الثلاثاء 1 رمضان / 13 أبريل 2021
 / 
01:34 م بتوقيت الدوحة

«ليفا» يقود البايرن لنهائي المونديال

الدوحة - العرب

الثلاثاء 09 فبراير 2021

تأهل بايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا إلى المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية قطر 2020، بانتصاره على الأهلي المصري بهدفين للا شيء، في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس باستاد أحمد بن علي بنادي الريان في دور نصف النهائي، وسجل ليفاندوفسكي (ليفا) هدفين للبايرن في الدقيقتين 17 و87.
ويلتقي البايرن مع فريق تيجريس المكسيكي في المباراة النهائية، فيما يلتقي الأهلي مع بالميراس البرازيلي في مباراة المركزين الثالث والرابع، وذلك باستاد المدينة التعليمية مساء بعد غد الخميس.
جاء اللقاء جيداً وسيطر بايرن على شوطه الأول، وكان الأفضل وأهدر العديد من الفرص، وتألق محمد الشناوي حارس الأهلي، وأنقذ مرماه من فرص محققة، وتحسن أداء الأهلي في الشوط الثاني لكن دون خطورة على مرمى الفريق الألماني.
بدأت المباراة بسيطرة واضحة وضغط ألماني قوي، اضطر معه الأهلي إلى التراجع إلى ملعبه، للتكتل ولسد كل ثغرة يمكن أن يستغلها البايرن للوصول إلى مرماه.
ووجد البايرن صعوبة كبيرة بسبب ضيق المساحات، وعدم وجود أي ثغرة ينقذ منها إلى المرمى الأهلاوي، ومع ذلك حصل على فرصة خطيرة من خطأ جهة اليسار نفذه كيميتش، وأخطأ الشناوي في الخروج من مرماه لكنها تحولت في النهاية إلى ركلة ركنية.
في الدقيقة 17 وبعد ضغط كبير نجح البايرن في هز الشباك الأهلاوية وإحراز الهدف الأول، من هجمة تبادل فيها الألمان الكرة داخل منطقة الجزاء حتى انتهت إلى ليفاندوفسكي داخل الست ياردات سددها مباشرة داخل الشباك.
هدأ البايرن لعدة دقائق بعد أن تقدم بالهدف الأول، وسمح للأهلي بالتحول من الدفاع إلى الهجوم، وهدد مرمى نوير بأول محاولة من ضربة رأس ذهبت إلى أحضان الحارس.
يعاود البايرن الهجوم والضغط ويشن هجمة خطيرة، وتصل الكرة إلى روكا الذي توغل داخل المنطقة، وسددها مرت بجوار القائم مباشرة خارج المرمى، وفي الدقيقة 37 يتدخل الشناوي ويحرم البايرن من هدف ثانٍ محقق بعد أن تصدى لانفراد ليفاندوفسكي، وأجبره على التسديد فوق العارضة.
حاول الأهلي مع بداية الشوط الثاني التماسك والاحتفاظ بالكرة أكبر وقت ممكن لاستعادة الثقة ولمحاولة الوصول إلى مرمى نوير، لكن كانت المهمة صعبة بسبب قوة الدفاع الألماني، وعدم وجود الحلول الهجومية الإيجابية للأهلي، وفي المقابل حاول البايرن استعادة سيطرته الهجومية من أجل الوصول إلى الشباك للمرة الثانية وتأكيد الانتصار.
ظهر الأهلي بشكل أفضل في هذه الدقائق واستحوذ أكثر على الكرة، وتفوق بعض الشيء بفضل سرعة كهربا والشحات، لكن دون خطورة على المرمى الألماني، حيث ظلت كل المحاولات خارج حدود منطقة الجزاء.
وعلى العكس كانت هجمات البايرن خطيرة وهددت مرمى الأهلي، وكان قريباً من الهدف الثاني في الدقيقة 57 من ضربة رأس مولر، لولا تدخل الشناوي في الوقت المناسب وإنقاذه الكرة بصعوبة إلى ركنية.
يجري الأهلي أكثر من تغيير في الوسط، وفي الهجوم، ويدفع برأس الحربة بواليا ولاعب خط الوسط ديانج؛ من أجل تحسين الأداء وتنشيط الفريق، ويجري بايرن أيضاً بعض التغييرات في الوسط والهجوم، ويدفع ببعض البدلاء أبرزهم الخطير ساني.
يحسم البايرن المباراة والتأهل إلى النهائي بالهدف الثاني في الدقيقة 86 بعد أن انطلق ساني من اليمين، وتوغل ومرر كرة عرضية تجد ليفاندوفسكي بمفرده ليضعها برأسه بكل سهولة داخل الشباك مسجلاً الهدف الثاني له ولفريقه ليتوج جهود البافاري بالوصول إلى النهائي يوم الخميس المقبل، وتزداد حظوظه في حصد اللقب السادس له.

مولر: حققنا المهم ونسعى للأهم

أعرب مولر نجم هجوم فريق بايرن ميونيخ عن سعادته بالفوز الذي تحقق على فريق الأهلي المصري، وقال: نحن سعداء بالوصول إلى النهائي، ونتمنى أن نفوز في المباراة القادمة ونحقق اللقب.
وتابع: الأهلي فريق كبير مثل بايرن ميونيح، ولديه جماهير كبيرة في الملعب، ولعب بشكل جيد.
وأضاف: الوصول إلى النهائي هو الهدف الأول الذي حققناه، والهدف الأهم بالنسبة لنا، والهدف الكبير هو الحصول على اللقب العالمي.
واستطرد مولر قائلاً: كنا أفضل، وكان علينا تسجيل الهدف الثاني مبكراً، وكانت لنا قوة كبيرة خلال المباراة، وسيطرنا على المباراة، ونستحق الفوز بالمباراة، والأهلي كان منافساً جيداً.
وأشاد نجم بايرن ميونيخ باستاد أحمد بن علي بالريان، وقال إن الملعب رائع، والأرضية جيدة والجمهور وكل شيء على ما يرام، وسيكون من الجميل العودة إلى قطر في مونديال 2022.

موسيماني: الأمر ليس سيئاً 

قال موسيماني مدرب فريق الأهلي المصري إن الفريق لعب بشكل جيد رغم الخسارة أمام فريق مثل البايرن، الذي استطاع أن يستحوذ بشكل كبير على الكرة وعلى المباراة.  وأكد أنه كان من الضروري أن يستخدم الأهلي خيارات أفضل، وأن نخرج أكثر للهجوم كما حدث في الشوط الثاني. 
وأضاف: كان لا بد أن يكون لنا رد فعل أقوى كما حدث في الشوط الثاني، والأمر ليس سيئاً بعد الخسارة. 
وأوضح أن الأهلي لعب بشكل جيد في آخر 15 دقيقة، وكنا نعرف أننا نلعب أمام منافس كبير، وكان من الممكن أن نقدم الأفضل.

الشناوي: هدفنا المركز الثالث

قال محمد الشناوي قائد وحارس مرمى الأهلي إن لاعبي فريقه كانوا رجالاً بمعنى الكلمة، وشرفوا ناديهم ونفذوا تعليمات المدرب والجهاز الفني. وأكد على أن الأهلي قدم مباراة قوية أمام فريق قوي مثل بايرن ميونيخ، واستطاع اللاعبون في الشوط الثاني مجاراته.
وقال: لا شك أن بايرن فريق قوي ومعروف، ومع ذلك كل لاعبي الأهلي كانوا على ثقة بأنفسهم، ومن تقديم أداء مشرف وهو ما حدث بالفعل.
وأوضح أن المباراة أثبتت أن الأهلي لم يكن بعيداً عن بايرن ميونيخ، وكنا قريبين منهم، ونحتاج فقط إلى العمل والتطوير.
وعن المنافسة على المركز الثالث قال الشناوي: من المؤكد وبعد الأداء القوي الذي قدمه اللاعبون أمام بايرن أنه قد اكتسبنا ثقة كبيرة وسنلعب بثقة أكبر، وبالميراس شاهدونا في الملعب، وتركيزنا الآن في مباراة بالميراس، وأغلقنا مباراة البايرن وإن شاء الله نقدم مستوى أفضل.
وعن ملعب أحمد بن علي المونديالي قال الشناوي: بصراحة الملاعب كلها على أعلى مستوى، وقد لعبنا المباراة الأولى على استاد المدينة التعليمية، وهو ملعب عالمي، ومتفائلون -إن شاء الله- بنجاح مونديال قطر 2022، ومتفائلين بتواجد منتخب مصر في كأس العالم.

_
_
  • العصر

    3:04 م
...