الثلاثاء 1 رمضان / 13 أبريل 2021
 / 
01:36 م بتوقيت الدوحة

هيئة التعليم: المنظومة الحديثة هدفها بناء قطر بالعلم والمعرفة

الدوحة – قنا

الأحد 06 سبتمبر 2015
الخاطر: نقلة نوعية في تطوير المناهج لتعزيز قدرات الطلبة ورفع مستواهم الأكاديمي
أكدت السيدة فوزية الخاطر - مديرة هيئة التعليم بالمجلس الأعلى للتعليم - أن المجلس يسعى، من خلال منظومة التعليم الحديثة، إلى بناء دولة قطر بالعلم والمعرفة، وترجمة هذه المسيرة إلى واقع عملي يقوم على غرس حب العلم والتعلم والقيم النبيلة في نفوس الأبناء الطلبة وعقولهم، وبناء شخصيتهم وتمكينهم من أدوات المعرفة والتأمل والإبداع والمبادرة، والعمل بعزم.

وقالت الخاطر إن الهدف أن تكون المدارس أكثر قدرة على تدريب العقول، وذلك سعيا إلى تحقيق المجتمع المدرسي الذي يوجه الطاقات ويصقلها، ويحث على التفاعل الإيجابي مع التغيرات والتطورات العلمية والتقنية المتسارعة في العالم.

جاء ذلك في كلمة لمديرة هيئة التعليم، بمناسبة بَدْء العام الدراسي الجديد 2015/ 2016، اليوم، إذ قالت: "بتفاؤل كبير، وآمال عريضة، نبدأ عاما دراسيا جديدا، نترقب فيه تطلعات أبنائنا الطلبة، لينهلوا من مَعِينِ العلم والمعرفة، ولترتسم على وجوههم نظرة الأمل نحو مستقبل وطننا العزيز، الذي يستحق منا كل بذل وعطاء".

وتابعت: "اليوم يجد أبناؤنا الطلبة الخطى نحو ميادين العلم والمعرفة، ويتنافسون في تحصيل المعرفة وإنتاجها، لنصل إلى رحاب مجتمع العلم، الذي يجعل من التعليم أداة فاعلة في مسيرة التنمية الاجتماعية والبشرية والاقتصادية، وليكون أبناء قطر قوة منتجة قادرة على تحقيق تطلعاته ورؤيته التي رسم معالمها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى - حفظه الله ورعاه".
     /أ.ع

_
_
  • العصر

    3:04 م
...