الجمعة 19 ربيع الثاني / 04 ديسمبر 2020
 / 
11:48 م بتوقيت الدوحة

كلية شمال الأطلنطي في قطر تختتم مسابقة المهارات السنوية التاسعة

العرب - متابعات

السبت 10 مارس 2018
كلية شمال الأطلنطي في قطر تختتم مسابقة المهارات السنوية التاسعة
   اختتمت كلية شمال الأطلنطي في قطر يوم الأربعاء الماضي مسابقة المهارات السنوية للعام التاسع والتي تعتبر من أكبر الأنشطة المصاحبة للمناهج الدراسة. أقيمت المسابقات في حرم الكلية وذلك برعاية شركة قطر للبتروكيماويات "قابكو".

   وتنافس أكثر من 550 طالباً من طلبة الكلية ضد أقرانهم، وذلك لاختبار المهارات التقنية التي تعلموها خلال دراستهم، وللعام الثاني استقبلت الكلية عدد من المدارس الثانوية في قطر مع أكثر من 400 طالب انضموا إلى مسابقة المهارات في كلية شمال الأطلنطي في قطر، من 40 مدرسة، وهو الأمر الذي يتيح الفرصة للشباب للانخراط أكثر في برامج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

   مسابقة المهارات لكلية شمال الأطلنطي في قطر احتوت على 50 مسابقة مختلفة، وذلك في تكنولوجيا الهندسة، وتكنولوجيا المعلومات، والعلوم الصحية، ودراسات الأعمال، الدراسات الأكاديمية، وبرنامج شهادة الفنيين، بالإضافة إلى محاكاة مجموعة متنوعة من المهام في العالم الواقعي والتي سوف يحتاج الطلاب للقيام بها في مكان العمل بعد التخرج. وتقام مسابقة المهارات في كلية شمال الأطلنطي في قطر على غرار مسابقة المهارات الدولية، وهي مباردة عالمية تهدف إلى تعزيز وتنمية المهارات العملية والمهنية. 

   وتم خلال حفل توزيع الجوائز تقديم جائزة قابكو للإنجاز الأعلى، والتي حصل عليها الطالب عبد الوهاب صالح الشطيف، وذلك لإنجازاته في مسابقة المهارات، والدراسات الأكاديمية، مع الحفاظ على الحضور المثالي، وقام بتسليم الجائزة السيد عبد الرحمن سلطان الدرويش، مدير التقطير الاستراتيجي، والذي قال: "من خلال دعم البرامج التعليمية المبتكرة لكلية شمال الأطلنطي في قطر مثل مسابقة المهارات، نحن نؤمن بأننا نحدث فرقاً في مستقبل التدريب المهني في قطر عن طريق رعاية المواهب والخبرات". وأضاف: "إن هذه المسابقة مهمة للغاية لصقل مهارات الطلاب وتضمن لهم فرصة تسويق أنفسهم في بيئة عمل تزداد تنافسية".

   وخلال حفل توزيع الجوائز قال الدكتور كين مكلويد رئيس كلية شمال الأطلنطي في قطر: "ان معظم الأنشطة اللاصفية التي تستضيفها كلية شمال الأطلنطي في قطر هي أيضاً في الوقت نفسه ضمن المنهج الدراسي، حيث  يتم إشراك عناصر التعلم التجريبي من خلالها، حيث إننا نؤمن بالتعليم والتديب العملي وتزويد الدولة بخريجين يكونون هم العاملين أصحاب المعرفة للمستقبل".

   وأضاف:" إنه لمن دواعي سرورنا أن نستقبل طلاب المدارس الثانوية في حرم الكلية ، حتى يتمكنوا من معاينة التجارب المشوقة في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بالإضافة إلى الأنشطة التقنية، وكذلك لتشجيعهم على التفكير بمجال الوظائف المهنية كمسار وظيفي. 

   ختم قائلاً: "من خلال دعم الرعاة ممثلين في شركة قابكو وميرسك قطر للبترول، تمكنا من مضاعفة أعداد الطلاب المشاركين ثلاث مرات، وإقامة مسابقات أكثر في هذا الحدث، مما يؤدي إلى تجهيز شباب أكثر ودفعهم للعمل لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030".

   وضمن هذه المسابقات يتم التنافس في بعضها بشكل فردي، وبعضها الآخر بشكل مجموعات، حيث يقوم الطلبة بحل سيناريوهات من العالم الواقعي، كما جرت العادة في الأعوام الماضية للمسابقة. وجدير بالذكر أنه لهذا العام قامت كل من جامعة قطر ممثلة بكلية الصيدلة، وجامعة كالجاري في قطر، بالمشاركة في مسابقة المهارات السنوية، وذلك فيما يتعلق بمسابقات الرعاية الصحية لتعزيز فرص التعلم المهني الجماعي، ولأول مرة في هذا العام تم الترحيب بمشاركة الطلاب من وايل كورنيل.

_
_
  • العشاء

    6:14 م
...