الجمعة 19 ربيع الثاني / 04 ديسمبر 2020
 / 
04:42 ص بتوقيت الدوحة

الحكومة السودانية تؤكد وجود حالة استهداف لمسار ثورة ديسمبر

الخرطوم- قنا

الإثنين 09 مارس 2020
السودان يعلن انضمام خبراء أمريكيين لفريق التحقيق في محاولة اغتيال حمدوك
اتهمت الحكومة السودانية، جهات لم تسمها باستهداف ثورة ديسمبر الماضي التي أطاحت بنظام الرئيس السابق عمر البشير، و"المكاسب التي حققها الشعب بنضالاته ودماء شهدائه".
جاء ذلك في بيان للسيد فيصل محمد صالح الناطق باسم مجلس الوزراء السوداني وزير الثقافة والإعلام، اثر محاولة اغتيال فاشلة استهدفت السيد عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني، عبر تفجير موكبه، صباح اليوم.
وأكد الناطق باسم مجلس الوزراء السوداني أن إرادة الثورة باقية وأن مسيرتها مستمرة ولن تتوقف أبدا، مشيرا إلى أن الارادة الشعبية ووحدة قوى التغيير هي ضمان استمرار الثورة.
وأضاف أنه "سيتم التعامل بالحسم اللازم مع كل المحاولات الإرهابية والتخريبية، والمضي قدما في تنفيذ مهام الثورة ".
وفي سياق متصل، وصفت قوى اعلان الحرية والتغيير السودانية في بيان محاولة الاغتيال الفاشلة، بـ"الهجوم الارهابي"، وقالت انه "يمثل امتدادا لمحاولات قوى الردة للانقضاض على الثورة السودانية واجهاضها".
ودعت الشعب في العاصمة الخرطوم والولايات، للخروج في مواكب لإظهار الوحدة والتلاحم حماية للسلطة الانتقالية واكمالا لمهام الثورة.
يشار إلى أن رئيس الوزراء السوداني أعلن عبر تغريدة في تويتر نشرتها وسائل الإعلام المحلية، أنه يطمئن الشعب السوداني بأنه بخير وبصحة تامة و"أن ما حدث لن يوقف مسيرة التغيير ولن يكون إلا دفعة إضافية في موج الثورة العاتي".
وتعتبر منطقة "كوبر" التي وقعت فيها الحادثة هي ذات المنطقة التي يقع فيها سجن كوبر الذي يضم كافة معتقلي رموز نظام حكم الرئيس السوادني السابق عمر البشير.

_
_
  • الظهر

    11:24 ص
...