الأربعاء 6 ذو القعدة / 16 يونيو 2021
 / 
07:46 م بتوقيت الدوحة

لن نفرّط في الفوز.. دودو: طموحنا بلا حدود في أغلى الكؤوس

إسماعيل مرزوق

الإثنين 10 مايو 2021

الخروج من «الآسيوية» علّمنا الكثير من الأمور
نحترم الرهيب ولا نخشاه
جاهز لمساعدة فريقي والمساهمة مع زملائي في تحقيق الفوز
سأبذل قصارى جهدي من أجل النصر
 

يُعتبر لاعب الدحيل إدواردو بيريرا الشهير بـ «دودو» أحد أهم الأوراق الأساسية التي يعتمد عليها مدرب الفريق صبري لموشي، لما يمتلكه اللاعب من قدرات هجومية وحلول كثيرة في أوقات الصعوبات، ليكون أيضاً صاحب بصمة مهمة لفريقه، بل وليرجح كفة فريقه في أي وقت، وظهر دودو بمستوى مميز مع الطوفان منذ انتقاله للفريق، وكان محور الأحداث في أغلب المباريات.
«العرب» التقت دودو للحديث عن طموحاته وطموحات فريقه في مباراة اليوم المرتقبة أمام الريان في نصف نهائي أغلى الكؤوس، والتي تعتبر آخر بطولات الموسم في الوقت الذي لم يحصل فيه الدحيل على أي لقب، وبالتالي ستكون مواجهة اليوم مهمة، خاصة بعد خروج الطوفان من دوري أبطال آسيا، ولذا كان محور لقاء «العرب» اليوم مع المهاجم الهداف عن لقاء الرهيب بصفة خاصة، وكافة الأمور الأخرى بصفة عامة ليفتح قلبه بدون دبلوماسية. 

* هل الدحيل قادر على عبور عقبة الريان وبلوغ نهائي كأس الأمير؟ 
- نعم الفريق قادر على تخطي فريق الريان والوصول للنهائي، فالدحيل يملك الإرادة والحافز لتحقيق الانتصار، كما أن الفريق جاهز ومستعد ومنذ العودة من السعودية عقب الخروج من دوري أبطال آسيا، والفريق يتواصل بقوة في تدريباته وجاهزيته بأعلى درجة. 

* برأيك ماذا يميز الريان منافسكم القوي؟ 
- الريان يمتاز باللعب الجماعي وقوة خط الهجوم، ولكن دفاعنا قادر على التعامل مع هذا الأمر، والملعب هو الفيصل للحد من كل هذه الأمور، خاصة أن مباريات الكؤوس تختلف اختلافاً كلياً عن أي مواجهات أخرى؛ لأنها تتطلب فريقاً فائزاً فقط، ومن هنا فلا بد من استغلال كل الفرص والتركيز بقوة بل والحماس أيضاً؛ لأن الريان فريق كبير ولا بد أن نحترمه بقوة. 

* كيف ترى فريقك؟ وما نقاط القوة فيه؟ 
- الدحيل فريق جيد وهذا الأمر ليس كما أرى، بل كما يتابعه الجميع، ويمتلك لاعبين أصحاب مستويات مميزة في كل خطوطه، وكل لاعب يدرك أهمية اللقاء المرتقب اليوم، خاصة أن كل اللاعبين يدخلون الملعب وكلنا على قلب رجل واحد من أجل الفوز والصعود للنهائي الغالي؛ لأن أغلى الكؤوس بطولة محببة لنا جميعاً، ونسعى للفوز باللقب لنختتم الموسم بلقب غالٍ علينا جميعاً.

* كيف ترى تحضيرات الفريق لهذه المواجهة المصيرية؟ 
- التحضيرات تسير بصورة جيدة منذ العودة من آسيا لهذه المباراة، التي نأمل من خلالها أن نحقق الفوز ونصل للمباراة النهائية ثم نفكر في الختام. 

* ماذا تتوقع أن تقدمه على المستوى الشخصي خلال هذه المواجهة؟ 
- أنا جاهز لمساعدة فريقي والمساهمة مع زملائي في تحقيق الانتصار داخل الملعب، ومساعدة الفريق من أجل الفوز؛ لأن المباراة اليوم لا تحتمل أي شيء سوى إحراز الأهداف والفوز من أجل الصعود للنهائي الغالي. 

* المشاركة غير الموفقة في دوري أبطال آسيا، هل سيكون لها تأثير عليكم في هذه المواجهة؟ 
- بالتأكيد لم تكن مشاركتنا في دوري أبطال آسيا موفقة بالنسبة للفريق الذي كان يطمح في تخطي دور المجموعات، ولكن الكثير من العوامل تدخلت وأبعدت الفريق وهذا الأمر يمكن أن نحوله لصالحنا، وأن يكون بالنسبة لنا الدافع لتحقيق لقب بطولة كأس سمو الأمير، نعم كنا نأمل ونفكر ونطمح للفوز وتحقيق الانتصارات في دوري الأبطال ونصعد من أجل الوصول لأبعد نقطة، ولكن ما حدث أمر مؤسف للفريق ومحزن في نفس الوقت؛ لأن الدحيل فريق كبير ويضم لاعبين على مستوى عالٍ وإدارة محترمة ومحترفة تساعدنا وتدعمنا في كل الأوقات، ولذا سنحاول بقدر المستطاع أن نفوز اليوم ونصعد للنهائي ويكون اللقب في صالحنا. 

* كيف تقيّم مسيرتك هذا الموسم مع فريقك؟ 
- أترك تقييم مسيرتي للمختصين، فأنا دوري ينحصر داخل الملعب، وهناك جهاز فني يحدد مدى استفادة الفريق مني خلال الفترة الماضية، وكل ما أفعله هو الانتظام في التدريبات وتنفيذ تعليمات المدرب، وبذل الجهد في المباريات، وأحاول بقدر المستطاع إحراز الأهداف لجلب الفوز ومساعدة زملائي أيضاً، وأكون سعيداً جداً بإحراز الانتصارات للدحيل.

* هل من كلمة تقولها لجمهور النادي؟ 
- أعتذر لهم عن الخروج من مرحلة المجموعات في دوري أبطال آسيا، ونعدهم ببذل كل جهودنا داخل الملعب من أجل تتويج الفريق بلقب كأس سمو الأمير؛ لأن جمهور الدحيل من الجماهير المخلصة لناديه، ودائماً تقف وتساند الفريق ولذا أعدهم بالانتصارات وتحقيق البطولات، والفوز اليوم سيكون البداية كي نسعدهم ونفرحهم بالفوز.

* هل ترى أن المباراة صعبة؟
- بالطبع مواجهة الريان صعبة سواء علينا أو عليهم؛ لأن كل فريق يسعى لإحراز الفوز وتقديم الحلول من أجل عبور اللقاء المرتقب، وكل ما علينا أن نكون في قمة التركيز من أجل تخطي عقبة الرهيب.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...