السبت 20 ربيع الثاني / 05 ديسمبر 2020
 / 
06:17 م بتوقيت الدوحة

إنتاج ألماس من الهواء

لندن - وكالات 

الأحد 01 نوفمبر 2020

وضع مليونير بريطاني وخبير بيئي خططاً لإنشاء ماس مصنوع بالكامل من السماء باستخدام الكربون الممتص من الهواء. وطور خبير البيئة ديل فينس، مؤسس شركة الطاقة الخضراء «Ecotricity»، ألماساً صديقاً للبيئة عن طريق امتصاص الكربون من الهواء، يطلق عليه اسم «ألماس السماء»، والذي صُنع في ستراود بغلوسيسترشاير. وتستخدم العملية منشأة للتعدين في السماء لسحب الكربون من الغلاف الجوي، حيث توفر الرياح والشمس الطاقة، وتعيد العملية أيضاً استخدام مياه الأمطار المجمعة. وتقول الشركة إن هذه العملية وسيلة لتحدي التعدين التقليدي للألماس، الذي يتسبب في أضرار لكوكب الأرض. واستغرق الفريق أكثر من خمس سنوات للحصول على التقنية الصحيحة، ما يضمن أنها متطابقة مادياً وكيميائياً مع الألماس المستخرج من الأرض. ويستغرق تصنيع الألماس الصديق للبيئة المعتمد من المعهد الدولي للأحجار الكريمة أسبوعين. وتستخدم «التكنولوجيا الخضراء» ثاني أكسيد الكربون الذي يتم التقاطه مباشرة من الغلاف الجوي لتكوين ألماس، وهو مطابق كيميائياً للماس المستخرج من الأرض، باستخدام طاقة الرياح والطاقة الشمسية، مع المياه التي يتم جمعها من الأمطار. والنتيجة هي «أول ماسة عديمة التأثير في العالم»، وفقاً لفينس، ويمكنها حتى المساعدة في تنظيف الهواء عن طريق إزالة ثاني أكسيد الكربون مباشرة من الغلاف الجوي. وقال فينس: «صنع الألماس من السماء، من الهواء الذي نتنفسه فكرة سحرية ومثيرة، إنها الكيمياء الحديثة. لسنا بحاجة إلى تعدين الأرض للحصول على ألماس، يمكننا التنقيب في السماء».

_
_
  • العشاء

    6:14 م
...