الإثنين 28 رمضان / 10 مايو 2021
 / 
07:57 ص بتوقيت الدوحة

الفريقان يحلمان بلقب النسخة الأولى.. السيلية يصطدم بالمرخية في نهائي كأس الاتحاد

إسماعيل مرزوق

الأربعاء 05 مايو 2021

يحلم السيلية والمرخية بانتزاع لقب كأس الاتحاد ونيل شرف تحقيقه للمرة الأولى، عندما يلتقيان الليلة في المباراة النهائية للبطولة الجديدة والمستحدثة، والتي أقيمت بسبب إقامة دوري أبطال آسيا في الفترة من 15 - 30 أبريل الماضي. 
الحلم يراود السيلية من أجل الحصول على ثاني ألقابه هذا الموسم، بعد أن توج بطلاً لكأس أوريدو، والمرخية يحلم بمواصلة نتائجه المميزة في هذه البطولة، والتفوق على بعض الكبار، وآخرهم الغرافة، وتحقيق لقب على حساب فرق دوري النجوم.
نهائي كأس الاتحاد سينطلق في العاشرة من مساء اليوم باستاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، وفي حالة انتهاء المباراة بالتعادل سيتم اللجوء إلى ركلات الجزاء الترجيحية لتحديد البطل. 
السيلية تأهل بجدارة إلى المباراة النهائية، بعد أن نجح في تحويل تأخره بهدف إلى فوز كبير على العربي 3-1، والمرخية أيضا تأهل وبجدارة، وعلى حساب الغرافة، أحد كبار الكرة القطرية 5-3، وهي نتيجة كبيرة وغير متوقعة، خاصة والغرافة لعب بمعظم نجومه.
وصل المرخية أيضاً إلى المباراة النهائية بدون خسارة، وكرر انتصاره على الغرافة للمرة الثانية بعد الفوز عليه في الدور الأول ضمن المجموعة الثانية التي تصدرها المرخية بجدارة برصيد 7 نقاط، وفي طريقه إلى النهائي فاز المرخية في ربع النهائي على مسيمير 4-1.
وتصدر السيلية المجموعة الخامسة برصيد 6 نقاط، وفي دور ربع النهائي فاز السيلية على الشمال 4-2. 
المباراة من المتوقع أن تخرج قوية ومثيرة، بعد أن ظهر السيلية والمرخية بمستوى جيد للغاية في البطولة من بدايتها حتى الآن، كما أنهما تميزا في الجانب الهجومي بدليل غزارة الأهداف في كل مبارياتهما، بما في ذلك نصف النهائي، حيث سجلا 8 أهداف في مرمى الفريقين الكبيرين العربي والغرافة.
السيلية ورغم غياب هدافه العراقي الخطير مهند علي في مباراة العربي، ورغم تأخره بهدف، فإنه عاد بقوة بقيادة عبد القادر إلياس الذي تألق في الشوط الثاني، وسجل هدفين وصنع الثالث، وشكل مع تياغو خطورة بالغة على المرمى العرباوي، ولو شارك مهند علي معهما اليوم سيكون الهجوم السيلاوي أكثر خطورة.
في المقابل، فإن المرخية أثبت كفاءته وجدارته في البطولة، وتفوق على الكبار بدوري النجوم، وتفوق أيضا على منافسيه الأقوياء بدوري الدرجة الثانية، وهو يعتمد على مجموعة جيدة من اللاعبين والمحترفين، لا سيما الغاني فريد دابنكا، والعماني جميل اليحمدي، والسوري أحمد الدوني، والأردني أنس بني ياسين، والمدغشقري إبراهيم أمادا، بجانب محمد عرفة، وعلي المهندي، وطلال علي، ومحمد القحطاني.

مدحت مصطفى: نطمح في اللقب الأول

اسماعيل مرزوق 
أكد مدحت مصطفى «ميدو» مدرب مساعد فريق المرخية أن لقاء السيلية في نهائي كأس الاتحاد سيكون صعباً، نظراً لقوة المنافس ورغبة المرخية في مواصلة انتصاراته من أجل تحقيق اللقب الأول له. 
وأضاف قائلاً: هذا الطموح حق مشروع، خاصة أن اللاعبين والفريق ككل قدم موسماً جيداً للغاية، باعتراف الجميع، بالرغم من التحديات التي واجهت المرخية خلال الموسم، ونسعى للتواجد على منصة التتويج، وأيضا نأمل في الموسم القادم أن نصعد لدوري نجوم QNB لأنه طموحنا الأكبر.
كما قال: لدينا الآن خبرة في المباريات المهمة، والتي اكتسبها الفريق من منافسات الدوري، واللعب في كأس الاتحاد القطري، وتحقيق الفوز والذي أعطى للاعبين ثقة كبيرة.
وواصل: لاعبو المرخية في قمة الجاهزية وبحمد الله لا نعاني من إصابات في صفوف اللاعبين.
واختتم مدرب مساعد المرخية تصريحاته قائلاً: الأجواء في النادي صحية جداً، وإدارة النادي لا تتوانى في توفير كافة الاحتياجات من أجل حصد اللقب. وبالتالي نحن جاهزون ونستطيع أن نقدم مباراة لا تقل عن مباراة الفريق أمام الغرافة في نصف نهائي الكأس، ونحترم بقوة المنافس، لأنه يضم عناصر ممتازة، ويمتلك الخبرة الكبيرة، وأيضاً قيادة التونسي سامي الطرابلسي للفريق، والذي يعتبر من أفضل المدربين، ومن هنا سندخل المباراة بتركيز كبير، ورغبة في حصد اللقب الأول في نسخة البطولة الأولى.

 

_
_
  • الظهر

    11:30 ص
...