الأربعاء 9 رمضان / 21 أبريل 2021
 / 
11:36 م بتوقيت الدوحة

انطلاق معرض الدوحة الدولي للكتاب اليوم

عبد الغني بوضره

الأربعاء 02 ديسمبر 2015
تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تنطلق مساء اليوم فعاليات الدورة السادسة والعشرين لمعرض الدوحة الدولي للكتاب بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وكشف سعادة الدكتور حمد عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث ظهر أمس خلال مؤتمر صحافي عن تفاصيل فعاليات المعرض الذي يمتد على مدار 10 أيام كاملة من 2 إلى 12 ديسمبر الجاري.

وقال الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري: «إن معرض الدوحة الدولي للكتاب مناسبة سنوية ذات طابع خاص، ولها مدلول ومغزى عميق لما لها علاقة بالكتاب وبكلمة «اقرأ» التي تتخطى موضوع القراءة إلى المعرفة والتعليم والقراءة، وما تعنيه من مغزى في عالم الإنسان، حامدا الله عز وجل أننا في عاصمة ثقافية بامتياز، إذ قلما يمر يوم وليست به فعالية ثقافية من هذه المؤسسة أو تلك» منوها في الآن ذاته بأن هذا المعرض الذي كان ينظم مرة كل سنتين، أصبح ينظم مرة كل عام، وتخطى البعد المحلي والعربي، ليصبح ذا بعد عالمي.

وأوضح الدكتور الكواري بهذا الخصوص أن الثقافة في قطر تم إيلاؤها أهمية خاصة، وحازت على عناية قل أن تحوزها الثقافة في أي مكان آخر، إذ إن محور الثقافة أساسي في رؤية قطر الوطنية 2030، لافتا أنها حققت إنجازات كبرى في عالمها في قطر على المستوى المحلي والعربي والعالمي، حيث إن عام 2010 كان نقطة تحول كبرى. وأضاف: «السنة الماضية حاز المعرض بشرف رعايته من لدن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وهذا العام يحوز المعرض شرف الرعاية نفسه. وبقدر ما هو تكريم للثقافة والمثقفين فهو أيضا مسؤولية كبيرة تقتضي منا أن يكون المعرض في مستوى هذه الرعاية».

من جهة أخرى، ذكر وزير الثقافة والفنون والتراث أن هذا العام ترتبط قطر مع تركيا بفعالية العام الثقافي «قطر-تركيا 2015»، حيث إن العلاقات بين البلدين وطيدة في شتى المجالات وأن المجال الثقافي لا يقل أهمية عن باقي المجالات الأخرى، معربا عن سعادته بأن تكون تركيا ضيف شرف معرض الكتاب هذا العام. وأضاف: «وقد نسعد بأن يحضر معنا افتتاح هذا المعرض، فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان، رئيس الجمهورية التركية» بما يدل على مدى الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة البلدين لدور الثقافة في العلاقات بصفة عامة وفي العلاقات بين البلدين الصديقين والشقيقين بصفة خاصة.

وأكد الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري أن المعرض لن يقتصر على الجانب التجاري للكتاب، وإنما يتخطاه إلى حضور مثقفين وكتاب وثقافيين ومبدعين من كافة أنحاء العالم، بما في ذلك توقيع إصدارات لأول مرة والالتقاء مع الناشرين وغيرهم، وإثارة المشاكل التي تعوق صناعة الكتاب، لافتا أن الكتاب الرقمي في وقتنا الحاضر أضحى يحتل مكانة مهمة لا تقل عن الكتاب الورقي، غير أن ذلك لم يقلل من الكتاب الورقي، وأن هذا الأمر الذي كان يتخوف منه البعض لم يحدث مطلقا، بل ازدهرت تجارة الكتب الورقية إلكترونيا.

وأخبر الدكتور الكواري، أن المشاركة التركية في المعرض لن تكون عادية، إذ سيشارك 25 ناشرا من هذا البلد، مشيرا إلى العلاقات التاريخية التي تربطنا بهذا البلد والمتمثلة في الإسلام والتي تربط الثقافتين العربية والتركية، بما سينعكس على هذه المشاركة. وأضاف: إصرار فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان، رئيس الجمهورية التركية على أن يكون في هذا المعرض ضمن زيارته الرسمية، مؤشر واضح وصريح وإدارك لأهمية العلاقات الثقافية في الماضي والحاضر والمستقبل.

وذكر وزير الثقافة والفنون والتراث، أن المشاركة التركية لا تقتصر على دورالنشر فحسب، بل تتعداه إلى المشاركة في الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض، وعددها تسع فعاليات، من بينها الفعالية الفنية التراثية أثناء حفل الافتتاح، بالإضافة إلى معرض خاص بالمشغولات اليدوية والتراثية.
وحيى الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، دور النشر العربية من كافة الدول العربية، مرحبا بهم ومشيدا بمشاركهم الفعالة من المشرق العربي إلى المغرب العربي، متمنيا أن تقوم الثقافة بتوحيد العرب وهو ما لم تفعله السياسة.

وفي جوابه على سؤال لـ«العرب»، حول السبب في عقد المؤتمر الصحفي بيوم واحد قبل افتتاح المعرض، وما يميز النسخة الحالية من معرض الكتاب، قال وزير الثقافة والفنون والتراث، إن التوقيت دار حوله جدل كبير، وفي الأخير، ارتأي عقده في هذا التوقيت، حتى يكون الجميع على علم به من خلال الجرائد وكافة وسائل الإعلام، مشيرا أن عقده قبل أسبوع، ربما ينسى الناس ما جاء في المؤتمر، معتبرا أن هذا الأمر هو اجتهاد للمصيب فيه أجران وللمخطئ أجر واحد.

إلى ذلك، أبرز الدكتور الكواري، أنه خلال هذا المعرض تم تجنب الفعاليات ذات الطابع الفني نتيجة الأوضاع العربية الراهنة، ومع ذلك فهو معرض للكتاب ومهرجان ثقافي بامتياز، كما أن ما يميزه هو المشاركة التركية المميزة.

_
_
  • العشاء

    7:30 م
...