الأربعاء 6 ذو القعدة / 16 يونيو 2021
 / 
08:47 م بتوقيت الدوحة

نعيش زمن الأصدقاء وليس الحلفاء.. فيصل فنيس: انتظروا صفقات السيلية المدوية

علي حسين

الجمعة 04 يونيو 2021

اللورد قائد محنك والسيلية يعمل بروح الفريق

الطرابلسي مدرب كبير واستمراره ضروري

نعد جماهيرنا بالأفضل والبطولات زادت من المسؤوليات

الحنزاب شرح أسباب مغادرته وأدرى بمصلحته

أكد مدير فريق السيلية فيصل فنيس أن المركز السابع لا يلبي طموحات السيلة أبداً، ولذلك فإن الطموح هو أن يعود الفريق للمنافسة على المربع مع بداية الموسم الجديد، وأن ذلك لن يكون صعبا في ظل وجود اللورد عبدالله العيدة والكابتن سامي الطرابلسي وبدعم من أصدقاء السيلية. وقال عن توليه منصب مدير الفريق الأول وما تحقق في الموسم المنتهي من حصول السيلية على بطولتين إن المهمة سوف تكون صعبة علينا وعلى كل الفرق التي ترغب في تجهيز نفسها بقوة للموسم الجديد، لكن دائما ما نتميز في السيلية بروح الفريق الواحد، وهذا ما يسهل علينا الأمور وهدفنا خدمة هذا النادي والرياضة القطرية.

 كيف سيكون شكل استعدادات النادي للموسم الجديد؟
شعارنا الدائم في السيلية هو التقدم للأمام والأفضل، وكما قلت نحن نعلم أن الجميع يعمل ويجتهد وأنا شخصيا أشعر بالتفاؤل، ونعدكم بأن يكون فريقنا هو المختلف، وكما يقال ملح الدوري لكن ذلك يحتاج منا مضاعفة الجهد.

 ماذا عما تحقق من نتائج في الموسم الماضي؟
نعم السيلية حقق بطولتين هذا الموسم، وهو يعني لنا الكثير والألقاب دائما ما تنعش النادي سواء على مستوى الجمهور أو اللاعبين وحتى الإداريين، وهذا يعني أن الأنظار سوف تكون علينا بشكل أكبر وبإذن الله نكون عند حسن ظن الجميع.

 هل المركز السابع يلبي طموح السيلية؟
أبداً هذا المركز لا يلبي الطموح، ونحن في السيلية بتنا دائما نطمح إلى أن نكون بين فرق المربع، وهنا نحن نؤكد أن الهدف هو العودة للمربع أو بين الخمسة الكبار على أقل تقدير إذا لم نوفق في دخول المربع.

 بماذا تفسر تمسك النادي بالمدرب التونسي سامي الطرابلسي؟
تفسيره أن الإدارة تعمل بالعقل والمنطق والواقع الذي تراه، وهو أن الكابتن سامي الطرابلسي من أفضل المدربين في دورينا وفي المنطقة العربية، ويستحق أن يستمر في عمله معنا والأمثلة كثيرة عالميا في تمسك الأندية والفرق بمدربيها الناجحين. وأنا اعتبره فلكسن قطر.
 كيف تجدون الدعم من رئيس النادي ونائبه؟
أتشرف بالعمل تحت قيادة هذا الرئيس المحنك وأنا أقول دائما إن عبدالله العيدة صاحب الحلول العديدة واللورد داعم للجميع وقائد غرفة العمليات ونحن الجنود في الميدان ونائبه محمد علي المري أيضا رجل يستحق أن نعمل معه وهو صاحب رؤية وخبره أسهمت فيما وصل له النادي، وفي النهاية الجميع هدفه رفعة هذا الكيان.

 من المحترفون المستمرون مع الفريق؟
ملف المحترفين عند الكابتن سامي الطرابلسي، وخلال الأيام القليلة المقبلة سوف يبلغنا بمن سوف يبقى ومن سيرحل وفق رؤيته واحتياجاته للموسم الجديد.

 هل من صفقات للاعبين سواء كانوا المحترفين أو المحليين للموسم الجديد؟
الأكيد أن هناك تجديدا وتحديثا في صفوف اللاعبين المحترفين والمحليين وهو شيء متوقع بدعم من أصدقاء السيلية، وسوف تكون هناك صفقات مدوية وتحقق نقلة نوعية، وهنا أقول إننا الآن لسنا في زمن الحلفاء لكن في زمن الأصدقاء وواثقون من دعمهم لنا.

 بماذا تفسر قرار عبدالله الحنزاب ترك النادي؟
اعتقد أن عبدالله الحنزاب وضح وشرح أسباب الابتعاد وهو يعرف ظروفه اكثر منا ولا نملك سوى أن نتمنى له التوفيق دائما.

 هل من كلمة أخيرة؟
كلمتي الأخيرة هي للجماهير العزيزة، وأقول لهم إننا في السيلية لا نستغني عن دعمكم ووقوفكم بجانبنا، وفي ظل وجود الرئيس اللورد عبدالله العيدة والكابتن سامي الطرابلسي ثقوا بأننا سوف نكون بألف خير وفي الموقع الذي تتمنونه.

_
_
  • العشاء

    7:56 م
...