السبت 13 ربيع الثاني / 28 نوفمبر 2020
 / 
05:51 ص بتوقيت الدوحة

افتتاح معرض الفن التشكيلي العماني المعاصر في كتارا

الدوحة - قنا

الجمعة 06 مارس 2015
من المعارض التي تنظمها الجمعية القطرية للفنون التشكيلية
تم افتتاح معرض الفن التشكيلي العماني المعاصر، الذي تنظمه الجمعية القطرية للفنون التشكيلية بالتعاون مع الجمعية العمانية للفنون التشكيلية، بحضور جمع من الفنانين القطريين والعمانيين والمهتمين، ويستمر لمدة ثلاثة أسابيع في مبنى 13 بكتارا.
  
ويقدم المعرض أعمال عدد من الفنانين التشكيليين العمانيين؛ منهم أحمد المشيخي الذي شارك بلوحة قماش استخدم فيها مواد مختلفة، وابتهاج الحارثي التي قدمت لوحة تجريدية واقعية، استخدمت فيها ألواناً زيتية على القماش، وجمعة الحارثي الذي استخدم مواد مختلفة على الخشب،  وداود الشبيلي الذي اشتغل على بورتريه بألوان زيتية على قماش، بالإضافة إلى زينب العجمي وعبد المجيد جان وسليم سخي وفيصل جلال وأمينة العمري وزينب عبيد.

وأكد الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا - في تصريح له - حرص الحي الثقافي على تشجيع كل الجهود الساعية إلى تقديم الإضافة وإثراء الساحة الفنية المحلية، مثمنا جهود الجمعية القطرية للفنون التشكيلية التي تعمل بشكل متواصل - طوال السنة - على تقديم معارض متميزة، سواء لفنانين قطريين أو لفنانين خليجيين وعرب أو أجانب، وهو ما من شأنه أن يساعد على تبادل الخبرات والمعارف بين الفنانين.

وأضاف أن الفنون - بما فيها الفنون التشكيلية - تعد مرآة لما تعيشه المجتمعات من تطور وما يرتبط بها من خلفيات ثقافية واجتماعية، لذلك نعمل بالتعاون مع الجمعية القطرية للفنون التشكيلية على إثراء المشهد الفني بالكثير من التجارِب من خلال رعاية مثل هذه المعارض، وهو ما من شأنه أن يحقق الإضافة، ويجسد بقوة معنى التقاء الثقافات والشعوب.

من جانبه قال الفنان يوسف السادة رئيس الجمعية القطرية للفنون التشكيلية: "إننّا نعمل على استضافة مجموعة من الفنانين المحترفين من كل أنحاء العالم، سواء كانوا خليجيين أو عرباً أو غربيين، بعد أن يتمّ اختيارهم بدقة، وذلك بغية تحقيق الإضافة للفنان القطري، وتمكينه من الاطلاع على تجارِب فنية و إبداعية جديدة، بالتالي التطور في تجرِبته الفنية، ولقد استضفنا هذه المرة أسماء فنية عمانية بارزة ومعروفة، إذ لا يخفى على أحد تطور الفن التشكيلي العماني".

وأوضح أن المعرض يأتي تعزيزا لمساعي الجمعية القطرية للفنون التشكيلية لتحقيق التواصل بين الفنانين والتبادل الثقافي والفني من خلال المعارض والورش، سواء داخل قطر أو خارجها، معربا عن شكره للفنانين المشاركين من سلطنة عمان الذين استطاعوا أن يمزجوا بين الأصالة بكل امتداداتها الثقافية، مؤكدا أهمية هذه المعارض لتحقيق التعاون الفني والنهوض بالحركة التشكيلية الخليجية.

من جانبهم أعرب الفنانون العمانيون عن سعادتهم بتقديم أعمالهم في الجمعية القطرية للفنون التشكيلية برعاية من كتارا، مبدين إعجابهم بما تشهده الساحة الفنية القطرية من تجديد وتطوير، مشيرين إلى بروز الكثير من الفنانين القطريين على مستوى منطقة الخليج.

_
_
  • الظهر

    11:22 ص
...