الأحد 6 رمضان / 18 أبريل 2021
 / 
09:18 م بتوقيت الدوحة

صناع أفلام شباب: «صنع في قطر» تجربة سينمائية متفردة

الحسن آيت بيهي

الخميس 03 ديسمبر 2015
عبر عدد من صناع الأفلام القطريين والمقيمين المشاركين في مسابقة «صنع في قطر» ضمن مهرجان «أجيال» السينمائي الذي تختتم فعالياته بعد غد السبت عن سعادتهم باختيار مشاريعهم السينمائية لتكون ضمن المسابقة، مشيرين إلى أهمية المهرجان من أجل الإسهام في خلق صناعة سينمائية شابة وبإمكانها أن توصل السينما القطرية إلى العالمية.

وقال صناع الأفلام: إن أعمالهم التي يشاركون بها في المهرجان لم تكن لترى النور لولا الدعم والمساندة التي حظوا بها من طرف مؤسسة الدوحة للأفلام وهو دعم لا يتمكن الكثيرون من الحصول مشيرين إلى أنهم سيعملون على تطوير أفكار الأعمال التي قدموها خلال هذه الدورة من أجل وضع أرجلهم على أولى خطوة في سلم العمل السينمائي.

وقال جاسم سعد الرميحي الذي يشارك بفيلمه الوثائقي «شجرة النخيل»: إنه سبق له أن شارك في المسابقة وفاز عام 2010 من خلال فيلمه «الصقر والثورة» حيث قرر تصوير فيلم حول النخيل من أجل إثارة الانتباه إلى الرمزية التي تمثلها هذه الشجرة لدى سكان الخليج، وكذا دعوة الشباب إلى الاهتمام بالزراعة، مشيرا إلى أنه تعمد أن يقدم فيلما صامتا ترك فيه المجال لصوت الطبيعة من أجل التعبير عن الأفكار التي يريد إيصالها للمتلقي.

أما مساعدة مخرج فيلم «الدفتر» مريم الريامي، فقالت: إن الفيلم يريد طرح فكرة أهمية دفتر الملاحظات في حياة الإنسان، مشيرة إلى أن تجربة تصوير الفيلم كانت رائعة خاصة في ظل مواكبة مؤسسة الدوحة للأفلام لمختلف مراحل التصوير، الذي تم داخل أروقة جامعة قطر؛ لتؤكد أن مسابقة «صنع في قطر» تعد مناسبة للسينمائيين الشباب من أجل التباري في وضع وتنفيذ أفكار إبداعية وخلاقة.

أما المخرجة سناء الأنصاري التي تخوض تجربتها الأولى في هذا المجال بعد أن عملت كعضو في لجنة تحكيم «أجيال» لدورتين» فتقول عن فيلمها: إنه تجربة خاصة بالنسبة إليها؛ لأنها تقدم من خلال فيلمها «بس لو يدرون» ما تحبه؛ لتشير إلى أنها تعمل حاليا على مشروع سينمائي برفقة زميلات لها مع مؤسسة «روتا» من أجل تطوير قدراتها في هذا المجال، كما عبرت عن رغبتها في تقديم فيلم روائي من أجل وضع بصمتها في السينما القطرية.

وقالت المخرجة أمينة البلوشي: إن فيلم «إلى أمي» هو تكريم منها للدور الذي لعبته أمها في تربيتها برفقة إخوتها وإصرار هذه الأم على أن يتلقوا التعليم اللازم، وكذا كفاح أمها من أجل استكمال دراستها، مشيرة إلى أنها سعت من خلال هذا الفيلم الذي تبلغ مدته 24 دقيقة إلى توثيق مسار أمها من أجل أولادها وكذا كنوع من التعبير عن الفخر بما قدمته لها، ومؤكدة أنها ستعمل في المستقبل على تكريم والدها من خلال فيلم وثائقي آخر تعتزم تنفيذه في المستقبل.

وباسم طاقم فيلم «مسجلها»، قالت سماء عبدالجواد التي أخرجت الفيلم إلى جانب كل من نجلاء الخليفي ودانة المسند ونائلة آل ثاني: إنهن اخترن المجلس كموضوع لهذا الفيلم من أجل تقديم الوجه الآخر للمرأة الخليجية والقطرية على وجه الخصوص ليتعرف الجمهور على التفاعلات المجتمعية للمرأة وكذا ما يدور داخل هذه المجالس، مشيرة إلى أنهن قمن بتصوير أحداث الفيلم داخل المجالس النسائية، وأكدت سماء عبدالجواد أن مشاركتها في المهرجان رفقة زميلاتها يؤكد مدى الدعم الذي تحظى به السينما في قطر خاصة في ظل وجود آفاق من أجل الوصول بها إلى العالمية.

والمخرج علي علي، قال: إن فيلمه الوثائقي «تشارلي» هو فيلم واقعي لعائلة تشارلي الذي يعاني من عسر في القراءة؛ حيث أراد نقل هذه التجربة وتقاسمها مع الجمهور، مشيرا إلى أنه قام بطرح الفكرة على عائلته التي رحبت بهذا الأمر؛ حيث قام بتصويره في يوم واحد فيما أخذت منه عملية المونتاج أزيد من شهر بحكم أنه اعتمد على الإمكانيات الذاتية وتطوع التقنيين الذين تعاونوا معه من أجل إخراجه، مشيرا إلى أنه يحبذ لو يخوض القطاع الخاص غمار إنتاج الأفلام عوض تكثيف الضغط على مؤسسة الدوحة للأفلام التي تقدم كل ما يمكنها من أجل إبرازهم.

والمخرج ياسين الوهراني الذي يشارك بفيلم «وقت» قال: إنه أراد طرح قيمة الوقت من خلال هذا الفيلم، فيما أشارت رشا مقشر منتجة فيلم «أصوات خفيفة» إلى أنه يطرح قضية العاملين في دورات المياه، أما جاسر الآغا، فقال: إن فيلمه «مثل العروس» يتحدث عن شاب يكتشف أن الغربة تختلف كليا عن ما كان يخطط له، فيما قالت زينت محمد صاحبة فيلم «مريم»: إنها تحاول تقديم الواقع حول الضغوط التي تتعرض لها المرأة، وقالت إيمان ميرغني مساعدة مخرج فيلم «لا للمخضرات»: إن اسم الفيلم كوميدي مشتق من شاب يتحول إلى نباتي والمواقف التي يتعرض لها، مشيرا إلى أن فيلمها هو نتاج ورشة شاركت فيها مع مؤسسة الدوحة للأفلام، ليؤكد أخيرا المخرج مصطفى شيشتاوي بخصوص فيلمه «تخليد الذكريات» أنه أراد من خلاله توثيق حياته في مبنى بالدوحة قضى فيه سنوات من عمره.

_
_
  • العشاء

    7:28 م
...