الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
08:17 م بتوقيت الدوحة

جميع المسافرين وطاقم الطيران تلقوا لقاح «كوفيد – 19».. الرحلة 6421 لـ «القطرية» تكتب تاريخاً جديداً لقطاع الطيران في العالم

محمد طلبة 

الأربعاء 07 أبريل 2021

الباكر: نسعى للصدارة وإرساء أعلى معايير السلامة

وسط حفاوة محلية وعالمية أعادت الخطوط القطرية الزمن إلى ما قبل كورونا، بعد أن قامت بتشغيل أول رحلة في العالم بطاقم وركاب حصلوا جميعاً على اللقاح ضد فيروس «كوفيد – 19»، وتثبت من جديد أفضليتها لتحتل صدارة شركات الطيران العالمية في الأداء والسلامة والأمان.
ومنذ الصباح الباكر استقبل قيادات الشركة ركاب الرحلة التجريبية من الشخصيات العامة ورجال الإعلام والصحافة، وعدد من قيادات قطاع السفر والسياحة في قطر، لتكون هذه التجربة علامة فارقة في تاريخ الطيران، باعتبارها الرحلة الأولى التي يكون على متنها جميع الركاب حاصلين على التطعيم.

ففي الساعة 11 ظهراً انطلقت الرحلة الخاصة رقم QR6421 من مطار حمد الدولي، لتحلق في السماء لمدة 3 ساعات تعود بعدها إلى الدوحة، وسط حفاوة من كابتن وطاقم الطائرة بقيادة الكابتن فهد الكواري، وشهدت الرحلة تطبيق كافة الإجراءات والتدابير التي تتخذها الناقلة القطرية لضمان أعلى مستويات السلامة والتعقيم على متن طائراتها، بما في ذلك أحدث ابتكاراتها للنظام الترفيهي على الطائرة أوريكس ون، الذي أصبح لأول مرة في العالم بالإمكان استخدامه دون تلامس. وتسيّر الناقلة الوطنية لدولة قطر هذه الرحلة على متن طائرتها الحديثة والمستدامة من طراز أيرباص A350-1000، مع التعويض عن الكربون طوال الرحلة تماشياً مع التزام الناقلة تجاه المسؤولية البيئية.

تعافي قطاع السفر الدولي
في تصريحات صحفية يؤكد السيّد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «إن الرحلة الخاصة التي نطلقها أمس إن دلّت على شيء فإنما تدلّ على أن المرحلة التالية من تعافي قطاع السفر الدولي قد أصبحت قريبة. كما أننا نفتخر بمواصلة قيادة قطاع الطيران من خلال تشغيل أول رحلة جوية في العالم مع طاقم ومسافرين ممن تلقّوا اللقاح ضد «كوفيد – 19»، مما يمنح الجميع منارة أمل إزاء مستقبل الطيران الدولي».
ويضيف الباكر: «وبوصف قطاع الطيران أحد العوامل الاقتصادية الأساسية في دولة قطر والعالم على حدّ سواء؛ فإننا ممتنون للدّعم الذي تلقيناه من حكومتنا ومن السلطات الصحية المحليّة لتطعيم موظفينا، مع تقديم ما يزيد على 1000 جرعة لقاح في اليوم الواحد».
ويوضح الباكر أن من صميم عملنا وأهدافنا في الخطوط الجوية القطرية أن نبقى دائماً في مركز الصدارة من حيث إرساء أعلى معايير السلامة والخدمة للمسافرين. وقبل انتشار هذه الجائحة؛ أصبحت الخطوط الجوية القطرية شركة الطيران الأولى والوحيدة في العالم التي تحصد جائزة أفضل شركة طيران في العالم من قِبل «سكاي تراكس العالمية» خمس مرات. وفي أوج انتشار الوباء في شهر أبريل من العام الماضي؛ واصلت الناقلة القطرية مساعدة الملايين من المسافرين على العودة إلى بلادهم، بالإضافة إلى نقل الإمدادات الطبية الأساسية، مع تطبيق أحدث الابتكارات في مجال السلامة البيولوجية والتعقيم. ومع تسارع عملية توزيع اللقاح في مختلف أنحاء العالم؛ ستواصل الخطوط الجوية القطرية التزامها المتمثّل بأن تبقى شركة الطيران التي يمكن للمسافرين والشركاء الاعتماد عليها، مع تشغيل إحدى أكبر شبكات الوجهات العالمية، لتمنح المسافرين أفضل خيارات السفر اللازمة لجمع شمل العائلات والأصدقاء معاً، إلى جانب دعم حركة التجارة العالمية».

القطرية للشحن 
واختتم الباكر: «لقد لعبت القطرية للشحن الجوي دوراً حيوياً في الحفاظ على جدول رحلات يمكن الوثوق به مع شبكة وجهاتنا المتنامية. ومنذ انتشار الجائحة؛ ساهمت الخطوط الجوية القطرية بنقل أكثر من 500 ألف طن من الإمدادات الطبية، ونقلت ما يقارب من 20 مليون جرعة من لقاح كوفيد -19 إلى أكثر من 20 بلداً».
وتمكن المسافرون على متن هذه الطائرة من عرض هذه التجربة التاريخية بشكل حيّ ومباشر، بفضل الإنترنت اللاسلكي فائق السرعة الرائد في مجال قطاع الطيران الذي تستخدمه الخطوط الجوية القطرية على متن طائراتها، والذي يجمع بين أحدث التقنيات من إنمارسات، وشركة سيتا لتكنولوجيا المعلومات وشركة تاليس.

دعم الرعاية الصحية
وتعبيراً عن امتنانها لأولئك الذين قاموا بلعب أدوار رئيسية طوال فترة انتشار الجائحة؛ قدمت الخطوط الجوية القطرية في العام الماضي 100 ألف تذكرة ذهاب وعودة مجانية للعاملين في مجال الرعاية الصحية، بالإضافة إلى 21 ألف تذكرة ذهاب وعودة مجانية للمعلمين في مختلف أنحاء العالم.
وقد أصبحت الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران دولية تحصل على تصنيف 5 نجوم في «تدقيق تدابير السلامة الخاصة بكوفيد-19 على مستوى شركات الطيران» من «سكاي تراكس». ويأتي ذلك في أعقاب النجاح الذي حققه مطار حمد الدولي كأول مطار في الشرق الأوسط وآسيا يحصل على تصنيف 5 نجوم في «تدقيق تدابير السلامة الخاصة بكوفيد-19 على مستوى المطارات». ويؤكّد ذلك للمسافرين في جميع أنحاء العالم؛ بأن إجراءات وتدابير الصحة والسلامة في الناقلة القطرية تخضع لأعلى المعايير الممكنة من حيث التدقيق والتقييم المهني والمستقل. للمعلومات الكاملة عن الإجراءات المتّبعة على متن طائراتنا وفي مطار حمد الدولي.
كما أصبحت الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران في الشرق الأوسط تقوم بتجربة تطبيق الهواتف المحمولة «جواز السفر الرقمي» الخاص باتحاد النقل الجوي الدولي «إياتا». ويضمن جواز السفر الرقمي حصول المسافرين على كافة المعلومات المتعلّقة بالأحكام واللوائح المتعلّقة بـ «كوفيد – 19» في الوجهة التي يسافرون إليها، فضلاً عن الامتثال للأنظمة العالمية الصارمة لخصوصية البيانات التي تتيح إمكانية مشاركة بيانات ونتائج اختبار «كوفيد – 19» الخاص بالمسافرين مع شركات الطيران للتحقق من أهليتهم للقيام برحلتهم.
وأصبحت الناقلة القطرية شركة الطيران الوحيدة التي تفوز بجائزة أفضل شركة طيران في العالم خمس مرات. كما حاز مطار حمد الدولي على جائزة «أفضل مطار في الشرق الأوسط»، وجائزة « ثالث أفضل مطار في العالم»، وذلك بحسب نتائج جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2020.

_
_
  • العشاء

    7:30 م
...