الخميس 15 جمادى الآخرة / 28 يناير 2021
 / 
05:58 م بتوقيت الدوحة

ثاني بن علي: قطر تولي اهتماما كبيرا للوسائل البديلة لحل المنازعات التجارية

الدوحة- قنا

الأربعاء 02 ديسمبر 2020
. - الشيخ ثاني بن علي ال ثاني

 أكد سعادة الشيخ ثاني بن علي آل ثاني عضو مجلس الإدارة للعلاقات الدولية بمركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم، أن دولة قطر تولي اهتماما كبيرا للوسائل البديلة لحل المنازعات التجارية ومن أهمها التحكيم، مشيراً لانضمام دولة قطر لعدد من الاتفاقيات الدولية التي تنظم عملية التحكيم، فضلا عن مشاركة غرفة قطر في مركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.
وأضاف في كلمته التي ألقاها في الاجتماع التعريفي الافتراضي الذي عقده المركز، اليوم، بالتعاون مع مركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل، للتعريف بالمركز ودوره في تعزيز ثقافة اللجوء للتحكيم ولمتابعة أحدث الممارسات والاتجاهات في مجال الوسائل البديلة لفض المنازعات التجارية.
وأشار إلى أن دولة قطر كانت في صدارة الدول العربية التي تم اختيارها كمقر للتحكيم في القضايا التي تم تداولها أمام هيئات التحكيم المشكلة تحت إشراف محكمة التحكيم التابعة لغرفة التجارة الدولية بباريس، حيث استضافت الدوحة 12 دعوى تحكيم في 2019، فيما تبوأ القانون القطري المركز السادس من حيث القوانين المطبقة من أصل 124 قانونا، بما يعكس ثقة المستثمر الأجنبي في تطبيق نصوص القانون القطري خاصة القوانين الاقتصادية الحديثة لحسم النزاع بين الأطراف المختلفة.
من جهته، قدم المحامي يوسف الزمان، عضو لجنة التوفيق والتحكيم بالمركز، خلال اللقاء، عرضاً عن أنواع التحكيم في دولة قطر بشقيه الخاص والمؤسسي، كما تناول أهم الميزات التي يوفرها التحكيم التجاري من حيث سرعة البث والسرية والتخصص.
وفي سياق متصل، قال المحامي سلطان العبدالله عضو لجنة التوفيق والتحكيم، إن المرونة التي يتميز بها التحكيم، مكنته من تجاوز التحديات التي فرضها الإغلاق الكامل في بعض دول العالم بسبب انتشار جائحة كورونا /كوفيد-19/، حيث أصبح تسجيل الدعاوى التحكيمية وتقديم المذكرات والمستندات ونظر الدعاوى يتم إلكترونياً، ما مكن مراكز ومؤسسات التحكيم من استمرار عملها في ظل الأزمة.
 

_
_
  • العشاء

    6:45 م
...