الثلاثاء 10 ربيع الأول / 27 أكتوبر 2020
 / 
12:26 م بتوقيت الدوحة

وزارة الصحة العامة تضع خططاً لتحسين صحة النساء والأطفال

الدوحة - بوابة العرب

الأربعاء 03 أبريل 2019
وزارة الصحة: تسجيل 546 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 1614 حالة
تعمل وزارة الصحة العامة وشركاؤها على تنفيذ الأهداف الوطنية المحددة في استراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022. ومن المجالات الرئيسية التي تركز عليها الاستراتيجية صحة المرأة وصحة الأطفال والمراهقين.

ووفقا لإحصائيات المسح التدرجي، فإن حوالي 68 في المائة من النساء القطريات يعانين من زيادة الوزن و90 في المائة يأكلن أقل من خمس حصص من الفواكه أو الخضراوات يوميا، وأكثر من 80 في المائة لا يمارسن النشاط البدني. 

وتم إعداد خطة مفصلة لضمان دعم المرأة وتمكينها في وقت مبكر من الحياة من العناية بنفسها وبأطفالها من خلال التثقيف الصحي، بالإضافة إلى توفير رعاية عالية الجودة ومنسقه ترشدهم أثناء الحمل وبعده. وتهدف الخطة كذلك إلى تحسين رصد أسباب مضاعفات الأمومة، فضلا عن البروتوكولات الوطنية والمبادئ التوجيهية لرعاية الأمومة في قطر.

و قالت الدكتورة نجاه خنياب ، قائد أولويه " صحة النساء من أجل حمل صحي " في الاستراتيجية الوطنية للصحة: "للخيارات الصحية للمرأة تأثير كبير على صحتها ، وعلى صحة أطفالها. فالاستثمار في صحة المرأة سيؤدي إلى تحسينات صحية كبيرة لأجيال المستقبل في قطر، وذلك من خلال توفير نوعيه الرعاية والخدمات المقدمة بالإضافة إلى تعزيز أنماط الحياة الصحية "، بالإضافة إلى ذلك لا يزال هناك انخفاض معدلات الرضاعة الطبيعية الحصرية للأطفال حتى سن 6 أشهر، فضلاً عن ارتفاع معدلات السمنة لدى الأطفال، والتي تقدر بحوالي 18 في المائة للأولاد و15  في المائة للفتيات دون سن العشرين.

ووضعت خطة لقطاع الصحة لتحسين صحة الأطفال والمراهقين في قطر، تركز على تحسين التغذية وتعزيز أنماط الحياة الصحية، من خلال استهداف الأطفال والقائمين على رعايتهم، بمن فيهم الآباء والمعلمون ومقدمو الخدمات. وتركز الخطة كذلك على تحسين خدمات طب الأطفال، من خلال تقديم رعاية صحية متكاملة عالية الجودة للأطفال. ستوجه الجهود على وجه التحديد نحو الحد من السمنة وتسوس الأسنان لدى الأطفال، والحفاظ على نسبه عالية من التغطية بالتطعيم.

وقالت الدكتورة صدرية الكوهجى قائد أولويه " صحة الأطفال والمراهقين" في الاستراتيجية الوطنية للصحة : "من أجل إعطاء أطفالنا أفضل فرصه لعيش حياة صحية وكاملة، من المهم أن تكون أسس الصحة الجيدة جزءا من أساليب حياتهم من سن مبكرة. ومن الضروري إشراك الأسر والتأكد من أنها مجهزه بالمعرفة اللازمة لإجراء تغييرات صحية.

وقد وضعت فرقه عمل مكرسه، متضمنة أصحاب المصلحة الرئيسيين من مختلف المنظمات من داخل القطاع الصحي وخارجه، لكل من الفئات السكانية ذات الأولوية للإشراف على تنفيذ الخطط الاستراتيجية الخاصة بهذه الأولويات  بهدف تحقيق أهدافها بحلول عام2022. ".


_
_
  • العصر

    2:32 م
...