الثلاثاء 6 جمادى الآخرة / 19 يناير 2021
 / 
12:43 م بتوقيت الدوحة

البورصة.. تكسر حاجز 10 آلاف نقطة

محمد طلبة 

الإثنين 09 نوفمبر 2020
البورصة تكسب 180 نقطة أمس

خبير: الانتخابات الأميركية ونتائج الشركات تدعم السوق
 

خيّم اللون الأخضر على شاشة بورصة قطر في جلسة أمس، ليكسب المؤشر العام   
186.47 نقطة، ويصعد 1.88 % ليتجاوز مستوى 10 آلاف نقطة لأول مرة منذ فترة طويلة، حيث وصل المؤشر إلى 10094.81.
وكشف خبراء ومستثمرو البورصة أن تخطي المؤشر العام حاجز الـ 10 آلاف نقطة يمثل جذباً للاستثمارات الجديدة في البورصة، كما أنه يمثل نقطة دعم للتداولات لم تصلها من قبل، وهو ما يشدد عليه محمد حسن السعدي خبير البورصة، ويضيف أن بورصة قطر ما زالت تثبت جدارتها، في أسواق المنطقة، وقدرتها على استثمار الأموال بصورة جيدة.
ويتوقع استمرار الأداء الإيجابي للبورصة حتى بداية العام الجديد، بفضل التنوع في الأسهم الذي تطرحه أمام المستثمرين، والنتائج الإيجابية للشركات المدرجة رغم جائحة كورونا، وهو ما أظهرته نتائج الربع الثالث من العام.
ويضيف أن البورصة أثبتت قوتها خلال الفترة الماضية، حيث كانت أقل البورصات تراجعاً في المنطقة، بما يؤكد أن الاستثمار طويل الأجل في البورصة يمثل فرصة للمستثمرين وأصحاب المدخرات.
ويوضح أن دخول البورصة يحتاج إلى صبر ومثابرة، خاصة من صغار المستثمرين، فالمضاربة قد تكون مخاطرة لهم؛ لذلك يجب دراسة وضعهم المالي ووضع السوق، قبل الإقدام على شراء أسهم بعينها، والأفضل سلة أسهم، وفقاً للمبدأ الاقتصادي المعروف:» لا تضع البيض كله في سلة واحدة».
وحول أسباب الارتفاع وتخطي الحاجز الجديد، يوضح رستم شديد الخبير المالي والمحاسبي أن إعلان نتائج الانتخابات الأميركية، والاستقرار السياسي بعد العملية الانتخابية، ساهم في بعث رسالة اطمئنان إلى الأسواق المالية في العالم، وهو ما انعكس على أسواق المنطقة، حيث سارع المستثمرون إلى البورصات مما أدى إلى زيادة التعاملات، وارتفاع وتيرة السيولة المتداولة. ويؤكد أن النتائج المالية للشركات المساهمة في الربع الأول، تدعم السوق خلال الفترة المقبلة، فقد حققت معظم الشركات نتائج إيجابية في الربع الثالث، رغم ظروف الإغلاق الجزئي في تلك الفترة، مما يمثل نتائج جيدة في ظل هذه الظروف، كما أنه يؤكد قوة بورصة قطر، وقدرتها على الصمود أمام التحديات المختلفة وأبرزها جائحة «كوفيد - 19».
  من جانب آخر صعدت السيولة عند 735.17 مليون ريال، مقابل 394.03 مليون ريال بالأمس، وارتفعت الكميات إلى 480.39 مليون سهم، مقابل 336.03 مليون سهم في الجلسة السابقة، وتصدر الصناعة القطاعات المرتفعة بـ 4.69 %، وصعد العقارات 2.39 %، لارتفاع أسهم القطاع الأربعة على رأسها مزايا بـ 9.96 %، وتقدم الطبية القائمة الخضراء بـ 9.97 %، فيما جاء المناعي على رأس التراجعات بـ 1.25 %.
وذكرت النشرة اليومية للبورصة أن قطاع البنوك والخدمات المالية، الذي شهد تداول 114 مليوناً و097 ألفاً و555 سهماً بقيمة 259 مليوناً و929 ألفاً و246.973 ريال نتيجة تنفيذ 4856 صفقة، سجل ارتفاعاً بمقدار 40.03 نقطة، أي ما نسبته 0.96 %، ليصل إلى 4 آلاف و218.50 نقطة.

_
_
  • العصر

    2:48 م
...