الثلاثاء 6 جمادى الآخرة / 19 يناير 2021
 / 
10:55 ص بتوقيت الدوحة

رئيس مجلس الشورى: انتخاب المجلس إنجاز جديد وتعزيز للمشاركة الشعبية

قنا

الثلاثاء 03 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الشورى: انتخاب المجلس إنجاز جديد وتعزيز للمشاركة الشعبية

أكد سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى، أن إعلان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، عن موعد إجراء انتخابات مجلس الشورى في شهر أكتوبر من العام المقبل، إنجاز جديد وامتداد لمسيرة الشورى وتعزيز للمشاركة الشعبية في صنع القرار، بما يدعم مسيرة التنمية في الوطن ويعزز أمنه واستقراره.
وأوضح سعادة رئيس مجلس الشورى في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية أن الدستور ينص على إنشاء مجلس يضم 45 عضوا منهم 30 منتخبون و(15) معينون، منبها إلى أن الدولة تسعى من خلال ثلث الأعضاء (المعينين) إلى الاستفادة من الكوادر ذات الخبرة والمعرفة سواء من الرجال أو النساء.
وعن الدورة الحالية للمجلس أعرب عن تطلعه لأن تكرس الدورة (49) مسيرة المجلس وتعزز المشاركة الشعبية في صنع القرار والتنمية والأمن والأمان في الوطن، موضحا أن هناك عددا من القوانين التي ستعرض على /الشورى/ تتصل بالأمن والعدالة وبالعملية الانتخابية (طريقة الانتخابات والدوائر الانتخابية والأمور الأخرى المتعلقة بهذه العملية)، وغيرها من القوانين التي تحتاجها الدولة، معبرا في الوقت ذاته عن التزامه وبقية أعضاء المجلس بالعمل على إنهائها شأن بقية دورات المجلس السابقة.
وتابع سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود، بأن مجلس الشورى يحرص على أداء دوره بالانتهاء من القوانين ومشاريع القوانين والقضايا التي تهم الوطن والمناقشات العامة التي تقدم من قبل الأعضاء خلال الدورة البرلمانية دون تأجيل، منوها إلى أن تاريخ دولة قطر قائم على الشورى والعلاقة اللصيقة بين الحاكم والمحكوم.
وأكد أن دولة قطر تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، نجحت في تجاوز الكثير من الصعوبات، ونجح الشعب ومؤسسات الدولة ومنها مجلس الشورى في مواجهة مختلف التحديات، منبها إلى أن الشعب القطري واضح في كلامه صريح في مبادئه فخور بقيادته التي قدمت للوطن الكثير.
ولفت رئيس مجلس الشورى، إلى أن سمو الأمير في خطابه كان واضحا في ضرورة الاستمرار في العمل الجاد والدؤوب من أجل هذا الوطن، "كما قدّم سموه برنامج عمل كاملا أوضح فيه سياسة قطر الداخلية والخارجية ووضع النقاط على الحروف، وحمل الكثير من الرسائل التطمينية بأننا تجاوزنا تحديات التنمية والكثير من الظروف الصعبة رغم الحصار وكورونا /كوفيد - 19/ ، وهو ما يمثل مصدر فخر بقدراتنا وقيادتنا الحكيمة التي أوصلتنا لهذا المستوى".

_
_
  • الظهر

    11:45 ص
...