الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
07:43 م بتوقيت الدوحة

سيبستيان سوريا يشعل الأجواء قبل مواجهة فريقه السابق: الفوز على الريان له مذاق خاص

سليمان ملاح

الخميس 11 مارس 2021

العربي قادم بقوة ولن نفرّط في الفوز
سأعمل كل ما في وسعي لهزّ شباك الرهيب 
سنقاتل على الجبهتين «المربع الذهبي وأغلى الكؤوس»
لن نلتفت للترشيحات.. وسنخالف كل التوقعات
 

سيبستيان سوريا مهاجم العربي من العناصر المهمة في تشكيلة المدرب هيمير هالجريمسون، وسيعتمد عليه بشكل كبير في مباراة غدٍ أمام الريان «كلاسيكو الكرة القطرية»، ونظراً لما تكتسبه هذه المواجهة من أهمية كبيرة، لا سيما أن التنافس سيكون على أشده من أجل الفوز وحرص كل فريق على بلوغ المربع الذهبي، ولهذا كان من الضروري أن تقترب «العرب» من هذا اللاعب لمعرفة استعداداته الخاصة لهذه القمة الكبيرة، لا سيما أنه لعب سنوات طويلة للريان، وانتقل هذا الموسم فقط لقلعة العربي.
سيبستيان سوريا أشعل أجواء هذه المواجهة عندما أكد أن العربي قادم بقوة، وأن الجماهير العرباوية هي سرّ تفوق الفريق وتطور مستواه، مناشداً الجماهير الزحف بقوة نحو الملعب للوقوف خلف الفريق، وتطرق سوريا لأهمية الفوز وقال: أتمنى أن يحالفني التوفيق لهزّ شباك فريقي السابق، لقد وجدت كل الاحترام في العربي، وهذا هو سرّ تألقي وسأردّ لهم الجميل.
وأكد مهاجم الفريق أن العربي سيقاتل على الجبهتين سواء كأس سمو الأمير أو المربع الذهبي، وأن الفريق ماضٍ قدماً نحو الأفضل، وأن المباراة المقبلة أمام السد في نصف نهائي أغلى البطولات ستحمل الكثير من المفاجآت. وفيما يلي تفاصيل الحوار:
* في البداية، حدّثنا عن استعداداتكم لمباراة غدٍ أمام الريان؟
- ليس هناك استعدادات خاصة لهذه المواجهة، لا سيما أن جميع المباريات نوليها اهتماماً كبيراً ونخوضها بنفس القوة من أجل كسب النقاط كاملة، صحيح أن الفوز في هذه المباراة سيكون له طعم ونكهة خاصة على اعتبار أنها قمة تقليدية بعيداً عن أية حسابات، ودائماً ما تحفل مثل هذه المباريات بالقوة والندية والتحدي، بحيث كل فريق يريد أن يفرض نفسه ويحقق الفوز على الآخر بغض النظر عن أهمية نتيجة المباراة ومركز الفريقين، لذلك سنبذل جهداً مضاعفاً حتى نكون في أفضل حالاتنا البدنية والفنية، الفريقان كتاب مفتوح، أفضّل التركيز على أنفسنا ولا ننظر للغير، وإن شاء الله سيكون الفوز حليفنا.
* علامَ سيراهن العربي في هذه المواجهة لتحقيق الفوز؟
- سنراهن على أنفسنا وقدراتنا، لدينا إيمان كبير بأنفسنا لتأكيد النتائج الجيدة التي حققها الفريق في المباريات الماضية، كما سنعوّل على جماهيرنا التي دائماً ما تكون سر تفوقنا، الجمهور عنصر مهم جداً في مثل هذه المباريات الحساسة، كما أن الجمهور العرباوي معروف بحماسه الشديد، وبالتالي علينا كلاعبين أن نكون في قمة التركيز، ونقدم كل ما لدينا، ونطالبهم بمساندتنا في كل لحظة من لحظات المباراة، حتى وإن كنا متأخرين في النتيجة؛ لأن الجمهور يزيد من حماس اللاعبين، ويجعلنا نقاتل فوق الميدان بدون الشعور بأي تعب أو إرهاق.
* ما حظوظ العربي في بلوغ المربع الذهبي؟
- حظوظنا قائمة مثل بقية الفرق ولكن بلوغ المربع الذهبي لا يعتمد فقط على نتائجنا، سنقاتل من أجل تحقيق هذا الطموح، ولكن لا ننسى أن هناك حوالي ستة أندية تنافس على ثلاثة مراكز وهي: «الدحيل، الغرافة، الريان، الأهلي، قطر، والعربي؛ ولذلك الصراع سيكون مفتوحاً على كل الاحتمالات. سنواجه الريان ثم الدحيل ثم الخريطيات بعدها السيلية، وكلها مباريات قوية وصعبة، إذا كنا نريد أن نحقق هذا الطموح فعلينا أن نحقق الفوز في جميع المباريات المتبقية، وانتظار نتائج الفرق الأخرى، سنلعب مباراة بعد مباراة، وسنقدم أفضل ما لدينا، وبعدها سنرى أين سيكون موقعنا في جدول الترتيب.
* هل غياب المدافع الجزائري أيوب عزي سيكون له تأثير سلبي على الفريق في هذه المباراة؟
- لا أحد يختلف على أن أيوب لاعب جيد وعنصر مهم في الفريق، وساعدنا كثيراً في جميع المباريات، لكن أعتقد أن العربي لديه مجموعة هائلة من اللاعبين الجيدين الذين سطعوا بشكل كبير هذا الموسم، وأثبتوا أنفسهم بقوة، وأعتقد أن الجهاز الفني لديه البديل المناسب لتعويض أي لاعب يغيب عن التشكيلة، كما أصبح لديه خيارات كثيرة لاختيار من يلعب في التشكيلة الأساسية، الكل يعمل بجد من أجل نيل ثقة المدرب، ومتيقن أن اللاعب الذي سيعوض أيوب سيؤدي بنفس المستوى الذي يقدمه أيوب عزي.
* هذه المباراة معروف عنها الحضور الجماهيري الغفير، فما رسالتك للجمهور العرباوي؟
- أعتقد أن الجمهور العرباوي ليس بحاجة إلى دعوة، فهو دائماً متواجد في كل المباريات، وكان السبب الرئيسي فيما حققه الفريق، كلاعب أحب دائماً اللعب أمام مدرجات مملوءة؛ لأن أهازيج وتشجيعات الجمهور تزيد من حماس اللاعب وتجعله يقدم كل ما لديه، ندرك جيداً قيمة وأهمية هذه المباراة، ولذلك نتمنى أن تكون جماهيرنا حاضرة بقوة؛ حتى نقدم مستوى مضاعفاً ونفرح معهم بعد نهاية المباراة، والريان لديه هو الآخر قاعدة جماهيرية كبيرة، ولكن أتصور أن العربي أيضاً لديه قاعدة كبيرة، وسنرى من يكون الأكثر حضوراً وتأثيراً على فريقه.
* مباراة بعد مباراة أصبح سيبستيان سوريا يقدم مستويات قوية ومؤثراً بشكل كبير في جميع المباريات، فما سرّ هذا التألق؟
- ليس هناك سرّ معين، كل ما في الأمر أنني أشعر براحة كبيرة مع الفريق، والأجواء رائعة تجعل أي لاعب يقدم كل ما لديه، في بداية مشواري مع العربي كانت الأمور صعبة، وهو أمر طبيعي، لكن بعد مرور الوقت بدأت أشعر براحة كبيرة، لقد لقيت كل الاحترام من الجميع ومساندة كبيرة من إدارة النادي والجهاز الفني واللاعبين، وهذا ما دفعني لبذل جهد مضاعف حتى أكون عند حسن ظن الجميع وأرد لهم الجميل.
* بعيداً عن الدوري، العربي تنتظره أيضاً مباراة في غاية الأهمية والصعوبة أمام السد في نصف نهائي كأس سمو الأمير، فكيف ترى هذه المواجهة؟ 
- لا شك أنها مباراة صعبة وقوية، خاصة أن السد هذا الموسم أثبت أنه الأفضل من جميع النواحي ويضم عناصر جيدة سواء كانوا محترفين أو مواطنين، وبالتالي سيبقى هو المرشح الأبرز، ولكن هذا ليس معناه أن كل فريق مرشح هو الذي سيفوز، نحن لا نلتفت للترشيحات، الجميع شاهد مبارياتنا هذا الموسم مع السد، والمستوى الراقي الذي قدمه العربي، يمكن القول إن الحظ هو الذي أدار لنا ظهره أمام السد، وإلا فإنه كان بالإمكان أن نخرج بنتيجة أفضل، العربي في تطور مستمر والمدرب يقوم بعمل جبار من خلال التركيز على معالجة الأخطاء؛ حتى يطور من أداء الفريق، هناك نضج كبير في صفوف الفريق، واللاعبون أصبحوا يدركون جيدا ما هو مطلوب منهم، وواعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، ولذلك أعتقد أن المواجهة المقبلة سيكون فيها العربي حاضراً بقوة، ولدي ثقة في زملائي أن المواجهة المقبلة ستحمل الكثير من المفاجآت وسنخالف كل التوقعات.
* العربي سيلعب على جبهتين كأس سمو الأمير وبلوغ المربع الذهبي، فما أولوية الفريق؟
- ليس هناك أولوية، سنقاتل على الجبهتين، المربع الذهبي سيمنح الفريق فرصة المشاركة بدوري الأبطال، وهو طموح كبير ومشاركة مهمة، وأيضاً كأس سمو الأمير بطولة مهمة، والجماهير العرباوية متعطشة للتتويج بهذه البطولة، لا سيما أن الفريق منذ سنوات طويلة لم يتذوق طعم التتويج.
* ما شعورك وأنت تواجه فريقك السابق الريان؟
- لا شك أنه شعور مختلف، لا سيما أنني لعبت مع الريان لسنوات عديدة وأحتفظ معهم بذكريات جميلة وأليمة، حالياً أنا لاعب في العربي، وبالتالي علي التركيز مع فريقي، هذه ثالث مباراة سألعبها أمام الريان، حيث سبق أن واجهناهم في كأس أوريدو والدوري، سأعمل كل ما في وسعي وسأبذل قصارى جهدي من أجل تقديم ما هو مطلوب مني وهزّ شباك المنافس، هذه مهمتي في الفريق، وأتمنى أن يحالفني التوفيق في التسجيل، لأساعد فريقي في تحقيق الفوز.

_
_
  • العشاء

    7:30 م
...