الخميس 15 جمادى الآخرة / 28 يناير 2021
 / 
07:14 م بتوقيت الدوحة

قطر: لن نتوانى في مواصلة جهودنا بالوقوف إلى جانب لبنان

الدوحة – قنا

الخميس 03 ديسمبر 2020
المريخي

أكدت دولة قطر، أنها لن تتوانى في مواصلة جهودها في الوقوف إلى جانب جمهورية لبنان الشقيقة.
جاء ذلك خلال مشاركة دولة قطر ممثلة في سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي، وزير الدولة للشؤون الخارجية، في مؤتمر دعم الشعب اللبناني، والذي عقد أمس على مستوى رؤساء الدول والحكومات، عبر تقنية الاتصال المرئي.
وأكد سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي، في مستهل كلمة دولة قطر التي ألقاها أمام المؤتمر، أن دولة قطر لم تدخر جهدا على المستويين الرسمي والشعبي وكانت من أوائل الدول التي سارعت إلى الاستجابة للواجب الأخوي والإنساني في الوقوف إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق وتقديم المساعدات الإغاثية العاجلة لهم والتي بلغت خمسين مليون دولار إسهاما منها في عمليات الإغاثة والتخفيف من معاناة الشعب اللبناني، كما قامت بإيفاد فريق مجهز من مجموعة البحث والإنقاذ القطرية الدولية لإنشاء مستشفيات ميدانية.
وفي هذا الإطار أشار سعادته إلى قيام صندوق قطر للتنمية مؤخرا بعقد عدة اتفاقيات مع الجهات المعنية في لبنان لإعادة إعمار مستشفى كارنتينا (المبنى القديم) في مدينة بيروت، وإعادة تأهيل العديد من المباني التعليمية منها (55) مدرسة ومركز للتعليم والتدريب، وثلاث جامعات، فضلا عن المساعدات المالية من أبناء الشعب القطري.
وقال: "إن لبنان يواجه اليوم ظروفا صعبة لا سيما الأزمات الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والمالية وجائحة فيروس كورونا، وضرورة إعادة إعمار المناطق المتضررة من جراء حادث تفجير مرفأ لبنان في أغسطس الماضي".
وفي هذا السياق ثمن سعادته، جهود جمهورية فرنسا وكافة الدول والمنظمات الدولية والإقليمية التي قدمت مساعدات للأشقاء في لبنان، وناشد المجتمع الدولي لمواصلة تقديم المساعدات اللازمة للبنان حتى يتمكن الشعب اللبناني من تجاوز هذه المرحلة الحرجة.
ولفت إلى أن لبنان اليوم في أَمس الحاجة إلى إصلاح سياسي واقتصادي لضمان استقرار ونمو اقتصاده، الأمر الذي يحتم على جميع الفرقاء اللبنانيين التكاتف والتضامن لتحقيق المصلحة العليا للشعب اللبناني وفي مقدمتها تعزيز مؤسسات الدولة لتحقيق تطلعات الشعب اللبناني في إعادة الإعمار والتنمية المنشودة.
وتوجه سعادته، بالشكر لفخامة الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس جمهورية فرنسا، ولسعادة السيد أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، على دعوتهما لعقد هذا المؤتمر الهام، الذي يأتي في ظل استمرار التحديات الاقتصادية والسياسية التي تواجه لبنان الشقيق، وأضاف: "لا شك أن انعقاد هذا المؤتمر الهام يدل على صدق المجتمع الدولي في مساعدة جمهورية لبنان لمواجهة هذه التحديات"، وأعرب عن أمنياته أن يحقق المؤتمر أهدافه وأن يلبي تطلعات الشعب اللبناني.

_
_
  • العشاء

    6:45 م
...