الأربعاء 10 ربيع الثاني / 25 نوفمبر 2020
 / 
05:32 م بتوقيت الدوحة

بلدية الريان تتصدر عدد رخص البناء الصادرة خلال مارس الماضي

الدوحة - قنا

الجمعة 10 أبريل 2020
عقارات
أظهرت بيانات جهاز التخطيط والإحصاء أن عدد رخص البناء الصادرة، من مختلف البلديات في الدولة، خلال شهر مارس الماضي بلغ 637 رخصة، بانخفاض عام قدره 4 بالمئة مقارنة مع فبراير الماضي.
وجاءت بلدية الريان في مقدمة البلديات من حيث عدد رخص البناء الصادرة، حيث أصدرت 152 رخصة أي ما نسبته 24 بالمئة من إجمالي الرخص الصادرة خلال الشهر، تليها الدوحة بواقع 130 رخصة، ثم بلدية الوكرة التي أصدرت 126 رخصة، فالظعاين بـ 90 رخصة..بينما توزعت بقية الرخص على كل من أم صلال (74 رخصة) والخور (34 رخصة)، و(الشيحانية 21 رخصة)، و(الشمال 10 رخص).
ووفقا للبيانات، كان هناك تراجع ملحوظ بين شهري فبراير ومارس الماضيين، في أربع بلديات هي الدوحة بنحو (27 بالمئة)، والظعاين (12 بالمئة)، والريان (10 بالمئة)، والشمال (9 بالمئة)، بينما سجلت بلديات أم صلال، والخور، والشيحانية، ارتفاعات ملحوظة بواقع (72 بالمئة) و(70 بالمئة)، و(31 بالمئة)، على التوالي ..بينما لم تشهد بلدية الوكرة أي تغير.
أما من حيث نوع الرخص الصادرة فإن البيانات تشير الى أن عدد تراخيص المباني الجديدة (سكنية وغير سكنية) شكلت 52 بالمئة (334 رخصة) من إجمالي رخص البناء الصادرة خلال شهر مارس الماضي.. في حين شكلت تراخيص بناء الإضافات 44 بالمئة (280 رخصة) ثم تراخيص التحويط بنسبة 4 بالمئة (23 رخصة) .
وتصدرت فئة الفلل قائمة الرخص الصادرة بعد أن شكلت 73 بالمئة (174 رخصة) من إجمالي رخص المباني السكنية الجديدة، تلتها فئة مساكن قروض الإسكان بنسبة 17 بالمئة (41 رخصة)، ثم العمارات ذات الشقق السكنية بنسبة 6 بالمئة (15 رخصة) .
وجاءت المباني التجارية في مقدمة تراخيص المباني الجديدة غير السكنية بنسبة 57 بالمئة (54 رخصة)، تليها المباني الصناعية كالورش والمصانع بنسبة 20 بالمئة (19 رخصة)، ثم المباني الحكومية بنسبة 17 بالمئة (16 رخصة).
وفيما يتعلق بشهادات إتمام البناء فقد سجلت البلديات في الدولة 375 شهادة، بزيادة قدرها 30 بالمئة عن شهر فبراير الماضي.
وحلت بلدية الريان أولا من حيث عدد شهادات إتمام البناء بواقع 110 شهادات أي ما نسبته 29 بالمئة من إجمالي الشهادات الصادرة، في حين جاءت بلدية الوكرة في المرتبة الثانية بعد أن سجلت 80 شهادة أي 21 بالمئة، تليها بلدية الدوحة بواقع 68 شهادة أي 18 بالمئة، ثم بلدية الظعاين بعدد 44 شهادة أي 12 بالمئة..فيما توزعت بقية الشهادات على أم صلال (24 شهادة )، والخور والشيحانية ( 19 شهادة لكل منهما)، والشمال (11 شهادة).
وسجلت بلدية الخور أعلى نسبة ارتفاع بين شهري فبراير ومارس الماضيين بواقع (217 بالمئة)، تليها الشمال (83 بالمئة)، ثم الشيحانية (58 بالمئة)، فالدوحة (51 بالمئة)، والوكرة (38 بالمئة)، والريان (34 بالمئة)، بينما سجلت بلديتا أم صلال والظعاين انخفاضا واضحا بلغت نسبته (17 بالمئة)، و (12 بالمئة) على التوالي.
تكتسب بيانات تراخيص البناء وشهادات إتمام المباني أهمية خاصة باعتبارها مؤشراً تقريبياً لأداء قطاع البناء والتشييد والذي يحتل بدوره مكانة هامة في الاقتصاد الوطني.

_
_
  • العشاء

    6:13 م
...