السبت 14 ربيع الأول / 31 أكتوبر 2020
 / 
09:57 م بتوقيت الدوحة

أنس عبد الرحمن.. جاء من بنجلاديش ليجد الراحة في «خدمة المساجد»

الأحد 11 أكتوبر 2020
أنس عبد الرحمن.. جاء من بنجلاديش ليجد الراحة في «خدمة المساجد»

جاء من بنجلاديش إلى الدوحة بحثاً عن الحياة الكريمة والأمان، لتكافئه السماء بأروع راحة يمكن أن يشعر بها إنسان، بعد عمله خادماً في بيوت الله.
«فخور جداً بعملي»، هكذا قال عامل نظافة المساجد أنس عبد الرحمن، موضحاً أن «خدمة المساجد لها أجران، الأول في الدنيا والثاني في الآخرة إن شاء الله». 
والعمل بالمساجد -كما يقول- غير مرهق من الناحية الجسدية؛ إذ إن معظم -إن لم يكن جميع المصلين- يحرصون على المساعدة أحياناً في أعمال التنظيف، ناهيك عن حرصهم على ترك المرافق التي يستخدمونها نظيفة تماماً. 
وأردف أنه شهد على الكثير من الأعمال التطوعية فيما يخص تنظيف المساجد من قبل المصلين، موضحاً أنه بعد انقضاء فرض الصلاة وعند خروج المصلين لا بدّ أن تجد أحدهم يتطوع في المساعدة، بين أن يزيل شيئاً من الأرض، أو يسهم في عملية رمي أكياس النفايات، حيث يلقي المصلون أوراق التنشيف بعد الوضوء في الحاويات المخصصة.
وتابع أنس: «إذا لم يفعل المصلي أياً من ذلك فهو يتطوع بكلمة طيبة يقولها لنا معبراً عن امتنانه لما نقوم به نحن عمال نظافة المساجد»، منوهاً بأن هذه المواقف تشعره بالرضا وتشجعه على الجد في عمله، بجانب الراحة النفسية؛ لكونه خادماً للمسجد، وهو اللقب المحبب إلى قلبه.

_
_
  • العشاء

    6:23 م
...