الأربعاء 6 ذو القعدة / 16 يونيو 2021
 / 
09:09 م بتوقيت الدوحة

«قطر للتنمية»: 75 مليون ريال صفقات الشركات القطرية في بطرسبورغ

الدوحة - العرب

الأربعاء 09 يونيو 2021


استمر بنك قطر للتنمية في إضافة فصول جديدة لرحلته في جمهورية روسيا، فبعد المخرجات الأولية التي شاركها في الأسبوع الماضي من رحلته إلى موسكو، توجه البنك إلى منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي ليضاعف من غلته، ويضيف المزيد إلى رصيده من ترسيخ للعلاقات الاقتصادية في المجالات الاستراتيجية لتنمية وتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة لدى البلدين. 
وسعى بنك قطر للتنمية عبر المشاركة في هذا المحفل الدولي لفتح آفاق جديدة وتوقيع شراكات واتفاقيات متميزة لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات مع الجانب الروسي في مجالات تنمية وتطوير ريادة الأعمال بين البلدين وكذلك إتاحة الفرص السوقية للشركات القطرية في الأسواق الروسية، ونيل ثقة المستثمرين الأجانب بشكل يتيح لهم إبراز قدراتهم الابتكارية، والعمل على تطويرها، فضلاً عن إبراز مكانة دولة قطر كعلامة فارقة في الخارطة الاقتصادية الدولية.
وقد تميزت مشاركة بنك التنمية بالتنوع في مجالات عمل البنك المختلفة بين التصدير والاستثمار، وخلق الفرص، وتبادل المعارف والخبرات، بدءًا من الجولة الأولى في مدينة موسكو؛ إذ أقامت الشركات القطرية المُصدرة أكثر من 90 اجتماعاً تجارياً مع المستوردين الروس، وبلغت قيمة العقود الأولية للصفقات التي وقعتها الشركات القطرية 75 مليون ريال، وعرضت تسعة شركات قطرية في مجال التكنولوجيا في جلسة افتراضية للاستثمار مشاريعها لجذب الاستثمارات الأجنبية بتنظيم بنك التنمية، ومؤسسة سكلكوفو الروسية.  وانتقل وفد بنك قطر للتنمية بعد جولته الأولى في موسكو بين 24 و26 من مايو إلى أقصى الشمال، لحضور منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي الذي حل بين الثاني والخامس من شهر يونيو، ونال هناك فرصة الاجتماع بالعديد من أهل الاختصاص في مجال ريادة الأعمال الروسية، وذوي الشأن من القطاعات ذات الصلة، منهم المدير العام للمؤسسة الفيدرالية لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة الروسية، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة سكُلكوفو الروسية، والرئيس التنفيذي لمؤسسة روسنانو، بالإضافة إلى رئيس حكومة جمهورية الشيشان. وتمكّن البنك من ترجمة هذه اللقاءات الإيجابية إلى خطوات عملية عبر توقيع خمس مذكرات في المنتدى، منها مذكرة مع مؤسسة سكلُكوفو لدعم المشاريع التكنولوجية الناشئة، وأخرى مع صندوق تنمية مبادرات التكنولوجيا الروسي، بهدف الاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة، وقامت تسع شركات قطرية تكنولوجية ناشئة بالمشاركة في جلسات ترويجية لجذب الاستثمارات. 
ونال كذلك زوار جناح بنك قطر للتنمية في المنتدى فرصة التعرف على خمس شركات قطرية عرضت مشاريعها هناك، ناهيكم عن الاطلاع على منظومة العمل الريادي في قطر ككل، والفرص الهائلة التي يمكن أن يقدمها للمهتمين.وحقّق بنك قطر للتنمية نجاحات بارزة في السنوات الأخيرة، فشكّل حجر أساس في تسيير النمو ضمن مختلف قطاعات الاقتصاد. كما لعب دوراً فعّالاً في تحفيز المساعي التنموية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، حيث قام بتمويل المشاريع الوطنية، وقدّم دعمه إلى القطاع الخاص، عبر خدمات رائدة ذات قيمة مضافة. وباعتماد هذه الاستراتيجية، تحقّقت مجموعة من النتائج الإيجابية قد يكون أهمّها تمكين القوى العاملة القطرية، فضلاً عن إتاحة المجال أمام الشركات القطرية للاستفادة من مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية المهمة، وتنمية الصادرات، ودعم دخول الشركات القطرية الى أسواق جديدة.كما بلور البنك استراتيجيته بما يتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030، عملاً على تعزيز وتسهيل التطور والنمو ضمن أنشطة القطاع الخاص في المجالات الاقتصادية الرئيسية، وذلك لتكوين اقتصاد متنوع ومستدام.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...