الأربعاء 6 ذو القعدة / 16 يونيو 2021
 / 
09:10 م بتوقيت الدوحة

لن يتكرر ما حدث للخور في آخر موسمين.. جدو: تعلّمنا الدرس جيداً

إسماعيل مرزوق

الخميس 10 يونيو 2021

أكد محمد السيد عبدالمطلب «جدو»، مهاجم فريق الخور، أن الفريق تعلم من درس الماضي بالوقوع في المباراة الفاصلة مرتين متتاليتين في آخر موسمين، وهو أمر صعب على أي فريق، وبالتالي ستكون هذه المرة آخر المرات، ولن يتكرر ما حدث، وسيكون الفرسان في ثوب جديد، لا سيما أن إدارة النادي تقف داعماً ومسانداً للفريق من أجل النهوض به وما حدث حالياً، وتجاوز عقبة الفاصلة من خلال الفوز على الشحانية أمر جعل الكل يفكر ويتحمس بقوة لعدم تكرار الدخول في أزمة الفاصلة مرة أخرى، موضحاً أن اللعب في المباراة الفاصلة أمر يعد صعباً للغاية لأن نسبة الحظوظ دائماً ومهما كان المنافس تكون متساوية، وهناك واحد في المائة نسبة تفاءل، فالأمر يعد صعباً لأن كرة ممكن تخلص على المباراة وتنهى الموقف، ولذا فأعتقد أن الفرسان تعلموا جيداً الدرس، ولن يتكرر الموقف مرة أخرى، على الرغم أن الفريق قدم مستويات كبيرة طوال الموسم، ولكنه تعرض لسوء حظ في أغلب الفترات أدى إلى تراجعنا وتأخر ترتيب الفريق في جدول المسابقة.
وبصراحة فريق الخور لا يستحق أن يهبط ويلعب في الدرجة الثانية أو يلعب في الفاصلة، وهذا ليس تقليلاً لفرق الدرجة الثانية. فالخور يقدم مستويات كبيرة، ويضم لاعبين على مستوى رائع إلا أنه تعرض للعديد من المواقف الصعبة أدت إلى تراجع ترتيبه في الجدول ووقوعنا في الفاصلة.
وأبان جدو أن الخور تعرض لمطبات صعبة في بداية الموسم، ولكن مع قدوم الألماني شايفر تحسن الوضع، وللحق المدرب أفاد الفريق، واستطاع أن يعود لبر الأمان. وحول موقف فريقه قبل لقاء الفاصلة الأخير، قال جدو: لا شك أن المباراة كانت صعبة جداً، ورغم أن الخور يمتلك حظوظاً كبيرة وخبرة أكبر إلا أن الموقف كان صعباً، واحترمنا الشحانية كثيراً، لأنه يضم لاعبين على مستوى ومدرب على كفاءة عالية، وكان نداً قوياً، ولكن خبرة الفرسان حسمت الموقف، وعلينا أن نستوعب الموقف والظروف، وألا تتكرر مثل هذه المواقف مستقبلاً، وقال جدو: أنا سعيد للعب في الخور، حيث أمضيت موسمين وشاركت في العديد من المباريات، واستفدت بقوة من تواجدي مع الفرسان وتربطني علاقة وطيدة مع الجميع ومسألة استمراري مع الفريق مسألة وقت.
وقال جدو: الإدارة تستعد للموسم الجديد من الآن، بل ومن قبل ذلك، وعقب ضمان البقاء في دوري النجوم من أجل الدخول للموسم الجديد بجاهزية أفضل.
وحول مستوى الدوري، وفوز الزعيم باللقب بدون خسارة. قال جدو: السد يعتبر أفضل فرق دورينا لما يمتلكه من مقومات ونجوم على مستوى عالي سواء محلياً أو محترفين، ومدرب على كفاءة عالية، وبالتالي حصوله على الدوري بدون خسارة أمر ليس جديداً على الزعيم بل أرشحه للقب أغلى الكؤوس، ولكن ما حدث له في دوري أبطال آسيا أمر غير متوقع، وكان مفاجئاً لي، بل ولم أتوقع نصف في المائة أن يخرج السد من دوري المجموعات، بل على العكس كنت أتوقع الوصول لأبعد نقطة، والتفكير في اللقب الآسيوي. أما الدحيل فأمره محير للغاية، فمنذ رحيل جمال بلماضي والفريق في حالة تذبذب.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...