الإثنين 13 صفر / 20 سبتمبر 2021
 / 
06:29 م بتوقيت الدوحة

السفير أحمد بن ناصر: منتدى بطرسبورغ يعزز الشراكة مع روسيا

موسكو - قنا

الجمعة 11 يونيو 2021

نطمح لرفع التبادل التجاري إلى مستوى أعلى 
إبرام اتفاقات كبيرة في الفترة المقبلة بين البلدين

قال سعادة الشيخ أحمد بن ناصر آل ثاني سفير دولة قطر لدى روسيا الاتحادية، إن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أعطى توجيهات سامية خلال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي برفع مستوى الشراكة التجارية بين دولة قطر وروسيا الاتحادية، وتعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين.
واعتبر سعادته في مقابلة مع وكالة «سبوتنيك»، روسيا شريكا استراتيجيا ومهما بالنسبة لدولة قطر. 
وقال: إن هناك تعاونا شاملا بين الدولتين في جميع المجالات، وأكد أن منتدى بطرسبورغ سيعطي دافعا قويا لتعزيز الشراكة ومضاعفة مستوى التبادل التجاري بين البلدين.
ولفت إلى أنه تم التوقيع خلال منتدى بطرسبورغ على أكثر من 60 اتفاقية تعاون مشترك بين مؤسسات حكومية وقطاع خاص من دولة قطر مع المؤسسات والشركات الروسية المشابهة.
وأضاف: نطمح في البلدين إلى رفع مستوى التبادل التجاري إلى مستوى أعلى مقارنة بما هو موجود نظراً لأن البلدين يتمتعان بإمكانيات اقتصادية كبيرة وخبرات غنية وفرص متنوعة للتعاون.
وأشار إلى أن حجم الاستثمارات القطرية في السوق الروسية بلغ حوالي 13.5 مليار دولار، وهي الأكبر المستثمرة في روسيا، حيث تتركز في قطاع الطاقة وفي البناء والتجارة ومجالات أخرى.
وأضاف سعادته: هناك توجهات لدى البلدين لتوسيع الشراكة الاقتصادية، وسيعلن عن بعضها بعد المنتدى ولدينا حجم استثمارات كبير بين قطر وروسيا، مشيرا إلى أن تواجد دولة قطر كضيف شرف في منتدى بطرسبورغ أعطى دافعا لتكثيف التبادل التجاري والاستثمارات.
وأوضح أن الجميع يعلم أن روسيا ذات اقتصاد قوي، وهي بلد يملك شراكات موثوقة. وأكد استعداد قطر للتعاون والشراكة مع روسيا، وقال إن هناك العديد من الاتفاقات الكبيرة التي ستعقد في الفترة القادمة بين البلدين.
وتحدث سعادته عن آفاق صفقة امتلاك قطر لجزء من مطار فنوكوفو في موسكو والاستثمارات القطرية في البنية التحتية لقطاع الطيران في روسيا، وقال: إن الاتفاقات بين قطر وروسيا في هذا المجال تقريبا شبه مكتملة، وبفضل الدفعة التي أعطاها منتدى بطرسبورغ ستكون هذه الاتفاقات جاهزة ومكتملة.
وأضاف سعادة السفير:»لنا علاقات مميزة مع الجانب الروسي في التجارة والاقتصاد والثقافة، وليس فقط مع موسكو وإنما مع أقاليمها أيضاً، مؤكدا مشاركته في قمة قازان الاقتصادية الكبيرة التي ستعقد نهاية يونيو الجاري.
كما تطرق سعادة الشيخ أحمد بن ناصر آل ثاني، إلى الوضع القائم نتيجة جائحة كورونا «كوفيد ـ 19»، والتعاون في المجال الصحي، مشيراً إلى وجود تعاون في المجال الصحي والطبي مع روسيا بما في ذلك مجال اللقاحات.

_
_
  • العشاء

    7:02 م
...