الثلاثاء 13 جمادى الآخرة / 26 يناير 2021
 / 
04:49 ص بتوقيت الدوحة

«الصحة» تحتفي باليوم العالمي لذوي الإعاقة

الدوحة - العرب

الخميس 03 ديسمبر 2020

تشارك وزارة الصحة العامة ومؤسسات القطاع الصحي في الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة الذي يوافق اليوم 3 ديسمبر من كل عام.
يقام الاحتفال تحت شعار «إعادة البناء على نحو أفضل: نحو عالم ما بعد جائحة «كوفيد-19» يتسم بالاستدامة، وبأنّه شامل للجميع وفي متناولهم، ويصنعه الأشخاص ذوو الإعاقة، ويتوّجه إليهم ويُبنى معهم».
ويهدف الاحتفال إلى تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ورفاههم في جميع المجالات المجتمعية والإنمائية، وإذكاء الوعي بحالة الأشخاص ذوي الإعاقة في كل جانب من جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية. يُشار إلى أن هيئة الأمم المتحدة بدأت الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة في عام 1992 تحت شعار «يوم للجميع».
وأكدت الوزارة أهمية تعزيز الجهود الجماعية الهادفة إلى الحماية الصحية والاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك في ظل تأثّرهم بجائحة «كوفيد - 19».
واتخذت الوزارة ومؤسسات القطاع الصحي العديد من الإجراءات لحماية الأشخاص ذوي الإعاقة خلال الجائحة، لضمان استمرارية الخدمات، من خلال تفعيل مجموعة من الخدمات الصحية عن بُعد لتيسير حصول المرضى والأشخاص من ذوي الإعاقة على الخدمات الصحية، حيث تم استئناف الخدمات الصحية والتأهيلية والخدمات الطبية المساندة للأشخاص ذوي الإعاقة، عن طريق العيادات والخدمات الافتراضية، باستخدام تقنية الاتصال المرئي والهاتفي.
وتشمل الخدمات عن بعد كذلك الإجازات المرضية، وتوصيل الأدوية والمستلزمات الطبية الأخرى والوثائق الطبية الرسمية إلى المنازل. 
كما أعدت الوزارة مجموعة من المواد التعليمية والفيديوهات التوعوية لرفع الوعي حول التدابير الوقائية لذوي الإعاقة، وأصدرت الوزارة كتيباً إرشادياً للأشخاص ذوي الإعاقة باللغتين العربية والإنجليزية، وفيديو توعوياً يستهدف جميع الإعاقات، ومترجماً بلغة الإشارة، بالإضافة إلى إصدار معايير وتدابير طبية خاصة لعزل الأشخاص ذوي الإعاقة المصابين بفيروس كورونا. 
وأطلقت الوزارة مركز الاتصال الموحد لقطاع الصحة في دولة قطر، والذي يتلقى الاستفسارات المتعلقة بفيروس كورونا «كوفيد - 19»، كما وفرت مؤسسة حمد الطبية خطاً ساخناً لأهالي الأطفال من ذوي الإعاقة لتقديم الاستشارات المتعلقة بفيروس كورونا والإعاقة. 
كما أطلقت الوزارة منصة التعلم الإلكتروني لمساعدة أسر الأشخاص المصابين باضطراب طيف التوحد، حيث تحتوي المنصة على فيديوهات توجيهية ومهاراتية ومواد تدريبية وتعليمية موجهة للأسر من قبل اختصاصي السلوك والعلاج الوظيفي وعلاج النطق واللغة والاختصاصيين النفسيين.
وأوضح الدكتور خالد عبدالهادي، قائد أولوية «صحة وعافية ذوي الاحتياجات الخاصة» في الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018 – 2022، أنه يتم العمل ضمن الاستراتيجية على تحسين الكشف المبكر للإعاقة، وتطوير إجراءات التشخيص، والإحالة للخدمات، وتطوير برامج وخدمات التدخل المبكر، بالإضافة إلى إعداد سجل للأشخاص ذوي الإعاقة، وكذلك توفير الحصول على الخدمات الصحية العامة والمتخصصة بدون عوائق.
وأضاف أن هذه الأولوية سوف تعمل على تشجيع دمج الأشخاص ذوي الإعاقة؛ بغرض تمكينهم من تحقيق مستقبل أفضل لأنفسهم وللآخرين، وقد تم وضع عدد من الأهداف والمشاريع بهدف تحقيق هذه الأهداف.

_
_
  • الفجر

    04:58 ص
...