الخميس 20 رجب / 04 مارس 2021
 / 
09:29 ص بتوقيت الدوحة

زيادة مساحة المجلس الخارجي بالمنزل.. خطأ شائع

يوسف بوزية

الخميس 03 ديسمبر 2020

لم يعد التصميم الداخلي يعتمد على «العاطفة» في تقسيم الفراغات، بقدر ما صار يخضع لكثير من الضوابط والقواعد.. منذ اعتماده كاختصاص جامعي يدرّس لمدة لا تقل عن أربع سنوات في كليات الفنون التطبيقية..
وقد انتشرت في السنوات الأخيرة ثقافة الاعتماد على مهندس الديكور في التصميم الداخلي، حسب المهندس محمد ياسين، نتيجة أثره على حس الفرد نفسياً وبصرياً، فحسن اختيار الألوان والأثاث البسيط، يعكس الشعور بالراحة النفسية والسعادة، ويشير ياسين في تصريحات لـ «العرب»، إلى وجود بعض الأساليب الكلاسيكية في التصميم الداخلي، بما فيها أسلوب «الروكوكو» بزخارفه المفرطة وتفاصيله المزدحمة، التي قد تسبب الإجهاد البصري وعدم الراحة. 
وقال: «إن مهمة مهندس الديكور تكمن في حسن توزيع عناصر التصميم الداخلي بطريقة دقيقة عبر فن معالجة الفراغ وحل مشكلات الحيزات اعتماداً على تحقيق التوازن والتناسق والابتكار والتجديد بالألوان في مختلف درجاتها، واعتماد الإضاءات المناسبة والشكل الأنيق.

أبرز الأخطاء
وحول أبرز الأخطاء التي يقع فيها الناس عادة عند تصميم منازلهم، يؤكد المهندس ياسين أن كثيراً من المواطنين يقعون في خطأ توزيع الحيزات، بحيث تضيع مساحات من المنزل دون استخدام مجدٍ، وأن من الأخطاء الشائعة، زيادة مساحة المجلس الخارجي، على حساب راحة الشخص في المنزل، في حين أننا نقضي معظم أوقاتنا في المنازل، ولذلك يجب أن تمنح الشعور بالرحابة والراحة بما يكفي لتحقيق الراحة النفسية. ونوّه المهندس ياسين بدراسة الموقع جيداً قبل التصميم، بما فيه الطرق والمباني المحيطة، لمعرفة أفضل الأماكن للمداخل وفتحات النوافذ، وأشار في معرض نصائحه المستمدة من خبرته في السوق القطري، إلى دراسة حركة واتجاه الرياح لتقليل درجات الحرارة، وتجنب نقل الروائح الكريهة في طريقها إلى المنزل، وكذلك دراسة حركة الشمس والظلال، مؤكداً أهميتها في تقليل درجة الحرارة في المكان أيضاً، كما نصح بالاتجاه نحو المباني الخضراء المستديمة الصديقة للبيئة، لما لها من فوائد علي البيئة والصحة العامة للفرد والمجتمع.

مراعاة الخصوصية
وعن أبرز المواصفات والنقاط الأساسية التي يحب المواطنون مراعاتها، سواء في المخطط المعماري أو عند طلب التصميم الداخلي، أوضح المهندس ياسين أن الثقافة العربية الإسلامية توجه المواطن القطري في التصميم، إلى مراعاة الخصوصية في المقام الأول، فمحور التصميم يدور حول الخصوصية والراحة في المكان، من ارتفاع السقف والمساحات الواسعة والكبيرة، كما يبحث المواطن عن رقعة خضراء في فناء المنزل، تحيطها الخصوصية وحسن توزيع العناصر والنباتات، توفر لأسرته بعض الراحة والاستجمام. 
وأشار المهندس ياسين إلى انتشار تقنيات المنازل الذكية والتحكم في كل شيء في المنزل عبر الهاتف الذكي في أي وقت ومكان، أو عبر جهاز لوحي يربط جميع أجهزة المنزل من إضاءة ونظام التبريد وغيرها عبر الإنترنت، وهذه التقنية التي راجت في السنوات الأخيرة في قطر، تساهم كثيراً في التسهيل على المستخدم، وتفيد جداً في بعض حالات ذوي الاحتياجات الخاصة.

لمسات جمالية
من وظائف المصمم الداخلي التي يعمل على التركيز عليها لإظهار المشروع بأجمل طابع وأقل التكاليف.. 
- دراسة وتحليل احتياجات ومتطلبات العميل بشكل دقيق ودراسة عميقة لذوقه.
- عمل خطة بنائية وتصور مرئي للموقع، بحيث تعرض القياسات.
- القيام بتحديد المواد المطلوبة والعاملين مثل الأثاث والمواد البنائية والتشطيبات.
- تنظيم والإشراف على الموقع من خلال تقسيم العمل وترتيبه بين كادر العمل والمشرفين على الموقع.
- ويقوم أيضاً المصمم بالتعاون مع المهندس المشرف بمراجعة مراحل الإنشاء، ليكون العمل يجري وفق المخطط المتفق عليه.
أهم العناصر التي يقوم المصمم بمراعاتها و ينجز العمل من خلالها:
- تناغم الألوان المختارة للموقع المراد تصميمه.
- تناسب الأشكال والخطوط والقياسات مع مساحة الموقع.
- التنسيق المبتكر وتنظيم الأفكار بشكل إبداعي.
- التوازن بين ما يتم اختياره من مواد التشطيبات من دهانات وألوان وغيرها.
ماذا يستفيد العميل من المصمم الداخلي؟
- تنظيم الموقع بأسلوب يكسبك الراحة والتكيف.
- يساعد المصمم الداخلي على تقليل التكاليف، من خلال تنظيم مصاريف شراء المواد المستخدمة لإنجاز الموقع.
- يضمن لك الحصول على ما تطلب، بحيث يريحك من متابعة العاملين والمشرفين، بحيث يعطيك ميزة استلام الموقع كما تريد وبمعايير ممتازة.

_
_
  • الظهر

    11:46 ص
...