الإثنين 24 رجب / 08 مارس 2021
 / 
12:52 م بتوقيت الدوحة

1193 موظفاً قطرياً بـ «الرعاية»

العرب- حامد سليمان

الأحد 08 أبريل 2018
كشفت السيدة العنود سعد النعيمي، مدير الموارد البشرية بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، في حوار مع «العرب»، أن عدد الموظفين القطريين في المؤسسة بلغ 1193 موظفاً قطرياً، مشيرة إلى أن 21% من الكوادر الإدارية والطبية والتقنية بالمؤسسة قطريون، وأن 64 % نسبة التقطير في الوظائف الإدارية وحدها.

أوضحت في حوار مع العرب أن نسبة تقطير الوظائف في 2016 كانت 17%، وارتفعت في 2017 إلى 21.2، ما يظهر حرص الرعاية الصحية الأولية على تقطير مختلف الوظائف في المؤسسة.

ولفتت إلى أن الرعاية الصحية الأولية حريصة على تعريف الكوادر الأجنبية بالعادات والتقاليد في قطر، حرصاً على تقديم أفضل الخدمات للجمهور، وذلك من خلال كتيب «نظام قواعد السلوك»، وتدريب وتعريف الكوادر الجديدة على هذه العادات .. وإلى نص الحوار:

كم عدد الكوادر البشرية من القطريين في الرعاية الصحية الأولية؟

? عدد الكوادر البشرية القطرية في المؤسسة هو 1193، موزعين بين الكادرين الإداري والطبي والفني.

وكم تشكل نسبة القطريين من إجمالي الكوادر البشرية في المؤسسة؟

? نسبة القطريين الإجمالية من الكادر ين (الإداري / الطبي والتقني) للمؤسسة هي 21%، وتصل نسبة القطريين في الكادر الإداري وحده 64 %.

وما هي خططكم للعمل على تقطير مختلف الوظائف في المؤسسة؟

? إن مؤسسة الرعاية الصحية الأولية تعمل جاهدة على استقطاب الكوادر البشرية القطرية، وعليه فإنها على تنسيق دائم مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية لتزويدنا بالمرشحين القطريين، بالإضافة إلى ذلك، تقوم المؤسسة باعتماد الإعلانات الداخلية للشواغر المتاحة وتكون الأولوية والأفضلية للقطريين، مما يتيح لهم فرصاً جديدة داخل المؤسسة.

أما بما يخص نسبة زيادة التقطير بالمقارنة مع السنوات الماضية، فإن نسبة توظيف القطريين لسنة 2016 كانت 17%، وازدادت لتصل إلى 21.2% سنة 2017 بنسبة زيادة وصلت إلى 36% لسنة 2017 وحدها، وهو ما يؤكد حرص المؤسسة على تقطير مختلف الوظائف لديها، وعملها الدؤوب خلال السنوات الماضية على استقطاب الكفاءات القطرية.

مع زيادة عدد المراكز.. هل من المرتقب أن تطلق عمليات توظيف بالرعاية الصحية الأولية خلال عام 2018؟

? تعمل مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية على تحديد أعداد الكوادر البشرية اللازمة لتشغيل مراكز مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، بما يضمن توفير خدمات الرعاية الصحية في دولة قطر وفق المعايير العالمية واستمراريتها على هذا النهج، من خلال توفير أفضل الكفاءات، وكما ذكرنا فللقطريين أولوية التوظيف في مختلف الوظائف بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية.

وما هي معايير اختيار الكوادر الطبية والتمريضية والإدارية في المؤسسة؟

? تعتمد مؤسسة الرعاية الصحية الأولية على المعايير الموضوعة من قبل المجلس القطري للتخصصات الطبية لجميع الوظائف الطبية والطبية المساعدة والتمريض، حيث إنها الجهة المختصة التي تمنح تراخيص مزاولة المهنة في دولة قطر، والرعاية الصحية الأولية ملتزمة بهذه المعايير، أما بما يخص الكوادر الإدارية فإن مؤسسة الرعاية الصحية الأولية تعتمد على الوصف الوظيفي الذي يلخص المهام الأساسية للوظيفة. وفي كلا الحالتين على المرشحين للوظيفة أن يجتازوا الاختبار وأن تنطبق عليهم كل المعايير، بما يضمن أن الموظف الجديد المنضم للمؤسسة يكون على معايير الكفاءة وخدمة الجمهور.

الكثير من الكوادر تكون من خارج قطر.. فما هي الإجراءات التي تقوم بها الرعاية من أجل التزام هذه الكوادر بالعادات والتقاليد القطرية؟

? قبل الانضمام، يقوم فريق التوظيف بالتواصل مع الكوادر القادمة من خارج دولة قطر وتوفير كتيب يسمى (نظام قواعد السلوك) الذي يحتوي على الخصائص الأساسية التي تميز دولة قطر، ويقدم التوجيهات ويوضح قوانين الأخلاقيات والقيم والثقافة المتبعة في مكان العمل بشكل خاص ودولة قطر بشكل عام. إضافة إلى المؤسسة وبعد الانضمام تقوم المؤسسة بتنظيم (البرنامج التوجيهي) لكل الموظفين الجدد، حيث يقوم ممثلون من إدارات مختلفة بشرح تفصيلي لما جاء في الكتيب والرد على أسئلة الموظفين وتوجيههم كما يلزم، إيماناً من الرعاية الصحية الأولية بأهمية التزام كافة العاملين لديها بالعادات والتقاليد القطرية، وعدم الخروج عليها.

وما هي معايير التعامل مع شكاوى الجمهور فيما يتعلق بأخطاء الكوادر، وما هي العقوبات الممكن توقيعها على الكوادر في حال ثبت خطأ الكادر الطبي أو الإداري؟

? تختص إدارة الشؤون القانونية وخدمة حياك بالبت في شكاوى الجمهور في حال تعلقت بتعامل الكوادر الطبية والتمريضية والإدارية مع الجمهور.

«الرعاية» تعلن عن عدد من الوظائف الجديدة

وفق الموقع الإلكتروني لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، تستقبل المؤسسة طلبات التوظيف لعدد من الوظائف في الوقت الحالي.. ففي فئة الأطباء، تستقبل المؤسسة طلبات الانضمام من أطباء الأسرة، وهو فرع الطب الذي حرصت المؤسسة في الفترة الأخيرة على زيادته بصورة كبيرة في مراكزها كافة؛ لما ينطوي على ذلك من فائدة كبيرة على جميع المراجعين، نظراً للمتابعة المستمرة التي يقوم بها طبيب الأسرة لمختلف الحالات.

ووفق الموقع الإلكتروني للمؤسسة، فتحت «الرعاية» باب التوظيف لأطباء الأسنان، ويأتي ذلك استجابة لشكاوى الجمهور من تأخّر مواعيد الأسنان في بعض المراكز، الأمر الذي يؤثر على جودة خدمات الأسنان، والتي تحرص المؤسسة على أن تكون على أعلى مستوى.

وتحت فرع الطب المساند، تطلب مؤسسة الرعاية الصحية الأولية عدداً من الوظائف المختلفة، من بينها مختصو العلاج الطبيعي، وصيادلة، ومختصو تغذية، واختصاصيو سمع، وتقنيو الأشعة، وتقنيو المختبر، وفنيو موجات صوتية، واختصاصيو بصريات، وفنيو تعقيم، ومساعدو أطباء الأسنان، وفنيو صحة الفم. وفي التمريض وضعت «الرعاية» ضمن احتياجاتها ممرضي ومثقفي صحة المرأة والطفل. وفي مركز المعافاة، فتحت المؤسسة باب التقديم لكل من مدربي اللياقة، ومنقذي السباحة، واختصاصيي تدريب فيزيولوجي.

وتأتي طلبات التوظيف في الرعاية الصحية الأولية تزامناً مع ما أعلنته المؤسسة، في وقت سابق، عن بدء تشغيل مركز معيذر للصحة والمعافاة اعتباراً من اليوم، ومركز الوجبة للصحة والمعافاة في 13 من شهر مايو المقبل، ليشكل المركزان إضافة نوعية لخدمات الرعاية الأولية في دولة قطر.

والمركزان الجديدان، اللذان سيتم تشغيلهما في شهر أبريل الجاري (معيذر) ومايو المقبل (الوجبة)، ثم افتتاحهما رسمياً في وقت لاحق من شهر مايو، يأتيان في إطار خطة التوسعة في خدمات الرعاية الأولية ضمن الاستراتيجية الوطنية للرعاية الصحية، وضمن الإنجازات المتلاحقة التي يشهدها القطاع الصحي في دولة قطر.

وبافتتاح المركزين الجديدين، يصبح عدد المراكز الصحية في دولة قطر 25 مركزاً، مع خطة لافتتاح مركزين آخرين في النصف الثاني من العام الجاري، وهما الوعب والجامعة، لتوفر بذلك مؤسسة الرعاية الصحية 27 مركزاً صحياً تخدم جميع سكان دولة قطر، في ظل حرص «الرعاية» على التوسع الجغرافي والخدماتي، الذي يعدّ أحد أركان مسيرة التطوير المستمرة الذي تلتزم به مؤسسة الرعاية الأولية، ويهدف إلى تحقيق الإنماء المتوازن من خلال توزيع الخدمات الصحية في المجتمع، مما يمكن من الحصول على الخدمة في أي وقت وأي مكان.





_
_
  • العصر

    3:07 م
...