الثلاثاء 1 رمضان / 13 أبريل 2021
 / 
12:38 م بتوقيت الدوحة

صاحب السمو يشهد جانباً من نصف نهائي «قطر إكسون موبيل» للتنس

العرب- ناصر رويس

السبت 05 يناير 2019
شهد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مساء أمس، جانباً من الدور نصف النهائي من بطولة «قطر إكسون موبيل» المفتوحة للتنس للرجال في نسختها الـ 27 التي ينظمها الاتحاد القطري على ملاعب مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش.

وتابع سمو الأمير المباراة التي أقيمت بين اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم، واللاعب الإسباني روبرتو باوتيستا اغوت، المصنف السابع للبطولة والرابع والعشرين عالمياً.

حضر المباراة عدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء، وضيوف البطولة، وجمهور غفير من محبي رياضة التنس.

ويسدل في الساعة السادسة من مساء اليوم الستار على البطولة بالمباراة النهائية للفردي بين الإسباني روبرتو باوتيستا، والتشيكي توماس بريديتش، المصنف 71 عالمياً والمشارك ببطاقة دعوة.

وتكشف مباراة اليوم عن البطل الجديد، علماً بأن لقب النسخة الماضية حققه الفرنسي جيل مونفيس، ولم يسبق لباوتيستا وبريديتش الفوز باللقب.

من جهة أخرى، شهدت البطولة أمس خروج الصربي نوفاك ديوكوفيش -المصنف الأول عالمياً- حيث تعرض للهزيمة الثانية على التوالي في البطولة، عقب خسارته أمس الأول في مباراة الزوجي مع شقيقه ماركو.

وكان باوتيستا -المصنف 24 عالمياً وسابعاً في البطولة- فجر مفاجأة مدوية عقب فوزه على ديوكوفيتش -المتوج بلقبي البطولة عامي 2016 و2017- في مباراة نصف النهائي الأولى للفردي، وتغلب عليه بمجموعتين لواحدة، في مباراة قوية وماراثونية دامت حوالي ساعتين ونصف الساعة.

ورغم تقدم ديوكوفيتش في المجموعة الأولى على منافسه بـ 6-3، فإن باوتيستا عاد بقوة، وأدرك التعادل في مجموعة حسمها بشوط كسر التعادل 7-6، مما دفع بالمباراة إلى مجموعة ثالثة اشتد فيها التنافس، وحسمها باوتيستا لصالحه بـ 6-4 ليفوز باللقاء بمجموعتين لواحدة.

وفي المقابل، حسم توماس بريديتش مواجهته مع الإيطالي سيشيناتو بمجموعتين لصفر (7-6 و6-3) وواصل بريديتش في مباراة أمس عروضه القوية، عقب فترة الابتعاد الطويلة عن الملاعب في نهاية الموسم الماضي، وحقق فوزه الرابع على التوالي في البطولة

باوتيستا: عانيت كثيراً

شدد الإسباني روبرتو باوتيستا على صعوبة الفوز الذي حققه، أمس، على الصربي نوفاك ديوكوفيتش، وقال إن الفوز عليه لم يكن بالأمر السهل، وإنه جاء بعد مباراة ماراثونية امتدت لأكثر من ساعتين ونصف، معرباً عن سعادته بالفوز والتأهل إلى المباراة النهائية.

وقال: «المباراة كانت صعبة جداً، خاصة في المجموعة الثانية، حيث إنني واجهت صعوبة كبيرة في كسر الإرسال، إلا أنني بذلت مجهوداً كبيراً، وواصلت تقديم أفضل ما لدي حتى تمكنت من تحقيق الفوز بالمباراة، والوصول إلى النهائي الكبير».

وأكد باوتيستا جاهزيته الكبيرة فنياً وبديناً لخوض المباراة النهائية، وقال إنه عازم على تقديم أفضل ما لديه للتتويج باللقب.

ديوكوفيتش: منافسي يستحق الفوز

فسر الصربي ديوكوفيتش خسارته أمس أمام الإسباني باوتيستا في نصف نهائي البطولة بخسارته بعض الكرات في فترات مهمة، من عمر اللقاء وتفوّق منافسه عليه في المجموعة الثالثة.

 وقال في مؤتمر صحافي عقب اللقاء: «خسرت بعض الكرات المهمة، بينما استفاد منافسي من عدد من المواقف المهمة خلال المباراة، لقد لعب باوتيستا مباراة قوية في المجموعة الثالثة، وأهنئه على مستواه الرائع».

ونفى الصربي أن يكون الإرهاق والتعب سبب نزول مستواه في لقاء أمس، وقال إنه تعود اللعب بنسق مرتفع، والمشاركة في مسابقتي الفردي والزوجي، وقال: «صحيح أنني حين ألعب مع شقيقي اندفع إلى بذل مجهود كبير وأكبر من أي مباراة زوجي أخرى أخوضها بحكم علاقة الأخوة».

وقال إن «قطر إكسون موبيل» تمثل تحضيراً قوياً له للمنافسة على لقب بطولة أستراليا المفتوحة المقبلة.

زينل: البطولة حفلت بمواجهات مثيرة

شدد طارق زينل -المنسق العام للبطولة- على النجاح الكبير الذي يتحقق في النسخة الحالية، وقال إن جماهير وعشاق التنس في العالم استمتعوا بأسبوع حافل بالمنافسات والمواجهات المثيرة بين نجوم العالم للعبة، رغم حصول بعض المفاجآت بخروج عدد من المصنفين الأوائل فيها منذ الدور الأول.
 وأشاد زينل بالأداء الفني العالي والمتميز الذي قدمه نجوم التنس، وقال إن المباراة النهائية اليوم لا تخضع للتوقعات المسبقة.

وفي المقابل رأى أن لقاءات أمس قد أوفت بوعودها، وحفلت بالمواجهات المثيرة، سواءً في نهائي الزوجي، أو في مباراتي نصف نهائي الفردي، وقال إن المباريات الثلاثة شكلت نموذجاً لمتعة اللعبة والحماس الكبير الذي عادة ما يسودها.

ونوه زينل بالحضور الجماهيري الكبير الذي حظيت به البطولة منذ بدايتها، وقال إنه يعكس الشعبية الكبيرة للعبة التنس في قطر، وأشار إلى أن البطولة حققت نجاحاً كبيراً، وحظيت باهتمام إعلامي محلي وعالمي كبيرين خلال فترة المنافسات، منوهاً بالكوادر والسواعد القطرية في التنظيم، وقال إنها أثبتت كفاءة عالية.

وأشار المنسّق العام للبطولة إلى أن النجاح التنظيمي جاء نتيجة عمل وجهد متواصلين على امتداد فترة طويلة سبقت البطولة، وأكد أن اللجنة المنظمة تسعى دوماً إلى تقديم الجديد في كل نسخة، سواء من خلال جذب أكبر عدد من اللاعبين المصنفين الأوائل، أو فيما يتعلق بالفعاليات والأنشطة المصاحبة لإمتاع الجماهير.





_
_
  • العصر

    3:04 م
...