الأحد 8 ربيع الأول / 25 أكتوبر 2020
 / 
08:03 ص بتوقيت الدوحة

الكبيسي وجاسم يمتعان جمهور مسرح عبدالعزيز ناصر

الدوحة - العرب

السبت 05 يناير 2019
شهدت الليلة الخامسة عشرة من ليالي مهرجان ربيع سوق واقف الإطلالة القطرية قبل الأخيرة بمهرجان ربيع سوق واقف مع الفنان المحبوب فهد الكبيسي، إلى جانب الفنان الكويتي الشاب جاسم محمد، حيث نجحا باقتدار في تقديم الفن الخليجي الشبابي بكل تجلياته الموسيقية.

أبدع المطربان بتقديم باقة متنوعة من أجمل الأعمال جالا خلالها ما بين الأغاني الطربية والراقصة، وتنقلا بين مختلف الألوان والإيقاعات الخليجية، حيث تنوعت فيها الألحان والكلمات الجميلة في تناغم رائع مع تفاعل لافت من الجمهور الذي ملأ جنبات المسرح.

الحفل الذي تنظمه إذاعة صوت الريان كالعادة بدا على قدر كبير من الدقة والاحترافية، وتم نقل وقائعه مباشرة من خلال قناة الريان الفضائية وعبر أثير إذاعة صوت الريان.

وفي الوقت المحدد اعتلى الإعلامي فواز مزهر خشبة المسرح ليقدم لنجم الوصلة الأولى جاسم محمد، الذي قدم أغنية «الدنيا مقلوبة» وأغنية «يا حب» ثم غرد بأغنية «أحب أسلوبه» و«عزيز» و»خايف أقوله»، وكان الختام بـ «قطر قطر» التي أشعلت حماس الجمهور.

كما أبدعت الفرقة الموسيقية المصاحبة للفنان الكويتي في تقديم وصلتها الموسيقية بقيادة المايسترو نايف جنيدي.

وأعرب جاسم عن سعادته بالمشاركة الثانية له في مهرجان ربيع سوق واقف، الذي يعد من أهم المهرجانات العربية، وأكد أن وجوده ضمن هذه الكوكبة الفنية الكبيرة يسعده كثيراً.

وحول تأثر الحركة الفنية بالأزمة السياسية في منطقة الخليج، قال بالفعل تأثرت كثيراً في فترة من الفترات ثم بدأت الأمور تعود إلى نشاطها المعتاد، وأصبحت الساحة الفنية أكثر زخماً من ذي قبل.

ورحب الفنان الكويتي بتعاونه مع الفنانين والشعراء القطريين، مؤكداً أنه سيقدم على هذه الخطوة إذا ما توفرت الظروف المناسبة لها.

وفي العاشرة والنصف كان جمهور ربيع سوق واقف على موعد مع سفير الأغنية القطرية الفنان المحبوب فهد الكبيسي، الذي استقبل بعاصفة من الترحاب والهتاف، والذى أبى إلا أن تكون قطر حاضرة في صدارة المشهد وختامه، فكانت إطلالته وطنية حيث بدأ بأغنية «أمي قطر» والتي أشعلت المسرح بالحماس.

ثم انطلق الفنان القطري في تقديم باقة من أجمل أغانيه، وتفاعل معه الجمهور ورددوا معه كلمات الأغاني وسادت حالة من الاستمتاع والانسجام بين الحضور، وقدم الكبيسي أغنية: «مو عشاني» و»أسئلة» و»قالوا نسيته» و»وشها القطاعة» و»ليه أنا أهتم» و»مزاجي»، وكان الختام مع الأغنية الوطنية «شومي له».

وعبر فهد الكبيسي عن سعادته بالحفل، واصفا «الجمهور» بـ «الرائع».

وأوضح أنه طرح أغنية جديدة بعنوان «ماذا دهاك»، من كلمات خليل الشبرمي وألحان عبدالله المناعي وتوزيع مهند سيف، مشيراً إلى أنها حققت نسب مشاهدة عالية خلال يوم واحد من طرحها على الشبكة العنكبوتية.

وعن وجود مشروع لألبوم جديد، قال الكبيسي: «لا أزال متردداً بين السير على نظام الأغنية المنفردة أم أبدأ للتحضير لألبوم جديد، كاشفا أنه يحضر لعدد من المشاريع الغنائية العالمية، منوها في الآن ذاته إلى أن الأمر لا يزال في طور التحضير والترتيب.

ولفت إلى أنه تواصل في هذا الصدد مع فنانين اثنين من أميركا اللاتينية ومع ملحن صيني، بالإضافة إلى أنه يعكف على اختيار مطرب أميركي للتعاون معه خلال الفترة المقبلة.

وحول استخداماته لمواقع التواصل الاجتماعي، قال: لدي فريق عمل يشرف على قناة اليوتيوب الخاصة بي، وكذلك على الإنستجرام، ولي حضور فني مدروس على السوشيال ميديا، ولكن ليس في الجانب الخاص بحياتي الشخصية، مشيرا إلى أنه سيقدم ألواناً غنائية متنوعة خلال الفترة المقبلة، منها اللون المغربي واللون المصري، حيث سيقدم أغنية جديدة من ألحان وليد سعد، وكلمات محمد الرفاعي، بالإضافة إلى أغنية لبنانية من كلمات وألحان بلال الشاعر.

وكشف عن اتفاقه على عدد من الحفلات خلال الشهور القليلة المقبلة، منها حفل بالكويت وحفل بلندن وآخر في قطر، نهاية مارس المقبل، وحفل آخر بالمغرب.





_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...