الإثنين 17 رجب / 01 مارس 2021
 / 
08:44 م بتوقيت الدوحة

دورة تدريبية بوزارة الداخلية حول "الموظف المتميز"

الدوحة - قنا

الأحد 10 مايو 2015
وزارة الداخلية
بدأت اليوم بالأكاديمية القطرية الأولمبية دورة (الموظف المتميز)، المخصصة لموظفي وزارة الداخلية من ذوي الإعاقة، التي تنظمها إدارة الموارد البشرية، بالتعاون مع اللجنة التطوعية لتوظيف ذوي الإعاقة، بالتعاون مع بوابة التدريب العالمية بدولة الكويت، وتستمر لمدة خمسة أيام.

وفي افتتاح الدورة أوضح الرائد الدكتور محمد حمد الغياثين - مساعد مدير إدارة الموارد البشرية بالوزارة - أن تنظيم دورة (الموظف المتميز) يأتي في سياق المسار التدريبي لتدريب موظفي وزارة الداخلية وتأهيلهم، في مجالات عملهم كافة، الأمنية والخدمية بمختلف الإدارات.

وقال إن هذه الدورة تكتسب أهميتها كونها مخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة من موظفي وزارة الداخلية، مؤكداً اهتمام قيادة الوزارة بهذه الفئة من موظفيها، التي تحتاج إلى الرعاية الدائمة لتقوم بالمهام الوظيفية الموكلة إليها على الوجه الأكمل، وتحقق لها المشاركة الفاعلة في خدمة الوطن والمجتمع.

وأضاف أن مثل هذه الدورات تسهم في إدماج هذه الشريحة في المجتمع، وتكيفهم مع بيئة العمل، منوهاً إلى أن قيادة الوزارة لا تألو جهداً في تذليل الصعوبات كافة، التي تعترض موظفيها من ذوي الإعاقة، وتوفر لهم السبل والإمكانيات اللازمة كافة، والوظائف التي تتناسب ونوع الإعاقة التي يعاني منها الموظف.

من جانبه شكر السيد خالد الشعيبي - رئيس اللجنة التطوعية لتوظيف ذوي الإعاقة - وزارة الداخلية على تعاونها الدائم والفاعل مع اللجنة التطوعية لتوظيف ذوي الإعاقة، مشيداً بالشراكة القائمة بين الوزارة واللجنة في هذا السياق.

وقال إن اللجنة التطوعية تلمس ذلك الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة وزارة الداخلية بفئة ذوي الإعاقة، ليس فقط في إتاحة فرص توظيفهم في المجالات التي تتناسب وإعاقة كل منهم، إنما كذلك في توفير الظروف المناسبة لعملهم في المرافق التي يتم استيعابهم فيها، إلى جانب التدريب والتأهيل في مجال العمل.

وفي السياق ذاته أكد النقيب ناصر عبد الله محمد ضابط المكتب الفني ومسؤول مكتب ذوي الاحتياجات الخاصة بإدارة الموارد البشرية، المشرف على الدورة، حرصَ المكتب على تنظيم الدورات النوعية التخصصية لموظفي الوزارة من ذوي الإعاقة، وذلك بالتعاون مع بيوت الخبرة المعروفة، المتخصصة في تأهيل هذه الشريحة المهمة وتدريبها.

وأوضح أن هذه الدورة واحدة من مجموعة من الدورات النوعية التخصصية التي تحرص إدارة الموارد البشرية على تنظيمها لصالح موظفي الوزارة من ذوي الإعاقة، كما أنها تندرج في إطار المسار التدريبي لموظفي الوزارة بشكل عام.

ولفت النظر إلى أن الدورة تسهم في تشخيص قدرات الأفراد المشاركين فيها، بالتالي معرفة السمات الشخصية والقدرات الذهنية والإدراكية للموظف من ذوي الإعاقة، مما يساعد على وضع البرامج المناسبة لتعزيز الجوانب التي تحتاج إلى تطوير وتأهيلٍ، بهدف تمكين الموظف من أداء عمله بالصورة المطلوبة، وبما يحقق الرضا الوظيفي عنده، ويوفر لديه شعورا يعزز الثقة بالنفس والقدرة على الأداء الجيد للمهام.

_
_
  • العشاء

    7:06 م
...