الأربعاء 14 جمادى الآخرة / 27 يناير 2021
 / 
03:47 ص بتوقيت الدوحة

«المشاريع والإرث»: تشافي خير سفير لبرنامج الجيل المبهر

قنا

الثلاثاء 04 أكتوبر 2016
تشافي يحسم مسيرته في الملاعب خلال أسابيع
 أكد السيد ناصر الخاطر، مساعد الأمين العام للجنة العليا لشؤون البطولة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن الإسباني تشافي هيرنانديز خير سفير لبرنامج الجيل المبهر، مبديا إعجابه بالأثر الذي تركه خلال جولة البرنامج التي أقامتها اللجنة العليا في الأردن مؤخرا، فضلا عن مساهمته في إظهار قوة بطولة كأس العالم لكرة القدم "قطر 2022" الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.
وقال الخاطر ، في تصريح صحفي :" وجود تشافي ضمن فريق برنامج الجيل المبهر كان له أثر كبير على الصغار في جولة الأردن، حيث كانت هتافات الآلاف من المعجبين تتعالى، وهذه المشاهد الرائعة أضافت الكثير لمهمته الرئيسية خلال اليومين اللذين قضاهما هناك، وهي اللعب مع الأطفال في إطار برنامج الجيل المبهر".
وأضاف "كنا نأمل أن يكون تشافي مناسبا لهذا البرنامج، لكننا لم نتخيل الطريقة الرائعة التي تفاعل فيها مع الأطفال. إنه أسطورة عالمية حقق كل شيء لبرشلونة وإسبانيا. ستعجبون كيف لهذا النجم أن يدخل مدرسة صباح يوم الجمعة ويبدأ بلعب الكرة مع مجموعة أطفال في الأردن لم يرهم أبداً من قبل. كان ذلك مدهشا".
وقام تشافي خلال جولة برنامج الجيل المبهر في الأردن، بزيارة ملعب الجيل المبهر في مخيم البقعة للاجئين بالأردن غداة تعيينه سفيرا لمشروع الجيل المبهر، أهم برامج المسؤولية الاجتماعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وهي الزيارة التي أحدثت تأثيرا في الأطفال الذين مرروا الكرة له في حصة تدريبية ومباراة كرة قدم مصغرة.
ومن جهتها، أشادت إيزابيل جلتريسا، مديرة فريق المسؤولية الاجتماعية في اللجنة العليا المسؤول عن تقديم برنامج الجيل المبهر، بدور تشافي خلال جولة هذا البرنامج في الأردن.
وقالت جلتريسا ، في تصريح مماثل، "كانا يومين عظيمين، وكان الأطفال هم المستفيدون من ذلك. لقد احتضنوا الفكرة وأحبوا كل لحظة أمضوها مع تشافي. كان مشهدا عظيما".
وأضافت :"عملنا بجد للوصول إلى هذه المرحلة، ولكن هذه ليست سوى البداية. هناك العديد من الناس ممن يحتاجون إلى المساعدة في هذا الجزء من العالم. نريد أن نستخدم قوة كرة القدم لإعطائهم جزءا صغيرا مما يحتاجونه. تشافي يؤمن بهذه الفكرة، كما يؤمن ببرنامج الجيل المبهر. ولهذا السبب أصبح سفيرا لنا".

_
_
  • الفجر

    04:58 ص
...