الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
08:31 م بتوقيت الدوحة

في ندوة بالتعاون مع سفارة المملكة المتحدة.. «الخارجية»: الدولة لن تألو جهداً لمواصلة تمكين المرأة على كافة الأصعدة

الدوحة - قنا

الثلاثاء 09 مارس 2021

د. تركي بن عبد الله آل محمود: التشريعات الوطنية تعكس اهتماماً متزايداً بتعزيز حقوق المرأة

نظمت إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية، بالتعاون مع سفارة المملكة المتحدة لدى دولة قطر، في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة ندوة حول «تمكين المرأة في المجال السياسي والدبلوماسي»؛ بهدف زيادة الوعي بالأدوار المهمة التي يمكن أن تقوم بها المرأة خلال عملها في المجالين السياسي والدبلوماسي.
وفي الندوة، التي نظمت عبر تقنية الفيديو والتي ترأسها السيد أحمد موتالا، مدير مركز الدوحة للتدريب والتوثيق في مجال حقوق الإنسان لجنوب غرب آسيا والمنطقة العربية بالإنابة بالدوحة، قال سعادة الدكتور تركي بن عبدالله آل محمود مدير إدارة حقوق الإنسان بالإنابة، في كلمته خلال الندوة: إن دولة قطر أكدت حرصها على تمكين المرأة وتوفير الدعم والبيئة التي من شأنها أن تعزز حقوقها السياسية والمدنية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، حيث انعكس هذا الاهتمام في رؤية قطر الوطنية 2030، وفي استراتيجيات التنمية الوطنية «الأولى 2011 - 2016، والثانية 2018 - 2022».
وأكد أن التشريعات الوطنية الصادرة خلال السنوات الأخيرة عكست اهتمام دولة قطر المتزايد بتعزيز وحماية حقوق المرأة، وإزالة أوجه التمييز بينها وبين الرجل، وإرساء قواعد المساواة بينهما في شتى المجالات. مشيراً إلى مواصلة دولة قطر لجهودها التشريعية والمؤسسية وعلى مستوى الاستراتيجيات اللازمة لدعم وتعزيز دور المرأة في كافة المجالات.
وأضاف: «يوجد في دولة قطر عدد من منظمات المجتمع المدني، كالمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي والتي تم إنشاؤها في عام 2013، كمؤسسة عليا تتولى من خلال مجلس إدارة موحّد الإشراف والرقابة على المؤسسات والمراكز المختصة بالعمل الاجتماعي في الدولة.
وقال سعادته: إن الجهود المؤسسية توجت بصدور قرار مجلس الوزراء رقم 26 لسنة 2019 بإنشاء اللجنة الوطنية المعنية بشؤون المرأة والطفل وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة، والذي يأتي في إطار الامتثال لتوصيات لجان الرصد بإنشاء آلية حكومية مركزية مستقلة تعنى بحقوق المرأة والطفل والمسنين والأشخاص ذوي الإعاقة. 
وأكد سعادته أن دولة قطر لن تألو جهداً في مواصلة جهودها الرامية لتمكين المرأة على كافة الأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية، وقال: إن تنظيم هذه الندوة يؤكد على التعاون الفعّال والمثمر بين كل من إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية وسفارة المملكة المتحدة لدى الدولة، وأعرب عن أمله في المزيد من تعزيز أطر التعاون والتنسيق من أجل حماية حقوق الإنسان بصورة فضلى.
من جانبه، قال سعادة السيد جوناثان بول ويلكس سفير المملكة المتحدة لدى الدولة: إن دولة قطر تشهد برنامج تحول مستمر وملحوظ مدفوعا بنموها الاقتصادي، مما أدى إلى تحسّن كبير في نوعية الحياة.
وأضاف: «من المؤكد أن نسمع اليوم، كما قال سعادة الدكتور تركي بن عبدالله آل محمود، عن التزام دولة قطر القاطع بتمكين النساء والفتيات، والإنجاز المتقدم لحقوقهن السياسية والمدنية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية بموجب القانون المحلي والدولي».

_
_
  • العشاء

    7:30 م
...