الخميس 14 ذو القعدة / 24 يونيو 2021
 / 
12:39 ص بتوقيت الدوحة

الزعيم يواصل تسجيل الأرقام القياسية

الدوحة - العرب

الثلاثاء 11 مايو 2021


ضرب السد موعداً جديداً مع الإنجازات والأرقام القياسية، بعد أن تأهل للمرة السابعة والعشرين في تاريخه إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمير المفدى، بعد انتصاره على العربي بثلاثية دون رد في مباراة نصف النهائي التي جرت بينهما مساء أمس الأول. 
وبعد أن رفع رقمه القياسي في الوصول إلى المباراة النهائية للمرة السابعة والعشرين، أصبح على بعد 90 دقيقة من الرقم القياسي الجديد، وهو الحصول على اللقب للمرة الثامنة عشرة في تاريخه، وهو رقم من الصعب أن يصل إليه أقرب منافسيه وهو العربي ثاني أكثر الفرق فوزاً باللقب بعد السد، برصيد 8 مرات، ثم الغرافة 7 مرات، والريان 6 مرات.
إلى جانب كل ذلك لا يزال السد حتى الآن هو حامل اللقب، بعد أن حققه الموسم الماضي على حساب العربي في النهائي 2-1، وهو يقترب من الاحتفاظ به للمرة الثانية على التوالي. 
السد أكثر الفرق تأهلاً إلى المباراة النهائية في أغلى الكؤوس، حيث وصل حتى الآن وبعد فوزه على العربي أمس الأول 27 مرة على مدار 49 عاماً هو تاريخ البطولة الغالية. 
ويأتي الريان في المركز الثاني كأكثر الفرق تأهلاً للنهائي 17 مرة، ثم العربي برصيد 11 مرة، وخلال 26 نهائياً وصل إليه السد حقق الزعيم اللقب حتى الآن 17 مرة، وهو رقم قياسي آخر لم يحققه فريق آخر، حيث وصل الريان 17 مرة للنهائي، وحقق اللقب 6 مرات فقط، ووصل العربي 11 مرة وحقق اللقب الغالي 8 مرات. 
الزعيم وصل للمرة الأولى في تاريخه إلى النهائي عام 1974 أمام قطر وخسر السد بهدفين لهدف، وتأهل للنهائي للمرة الثانية على التوالي 1975، وحقق الفوز واللقب على حساب الأهلي 4-3.
وغاب السد عن النهائي موسم 1976، ثم عاد في الموسم التالي على حساب الريان، وفاز بهدف في موسم 1977. 
وغاب السد عن النهائي 5 مواسم متتالية، وعاد في موسم 1982، وفاز على حساب الريان 2-1، ثم في الموسم التالي 1983 على حساب العربي، وعلى حساب الأهلي 1985، وعلى حساب العربي مرة أخرى في موسم 1986. 
وخسر السد النهائي موسم 1987 أمام الأهلي، واستعاد اللقب في الموسم التالي على حساب الوكرة.  
وغاب الزعيم عن النهائي 3 مواسم، ثم صعد في موسم 1991، وحققه على حساب الريان، وصعد من جديد إلى النهائي في موسم 1993، وخسر أمام العربي، ثم عاد في الموسم التالي 1994 وحققه على حساب العربي.
وتُعد الفترة من 1994 وحتى 2000 هي أطول فترة يغيب فيها السد عن النهائي، حيث تأهل للمرة الأولى بعد 6 مواسم وصعد إلى النهائي 4 مرات متتالية من 2000 وحتى 2003، ولم يتأهل 2004، وعاد 2005 و2007، وغاب من جديد 5 مواسم متتالية، وتأهل إلى النهائي موسم 2012، ثم عاد وتأهل 6 مرات متتالية من 2012 وحتى 2017، وغاب 2018، وتأهل 2019 و2020 و2021.
واستحق السد التأهل للمرة السابعة والعشرين إلى المباراة النهائية لأغلى الكؤوس، حيث حقق انتصاراً سهلاً على العربي بثلاثية، وتفوق عليه فنياً طوال المباراة، ولو حالف الحظ والتوفيق مهاجميه لا سيما بغداد بو نجاح ونام تاي هي وباقي اللاعبين لأحرز أهدافاً أكثر.
وأكد الزعيم في مباراته مع العربي أنه قادر على الاحتفاظ بلقبه الغالي للموسم الثاني على التوالي، والسيطرة على كل البطولات وتحقيق الثلاثية، بعد أن حقق الفوز بالدوري وبكأس قطر وهو إنجاز سيكون تاريخياً، ويتساوى مع إنجازه الأول موسم 2007 عندما حقق الثلاثية.

تشافي يمنح لاعبي السد راحة اليوم

أدى فريق السد مراناً استشفائياً، مساء أمس، بعد التأهل إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمير المفدى بالفوز على العربي 3-0 أمس الأول في مباراة نصف النهائي، وذلك في بداية الاستعداد للنهائي الذي يقام الجمعة القادم باستاد جاسم بن حمد بنادي السد. 
وقرر الإسباني تشافي، مدرب الفريق، منح اللاعبين راحة من التدريبات اليوم، على أن تبدأ الاستعدادات الأخيرة اعتباراً من الغد.
وتعتبر صفوف السد مكتملة من جميع النواحي، حيث خاض مباراة العربي بالتشكيل الأساسي، ثم دفع بعدد من البدلاء بعد الهدف الثالث لإراحتهم استعداداً للنهائي.
ويأمل السد مواصلة إنجازاته المحلية والاحتفاظ باللقب الغالي للموسم الثاني على التوالي، وتعويض إخفاقه على المستوى القاري، بعد أن ودع دوري أبطال آسيا مبكراً الشهر الماضي.
وحقق السد هذا الموسم الفوز ببطولة دوري نجوم QNB وبطولة كأس قطر، وأنهى الدوري بلا خسارة، ولم يتلق أيضا أي خسارة على المستوى المحلي حتى الآن.
كان تشافي قد أعرب عن سعادته بالفوز على العربي ومواصلة الدفاع، وبنجاح حتى الآن عن لقبه الغالي، وقال إن السد سيكون جاهزاً لأي من المنافسين في النهائي.
وأكد أن هدف الجميع في السد هو الفوز باللقب، وسنكون في الموعد من أجل الدفاع عن البطولة، وسنعمل بكل قوة من أجل التتويج بكأس سمو الأمير.

_
_
  • الفجر

    03:13 ص
...