الأحد 6 رمضان / 18 أبريل 2021
 / 
08:05 م بتوقيت الدوحة

بالفيديو.. "التعليم" توضح حقيقة وجود إصابات كورونا في مدارس بالدولة

علي العفيفي

الإثنين 07 سبتمبر 2020
بالمستندات.. "كورونا" يُضيّع عاماً دراسياً على طالبة بمدرسة "قطر الثانوية"
أكد محمد البشري، مستشار وزير التعليم والتعليم العالي، مدير العلاقات العامة والاتصال في الوزارة، وجود إصابات بفيروس كورونا في مدارس بالدولة، مشددا على أنها "قليلة جداً" .

وقال البشري في تصريح لـ"إذاعة قطر"، إن "أعداد الإصابات بـكوفيد-19 بسيطة جداً، ولا داعي للقلق أو الخوف منها،"، مضيفاً أنه "هناك اتصال مستمر بين وزارة التعليم وأولياء الأمور، وأنه يتم التعامل مع حالات الإصابة بالمدارس باحترافية وبتنسيق مع وزارة الصحة". 

وأوضح أن نسبة حضور الطلاب بالمدارس حوالي 85 % من أصل 30 % المقرر حضورهم للفصول، مؤكدا أن هناك شعب تم تعليق الدراسة فيها بشكل مؤقت مع استمرار التعلم عن بُعد.

ونوه البشرى إلى أنه هناك بروتوكول معتمد وتنسيق دائم بين وزارتي التعليم والصحة، مشيرا إلى أن أعداد الطلاب في هذا العام الأكاديمي الجديد حوالي أكثر من 340 ألف طالب إضافة إلى أكثر 30 ألف معلم.

ونشرت "العرب" أمس، رسائل بريدية وصلت لأولياء أمور من مدارس في الدولة تعلن فيها اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا ضمن الكوادر التعليمية، أنه سيتم العودة إلى نظام التعلم عن بُعد لطلابها لفترة مؤقتة.

وحرصت المدارس، على إبلاغ أولياء الأمور لديها عن طريق رسائل عبر البريد الإلكتروني أو الجوال، مؤكدة أن عملية تسليم الكتب وإجراءات التسجيل ستستكمل عن طريق لجان خاصة.

وذكرت مدرسة الأكاديمية الأمريكية بمنطقة الثمامة، اكتشافها حالة إصابة بكورونا لإحدى المدرسات، مضيفة أنه بناء على "توجيهات وزارتي الصحة والتعليم فقد تقرر إغلاق الصف الثالث (سي) لمدة أسبوعين".

وقالت المدرسة المذكورة إن وزارة الصحة ستتواصل مع أولياء أمور الطلبة لتحديد مواعيد الفحوصات اللازمة، مطالبة جميع طلاب الصف الثالث بإجراء حجر منزلي لمدة 14 يوماً". 

وفي سياق متصل أفادت مدرسة طارق بن زياد –عضو في مؤسسة قطر- بأنه تم اكتشاف حالتي إصابة بـ"كوفيد-19" ضمن الموظفين العاملين في (ps 3 c  - ps 3d ) ظهرت عليهما أعراض خفيفة.

وقالت المدرسة إنه "نظراً لأن مدرسة طارق بن زياد ملتزمة بالشفافية والحوار المستمر مع طلابنا وعائلاتهم فقد أردنا إطلاعكم على هذا الأمر ونؤكد لكم أنه لا يوجد سبب يدعو إلى القلق بشكل مفرط، وذلك بسبب إتباع المدرسة نظام الفقاعات الذي كان موجودا داخل المدرسة منذ عودتنا إلى الفصل الدراسي".

وأضافت المدرسة أن موظفيها يخضعون للحجر الذاتي لمدة 14 يوماً اعتبارا من 4 سبتمبر وفقا لتوجيهات وزارة الصحة ولن يدخلون إلى مباني المدرسة حتى يتم التأكد من أن نتائج اختباراتهم سلبية لكورونا.

وأوضحت أنه بعد التشاور مع وزارتي الصحة والتعليم قررت إغلاق مبنى السنوات المبكرة لمدة 14 يوما كإجراء احترازي حتى يعود للخدمة في 20 سبتمبر.

وقالت مدرسة زبيدة الثانوية للبنات، في رسالتها إلى أولياء الأمور، إنه "بناء على تعليمات وزارة الصحة و وزارة التعليم والتعليم العالي فقد تقرر أن يكون نظام الدراسة في مدرسة زبيدة خلال الأسبوعين القادمين (6-17 سبتمبر) من خلال التعلم عن بعد فقط وذلك لجميع المراحل، على أن تتم مواصلة عملية التسجيل وتسليم الكتب من خلال لجان خاصة موجودة في المدرسة.

وأضافت: "يرجى حث الطالبات على التواجد على منصة التعلم عن بعد والالتزام بالجدول المرفق، حيث ستكون المعلمات متواجدات على المنصة وفق الجدول المدرسي".


_
_
  • العشاء

    7:28 م
...