الأربعاء 6 ذو القعدة / 16 يونيو 2021
 / 
09:10 م بتوقيت الدوحة

وصف ذكريات الطفولة والصبا بأفضل لحظات العمر... د. حمد المري لـ «العرب»: زمننا اتسم بالخير والبركات رغم قلة الكماليات

الثلاثاء 11 مايو 2021

قديماً كان الإيثار سمة الحياة.. وكل بيت بالفريج هو بيت الجميع
الناس كانوا يجتمعون على موائد الإفطار كل يوم عند شخص «الدول»
كنا نشاهد المسلسلات الهادفة مثل «فايز التوش».. وننظم دوري كرة قدم بملعب ترابي
الوالد كان يحرص على تواجدنا باستمرار في المسجد وخدمة الصائمين ويتفقدنا لو غاب أحد منا
 

ذكريات الطفولة والصبا تظل راسخة في الذهن على مر العمر، خاصة ذكريات أيام البركة والغفران أيام شهر رمضان، حيث لأجوائه وقع خاص في النفس لا تُنسى.. للحديث عن هذه الذكريات الجميلة وأمور أخرى  التقت «العرب» بالدكتور حمد محمد المري في حوار يعود به إلى أيام الطفولة والصبا، ويعرج معه على أمور أخرى.. فإلى الحوار:

 دكتور حمد.. لكل إنسان منا ذكريات يعتز بها في رمضان.. فما أهم ذكريات الطفولة والصبا لديكم؟ 
أهلاً وسهلاً بكم ونشكر «العرب» على الاستضافة وعلى إتاحة الفرصة في هذا اللقاء المبارك وفي شهر الخير والبركات، وفي البداية اسمحوا لي أن أهنئ عموم الشعب القطري الكريم، وجميع المقيمين على أرض دوحة الخير بما تبقى من شهر رمضان الكريم، وقرب حلول عيد الفطر المبارك. 
بالنسبة لذكريات الطفولة وأيام الصبا فهي لا تُنسى وهي أفضل لحظات العمر كما يقول الشاعر:
بَكيتُ عَلى الشَبابِ بِدَمعِ عَيني *** فَلَم يُغنِ البُكاءُ وَلا النَحيبُ
فَيا لَيتَ الشَبابَ يَعودُ يَوماً  *** فَأُخبِرُهُ بِما صَنَعَ المَشيبُ
 في طفولتنا وصبانا كنا في زمن اتسم بالبساطة والطيبة المتناهية وزمن الخير والبركات رغم قلة الكماليات، كما اتسم ذلك الزمن بخصلة التواصل والتكافل الاجتماعي، بل وصل عند البعض إلى الإيثار على نفسه ومراعاة الآخرين ومساعدتهم في شؤون الحياة، وكأنهم أسرة واحدة مترابطة ومتكاتفة، وكل بيت من البيوت هو بيت الجميع، وتتضح هذه المعاني بشكل جلي في شهر رمضان المبارك، وكان الناس يجتمعون على موائد الإفطار كل يوم عند شخص، وكانوا يسمونه (الدول)، كما كنا نشاهد المسلسلات الهادفة مثل مسلسل «فايز التوش»؛ بالإضافة إلى الأنشطة الرياضية، فكنا في ليالي رمضان ننظم دوري كرة قدم، وكنا نلعب عند دوار استاد خليفة في ملعب ترابي، وكان هنالك جمهور، كما كنا نشترك في البطولات الرمضانية، ومن تلك البطولات بطولة «صالح صقر» وغيرها من البطولات الأخرى. كما اتسم رمضان في ذلك الزمان بالجد والاجتهاد والمحافظة على قراءة القرآن، بل الكل يتسابق في كثرة ختم القرآن، وكذلك صلاة التراويح، وكانت الصلاة وقتها طويلة حتى إنهم كانوا يستريحون في منتصف التراويح من طولها، وكان في الوقت بركة. 
في ذلك الوقت كانت ساعات العمل غير مخفضة ورغم ذلك كان الناس يتفرغون للعبادة ولقراءة القرآن والصدقات وإطعام والفقراء والمساكين والتكافل فيما بينهم، ونحن أطفال كنا في خدمة الصائمين ونفرح بتلك الخدمة بل نتسابق إلى ذلك، وكنا نقدّر الكبار وهم يعطفون علينا، وكان الواحد منهم أباً لنا جميعاً يُعلّمنا ويرشدنا إلى الطريق الصحيح، وكُنا نتقبل منهم النُّصح والإرشاد بروح طيبة ونفساً مرحة هكذا كُنا وسنبقى بإذن الله.   

 كيف كانت الأجواء مع الوالدين والعائلة في الشهر الكريم؟ 
نحمد الله أن جعلنا مسلمين وفي بلاد المسلمين، وهذه نعمة في حد ذاتها، وللعلم أنا من بيت متدين ومحافظ، وكان الوالد -يرحمه الله- من الدعاة والمصلحين، وكان حريصاً على تواجدنا باستمرار في أماكن العبادة وخدمة الصائمين، وكان يُشجّعنا على قراءة القرآن، وعلى حضور صلاة التراويح وتكملتها كاملة، وحضور الدعاء مع الإمام، وضمن المصلين، بل يتفقدنا لو غاب أحد منا،  بينما الوالدة كانت منهمكة في إعداد الطعام للصائمين، ووقتها كان لا يوجد خدم في البيوت، بل النساء هن ربات بيوت بالمعنى الصحيح، وكن يعددن الطعام وهن يذكرن الله أثناء الإعداد، لذلك كانت البركة موجودة في ذاك الطعام الشهي المبارك، كما أن الوالدين حريصان على إيقاظنا لوجبة السحور وحضور صلاة الفجر وجميع الصلوات في المسجد، وقبل الإفطار يتم تكليفنا بإيصال بعض الأطباق من الفطور إلى جيراننا، ومن هم حولنا وكذلك للمحتاجين.
أكلات رمضانية

 ما أهم الأكلات المحببة إليكم في الشهر الكريم؟
رمضان شهر عبادة، والأفضل أن يقلل الإنسان الأكل قدر المستطاع؛ لكي يحس بجوع الفقراء والمساكين، ومع ذلك هنالك أطعمة تبرز في رمضان، ومن هذه الأطعمة المحببة لنا وأهمها على الإطلاق ولا تخلو مائدتنا منها هو طعام الثريد، وهذا له أفضلية كما جاء في معنى الحديث أن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على باقي الطعام، إضافة للثريد هنالك الهريس، ويسبق هذا وذاك الشوربة، أما الحلويات فمن أهمها في رمضان اللقيمات والساقو والجلي. 

 دكتور حمد حصلتم على الدكتوراة في تخصص التخطيط الاستراتيجي.. لماذا اخترتم هذا المجال؟ 
أثناء دراستي للماجستير درسنا بعُمق مواد عن التخطيط الاستراتيجي وأهم الاستراتيجيات التي تستخدمها منظمات الأعمال، ومن تلك الدراسة تكوّن لديّ شغف وحب لمادة التخطيط الاستراتيجي، وأصبحت أبحث عن دوراته، وأخذت بالفعل أكثر من دورة تخصصية في التخطيط الاستراتيجي، واتضح لي أهميته في حياة الأفراد والمنظمات والدول؛ لذا وضعت خطة استراتيجية لنفسي وطبقتها، وكان لها أثر كبير في حياتي المهنية وتطوير قدراتي في هذا المجال.  
 بمَ تنصح الشباب ليكونوا كوادر كفؤة وسواعد قوية للوطن؟ 
الشباب هم الثروة المستقبلية لأي بلد، ولن ينهض أي بلد بدونهم، والوطن لن يبنيه إلا أبناؤه؛ لذا فإني أوصي الشباب بالآتي:
 1- التخصص في العلم الذي يجدون أنفسهم فيه ويحبونه؛ لأن من أحب عملاً أتقنه وأبدع فيه، ولا يدخلون تخصصات بسبب رغبة الآخرين مهما كانت مكانة الآخرين لديهم.
2 - الجهد والمثابرة والصبر وتحمّل مصاعب الحياة، وفي حالة عدم توفيقهم في سنة ما، فهذا لن يكون نهاية العالم بل قد يكون بداية النجاح؛ لأن السنة في العمر الافتراضي للإنسان لا تُذكَر مع أنها في وجهة نظر بعض الشباب وقت طويل ضاع من حياتهم وهذا غير صحيح. 
3- الاطلاع المستمر والمتوسع في التخصص، وكذلك الاطلاع في الثقافة العامة.
4- تطوير الذات باستمرار بأخذ الدورات في ذلك، وعدم الاعتماد والاكتفاء بمنهاج الجامعات والكليات. 
5- الابتعاد عن أسباب الفشل ومنها: عدم المبالاة وتضييع الوقت في أشياء غير مفيدة مثل التواصل الاجتماعي غير الهادف، وعدم الالتزام والجدية، وعدم احترام القوانين والأنظمة، وعدم الالتزام بالعادات والتقاليد المجتمعية الحميدة. 
6- الحرص على الأخذ بالأسباب ومفاتيح النجاح مثل: أخذ زمام المبادرة، وأن يكون الشخص قدوة حسنة، وحسن المعاملة مع الآخرين، وتهذيب النفس وتزكيتها، والطموح والسعي للتفوق، وحب العمل الجماعي وتحفيز الآخرين على التفوق.
أهمية التخطيط
 أصدرتم حديثاً كتاب «التبسيط في فهم التخطيط» هلا حدثتنا عن هذا الإصدار.
أتمنى أن يكون لهذا الكتاب من اسمه نصيب فاسمه «التبسيط في فهم التخطيط»، ولا يخفى على الجميع أهمية التخطيط في نمط الحياة وسرعة إيقاعها وصعوبة التنبؤ بالمستقبل في عصر مليء بالأزمات المختلفة، الأمر الذي يستدعي منا التخطيط؛ لذا فإن التخطيط مهم في حياتنا كأفراد ومنظمات ودول. وقد جاء كتاب «التبسيط في فهم التخطيط» ليلامس حاجة القارئ لفهم التخطيط الاستراتيجي في أبسط صوره ومعانيه دون تطويل ممل ولا اختصار مخل. 
وقد تطرق الكتاب إلى المفاهيم الأساسية لمفهوم التخطيط الاستراتيجي، ثم تناول نماذج من مصفوفات التحليل الاستراتيجي، ثم انتقل لمراحل التخطيط الاستراتيجي، واختتم الكتاب بالتطبيق العملي الذي جاء في ست خطوات لتطبيق التخطيط الاستراتيجي خطوة بخطوة حتى الوصول إلى النهاية، مدعماً ببعض الأمثلة والرسومات لتوضيح وترسيخ المعاني المقصودة. 
ويتميز الكتاب بالتسلسل الذي ينتقل القارئ فيه من فكرة إلى أخرى دون إسهاب في الموضوع للوصول لفهم التخطيط الاستراتيجي. كما يتميز بعرض الإطار النظري المختصر مع تطبيق عملي لتأكيد المعلومة وترسيخ فهمها لدى القارئ. 

 هل هناك مشاريع للدكتور حمد سترى النور قريباً؟ 
الحمد لله المشاريع كثيرة ويلوح في الأفق الآن مشروع كتاب جديد حول إدارة الأزمات، نعكف على إعداده، ونجتهد حتى يخرج بالشكل اللائق إن شاء الله، كما أن هناك عدة مشاريع بحثية في مجال التخصص نعمل عليها، ونأمل أن تقدم شيئاً مفيداً بإذن الله.  

 ختاماً.. ما دور الأسرة في حياتكم؟
مما لا شك فيه أن للأسرة دوراً كبيراً في التشجيع والاستمرار في بذل الجهد والمثابرة، والأخذ باليد إلى آفاق المستقبل، والدعم بمختلف أشكاله وصوره، والإشادة بالإنجازات والنجاحات والاحتفال، وكانت أفضل معين لي بعد الله عز وجل وتوفيقه.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...