الإثنين 11 جمادى الأولى / 05 ديسمبر 2022
 / 
07:28 ص بتوقيت الدوحة

«الاتصالات» ومايكروسوفت تطلقان أول منطقة بيانات سحابية في قطر

علي عفيفي

الخميس 01 سبتمبر 2022

أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالشراكة مع شركة مايكروسوفت، أمس أول منطقة مراكز بيانات سحابية واسعة النطاق، وذلك في احتفالية أقيمت بحضور سعادة السيد محمد بن علي المناعي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وتعتبر هذه المنطقة الخامسة والخمسين لشركة مايكروسوفت على مستوى العالم، إذ ستنضم إلى أكبر بنية تحتية سحابية في العالم مما يعزز القدرة التنافسية لدولة قطر على المستويين الإقليمي والعالمي وبما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030، ويرسخ مكانة البلاد الرائدة في مسيرة التحول الرقمي.
وتم افتتاح منطقة مراكز بيانات مايكروسوفت السحابية خلال احتفالية أقيمت تحت عنوان «رحلة قطر الرقمية إلى المستقبل»، وذلك بحضور عدد من أصحاب السعادة الوزراء والعديد من كبار المديرين التنفيذيين في القطاعين العام والخاص، ومسؤولين من مايكروسوفت في المنطقة والعالم.
وقال سعادة السيد محمد بن علي المناعي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في كلمة ألقاها خلال حفل الافتتاح، إن هذه المراكز بدأت في عام 2017 من خلال مناقشات مكثفة وإيجابية جدا مع شركة مايكروسوفت توجت بتوقيع اتفاقية لإنشاء المراكز في شهر يوليو من عام 2019.
وأضاف سعادته أن اطلاق المراكز يعتبر محطة مهمة في مسيرة تحول دولة قطر إلى مركز رقمي متطور ورائد في منطقة الشرق الأوسط والعالم، حيث استلهمت هذه المسيرة خريطتها من رؤية قطر الوطنية 2030 الرامية إلى إرساء اقتصاد وطني متنوع وتنافسي.
وأعلن سعادة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن إطلاق مركز عالمي آخر للبيانات السحابية في دولة قطر في المستقبل القريب، لينضم إلى مجموعة مشاريع تطوير الحوسبة السحابية وليكون فرصة للشركات التي تتخذ من دولة قطر مقرا لها للنمو والتوسع في الدولة والمنطقة، وللجهات الخاصة والحكومية لتقديم خدماتها بشكل أفضل، وسط بيئة عالية المرونة التشغيلية ومؤمنة بأفضل الأدوات والممارسات لتوفير الحماية اللازمة من المخاطر السيبرانية.
وأكد أن هذه المشاريع الرائدة في مجال التحول الرقمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لم يكن لها أن تتحقق لولا الاهتمام الكبير الذي أولته قيادتنا الرشيدة وحكومتنا لهذا القطاع الحيوي، إيمانا منها بدوره المفصلي في تنمية القطاعات الاقتصادية الأخرى.
وأشار سعادته إلى أن هذا الاهتمام تجسد في الحرص على توفير بيئة تشريعية وقانونية تنظم القطاع وتعزز من جاذبيته حيث أصدرت الحكومة العديد من القوانين والتشريعات التي تشجع على الاستثمار في مجال الاقتصاد الرقمي والمبادرات والمشاريع الرائدة فيه، كان آخرها موافقة مجلس الوزراء الموقر في اجتماعه العادي المنعقد بتاريخ 1 يونيو 2022 على وثيقة إطار عمل سياسة الحوسبة السحابية.
كما لفت إلى أنه سيتم في المستقبل إصدار قانون البيانات المحمية، وهو قيد الإعداد حاليا، ليشكل إضافة نوعية إلى مجموعة القوانين والتشريعات المنظمة للقطاع الرقمي بما يساهم في تعزيز تطوره.
وأوضح سعادة وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن قطر على بعد أقل من ثلاثة أشهر من انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 و»نحن نفخر بتأكيدنا على جاهزية البنية التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات الرقمية لخدمة البطولة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، وتقديم تجربة لا تنسى على كافة الأصعدة».
وقال السيد رالف هوبتر رئيس شركة مايكروسوفت أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، إن عملاء مايكروسوفت في جميع أنحاء قطر بدؤوا باستخدام سحابة مايكروسوفت الآمنة والموثوقة للابتكار وتحقيق أهدافهم وإنجاز الكثير بجهد أقل، منوها بتقديم أول منطقة مراكز بيانات سحابية واسعة النطاق في دولة قطر والتي ستوفر المزيد من الفرص لتسريع مسيرة التحول الرقمي.
وقالت السيدة لانا خلف المدير العام لشركة مايكروسوفت في قطر «إنه بفضل تاريخها الحافل بالإنجازات وكونها من أوائل الدول التي سارعت إلى توظيف التكنولوجيا في مختلف المجالات، استطاعت قطر أن تتبنى السحابة وأحدثت ثورة في قطاعات بأكملها للوصول إلى اقتصاد رقمي جديد ومتقدم وسيمكن افتتاح منطقة مراكز البيانات السحابية اليوم البلاد من نقل هذه الابتكارات الرائعة إلى العالم، وترسيخ مكانة قطر كرائدة في التحول الرقمي ومركز للابتكار».
من جانبها وصفت السيدة مشاعل الحمادي المكلفة بمهام وكيل الوزارة لشؤون تكنولوجيا المعلومات بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إطلاق أول مراكز بيانات مايكروسوفت السحابية في دولة قطر بالإنجاز المهم في مهمة تسريع جهود دولة قطر نحو التحوّل الرقمي وتحقيق الرؤية الوطنية 2030 للتحوُّل نحو اقتصاد متنوع قائم على المعرفة.
وقالت الحمادي في مؤتمر صحفي عقد على هامش تدشين مراكز بيانات مايكروسوفت، إن تدشين مراكز البيانات السحابية في قطر تأتي لتمكّن الشركات من جميع الأحجام وفي جميع القطاعات عبر تزويدها بالبنية التحتية الضرورية لتسريع الابتكار والتنوع الاقتصادي انسجامًا مع رؤية قطر الوطنية 2030، مما يعد استثمارا طويل الأمد يمنح الاقتصاد الرقمي ميزة تنافسية، ويؤكد على الثقة في مكانة دولة قطر بين الدول الرائدة رقميًا في الشرق الأوسط وأفريقيا والعالم.
وأشارت إلى أن الشراكة الاستراتيجية مع مايكروسوفت لإنشاء مراكز بيانات سحابية في قطر أعلن عنها قبل عامين، مضيفة «كنا نعلم حينها أننا مقبلون على مرحلة جديدة في مسيرة تحقيق التنمية المستدامة في قطر، لم يكن ذلك حلمًا وبل كان طموحًا تواكبه رؤية واضحة، واستراتيجيات وخطط وبنى تحتية مدعومة برؤية مستقبلية ثاقبة للقيادة الرشيدة التي تؤمن بقدرات شبابنا، تبتكر المستقبل، وتحوّل التحديات إلى فرص وتمدّ الجسور من قطر إلى العالم».

_
_
  • الظهر

    11:24 ص
...