الأربعاء 6 ذو القعدة / 16 يونيو 2021
 / 
08:37 م بتوقيت الدوحة

يدرس عدة عروض تدريبية.. وسام رزق: علاقتي بالخريطيات انتهت

علي حسين

الأربعاء 09 يونيو 2021

دعم المدرب الوطني في صالح الكرة القطرية
مستوى الدوري ممتاز.. والسد يستحق الألقاب
بوعلام أفضل لاعب مواطن.. ويونس ترك بصمة تدريبية
لا تخافوا على العنابي.. ونجومنا أصحاب خبرة وموهبة
 

قال المدرب الوطني ونجم العنابي السابق وسام رزق إن علاقته مع نادي الخريطيات انتهت مع انتهاء الموسم الكروي، وأنه الآن ليس مرتبطاً بالعمل مع أي ناد، سواء في الدرجة الأولى أو الثانية، لكن هناك عدة عروض سوف يدرسها ليقبل أكثرها جديدة للعمل. وقال إن المدرب الوطني بحاجة ماسة للدعم والثقة حتى يعمل ويترك بصمة حقيقية في الأندية التي يعمل بها بدلاً من كونه مدرباً للطوارئ وتتم الاستعانة به في وقت لا يمتلك فيه المدة الزمنية والإمكانيات للتطوير والتحسين من الأداء، وإنما إنقاذ ما يمكن إنقاذه.
وأضاف أن الجمعية العمومية الأخيرة للاتحاد القطري لكرة القدم أعلنت عن سعيها لتوفير كامل الدعم لتطوير مستوى المدرب القطري، وهذا الأمر سوف يكون في صالح الكرة القطرية بصفة عامة.

-أين وسام رزق الآن؟
انتهى ارتباطي وعقدي مع نادي الخريطيات مع نهاية الموسم، ولم يعد يربطنا ببعض سوى الذكريات والعلاقات الطيبة.
-ما وجهتك الرياضية خلال الفترة المقبلة؟
حتى الآن لا توجد هناك وجهة نهائية، ولم أرتبط مع أي من الأندية، وإذا حدث ذلك فسوف يتم الإعلان عنه من قبل الطرفين.
-هل أنت راضٍ عما قدمته لناديك خلال الموسم المنتهي؟
أكيد أنا راضٍ عن عملي، وكل الجهد الذي بذلته، والجميع يعلم أنها كانت فترة قصيرة جداً وصعبة على الجميع، حاولنا فيها بذل كل جهد وإنقاذ ما يمكن إنقاذه، ولم يكن في الإمكان أفضل مما كان.
-هل تعتقد أنك حصلت على حقك من الاهتمام كمدرب وطني؟
لا أعتقد أن المدرب الوطني بصورة عامة حصل على الاهتمام المطلوب، لكن نحن نستبشر خيراً، خاصة مع ما قيل في الفترة الأخيرة من توجيه الدعم للكوادر التدريبية الوطنية، وهي خطوة في صالح كرة القدم القطرية.
-كيف تجد مهنة التدريب بصفة عامة؟
هي مهنة عشقتها بعد مشوار حافل مع كرة القدم، سواء في المنتخب أو الأندية التي تشرفت بتمثيلها، ولذلك أجد نفسي الآن في مهنة التدريب، وطموحي كبير في هذا المجال، وسوف أبذل كل جهد من أجل تطوير نفسي.
-ماذا قدم الاتحاد القطري للمدرب الوطني؟
بعد الجمعية العمومية الأخيرة تابعنا تصريحات رئيس اتحاد كرة القدم حول مشروع تطوير المدرب الوطني، وللأمانة هو من الأشخاص الداعمين لنا نحن معشر المدربين المواطنين، ونتمنى أن تكون هناك خطوات ملموسة بخصوص دعم المدرب الوطني. ولا ننسى أن الارتقاء بالمدرب المواطن يشكل أهمية كبرى في الارتقاء بلعبة كرة القدم كمنظومة متكاملة، ومن خلالها سوف نجد المدرب الوطني مع منتخباتنا المختلفة.
-كيف وجدت دوري نجوم قطر؟
الدوري ممتاز، والمنافسة كانت كبيرة بين الأندية، والسد كان الأفضل بين الجميع، والأكثر ثباتاً واستقراراً، واستحق كل الألقاب التي حققها.
-من أعجبك من الأندية؟
عدة أندية مثل قطر والأهلي والوكرة كانت كرتها جميلة.
-من النادي الذي لم يظهر بالمستوى الذي توقعته؟
توقعت أن تكون أندية مثل الدحيل والريان والغرافة في مستوى فني أفضل بغض النظر عن ترتيبها في جدول الترتيب العام، وآمل أن يكونوا الأفضل في الموسم المقبل، لأنه في صالح الكرة القطرية، وتوسيع دائرة المنافسة بين الأندية.

-من اللاعب القطري واللاعب المحترف اللذين لفتا انتباهك؟
أفضل المواطنين وأكثرهم ثباتاً في المستوى هو مدافع العنابي والمنتخب خوخي بوعلام، وكنت أتمنى تسليط الضوء على ما قدمه بشكل أكبر، أما المحترف فلا يختلف اثنان على أن الإسباني كازورلا كان الأفضل والأكثر إنتاجاً في أرض الملعب.

-مدرب تجد أن بصمته كانت واضحة على فريقه؟
لا أبالغ إذا قلت إن العمل الجميل الذي قام به الكابتن يونس علي في فترة قصير شرّف جميع المدربين المواطنين، وأكد أننا نمتلك ما نقدمه من إضافة للأندية التي نعمل معها، وهو ما يبين أن المدرب الوطني إذا حصل على كامل فرصته والوقت الذي يستطيع فيه العمل والتغيير والإنجاز فإنه بلا شك سوف يحقق طموحات الأندية التي سوف يعمل معها.

-ما أسباب خروج الأندية القطرية من دوري أبطال آسيا حسب وجهة نظرك؟
الأمر في البطولات الآسيوية يختلف عن الدوري المحلي، لأنك هنا تلعب مع أندية بلادك، وهناك تلعب أمام أندية النخبة، وهم يمتلكون نفس طموحاتك. لكن خروجهم الجماعي المبكر أحزننا جميعاً.

-من سيفوز بكأس الأمير السد أم الريان؟
السد والريان مباراتهم سوف تكون قمة، لما يمتلكه الفريقان من نجوم ومحترفين ومدربين، لهم بصمات كبيرة مع فرقهم، لكن أقول إن الفريق الأكثر تركيزاً والأقل في الأخطاء سوف يفوز بالكأس الغالية.

-من وجهة نظرك هل التحكيم القطري كان مرضياً خلال الموسم؟

الحمد لله أن حكامنا يقدمون مواسم تحكيمية ممتازة، ومستواهم في تطور، والأخطاء قلت كثيراً، وإن وجدت فهي غير متعمدة، وتكون فوق إرادتهم.

-بصفتك مدرباً، كيف ترى تقنية الفار؟
هي تقنية أنصفت الفرق والجماهير، وأعطت كل ذي حق حقه، لكن أرى أن هناك جزئيات يجب تسريعها ووضعها في الاعتبار عند اتخاذ القرار.

-العنابي كيف ترى مستواه الفني وماذا تتوقع له من نتائج؟
العنابي منتخب نفتخر به، فهو بطل آسيا، وما زال لديه الكثير ليقدمه، ولا نبالغ إذا قلنا إنه استحق صدارة مجموعته الآسيوية دون أي خسارة. فلاعبونا أبطال آسيا، ويمتلكون الكثير من الخبرات التي سوف تساعدهم خلال المرحلة المقبلة والمكثفة بالمشاركات الخارجية. 

-هل تعتقد أنك قادر على النجاح الموسم المقبل؟
كما قلت في البداية نحن نحتاج للثقة والفرصة والدعم، وسوف ترى الأندية عملنا وجهدنا وصمتنا متى ما كانت لدينا فرصة لتطوير ثقافتنا التدريبية.

-هناك من يطالب بإلغاء المباراة الفاصلة وهبوط فريقين للثانية بشكل مباشر، ما رأيك في ذلك؟
هي ليست بالمعضلة، وهي مجرد إتاحة فرصة جديدة وأخيرة لصاحب المركز الأخير في دوري الدرجة الثانية، والمركز قبل الأخير في دوري النجوم والأفضل هو من يبقى مع الكبار. وأعتقد أن الاتحاد القطري لكرة القدم يعمل لصالح الكرة القطرية.
-هل من كلمة أخيرة؟
أود أن أشكر نادي الخريطيات إدارة ولاعبين وجمهوراً على الحفاوة التي وجدتها منهم، وأيضاً أشكر رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم وأعضاء مجلس الإدارة؛ لأنهم يدعموننا بشكل جيد، ويقفون دائماً في صف المدرب الوطني للارتقاء بمستواه وعمله.
 

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...