنيع المتكاملة، من خلال سلسلة من الجلسات العملية التي تعتمد على منهج الانسيابية، وسيقدم رواد الأعمال الأفضل أداء في نهاية البرنامج، عرضاً للإنجاز الذي أحرزوه أمام لجنة متخصصة، أملًا في نيل ورش صناعية وتدريب مستمر ومساحات مكتبية. 
وبعد أن يجلب رواد الأعمال أفكارهم لتصنيع المنتج، توفر لهم الحاضنة التدريب والإرشاد والمعرفة والتطوير والدعم، كما توفر لهم الورش الصناعية التي تبلغ مساحتها من 80 إلى 200 متر مربع لبدء أعمالهم وتطويرها، للوصول بها لمرحلة تنمية الأعمال والانضمام إلى أحد مصانع "جاهز"، حيث يتم متابعة عملياتهم خطوة بخطوة، للانتقال بمشاريعهم من مجرد فكرة إلى مصنع قائم بذاته. 
حاضنة قطر للأعمال هي واحدة من أكبر حاضنات الأعمال متعددة الاستخدامات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتُمكن الحاضنة رواد الأعمال من بدء وتنمية شركاتهم، من خلال الاحتضان والتطوير والتواصل والاستثمار، وتلتزم بنجاح رواد الأعمال على المدى البعيد.
تأسست حاضنة قطر للأعمال بدعم من مؤسسات حكومية قيادية، تعمل على تعزيز ريادة الأعمال في قطر: بنك قطر للتنمية - المالك الرسمي - ونماء، وتهدف الحاضنة إلى تطوير الشركات القطرية التي تصل قيمتها لمئة مليون ريال قطري في دولة قطر، بما يتماشى مع نهج دولة قطر لتوحيد الجهود في سبيل تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز القطاع الخاص في دولة قطر.

_
_
  • العشاء

    7:07 م
...